الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمشاركة عدد واسع من المثقفين والاكاديميين: المؤتمر العلمي السابع لجامعة فيلادلفيا ينطلق غدا

تم نشره في الاثنين 5 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
بمشاركة عدد واسع من المثقفين والاكاديميين: المؤتمر العلمي السابع لجامعة فيلادلفيا ينطلق غدا

 

 
الدستور - عثمان حسن - عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي السابع الذي تنظمه كلية الاداب والفنون في جامعة فيلادلفيا بعنوان (العرب والغرب) الذي ينطلق غدا ويستمر حتى 8 آب الجاري مؤتمرا صحفيا مساء اول امس في فندق بالميرا شارك فيه د. عبدالله شاكر عميد الكلية ود. عبدالواحد لؤلؤة رئيس اللجنة التحضيرية ود. عصام نجيب نائب رئيس اللجنة ود. عز الدين المناصرة الناطق الاعلامي ود. غسان عبدالخالق امين سر اللجنة ود.حسن عليان منسق العلاقات الخارجية ود. امينة امين عضوا.
د. عز الدين المناصرة تحدث عن المؤتمرات العلمية لكلية الاداب والتي بلغ عددها سبعة مؤتمرات مثل: الذات والاخر والتفاعل الثقافي على اعتاب القرن الحادي والعشرين وتحليل الخطاب العربي والحداثة وما بعد الحداثة والهوية بين الخصوصية والعولمة والحرية والابداع والعرب والغرب كما اشار المناصرة الى قائمة ضيوف مؤتمر العرب والغرب والتي اشتملت على (42) باحثا ومفكرا من مختلف الاقطار العربية.
واشار الى جملة تفصيلات تتعلق بالمؤتمر من حيث عدد الجلسات وعدد الباحثين العرب والاردنيين وعدد الاقطار المشاركة ورؤساء الجلسات وخلافها .
اما د. عبدالله شاكر فقال:ارى ان هذا المؤتمر (العرب والغرب) يستحق الاهتمام فقد قيل عن هذه العلاقة الكثير واتخذت عدة انماط واتجاهات خصوصا بعد احداث 11 ايلول حين اقترن اسم الاسلام والعرب بالارهاب، ونوه د. شاكر ان خطابنا العربي لم يصل بعد الى الاخر الغربي من هنا جاءت فكرة المؤتمر التي نتأمل منها ان يناقش العديد من الافكار بخصوص العلاقة المتوترة بين العرب والغرب.
د. عبدالواحد لؤلؤة تحدث عن شعوره بالاحباط لعدم حضور عدد من مفكري الغرب الذين وجهت لهم الدعوة مثل: جالوي وباتريك سيل وهاليدي وتيري ميسان والاميركي جازا ايرنست وتحدث عن تجربة شخصية لها علاقة بسوء الفهم الحاصل بين العرب والغرب.
اما د. عصام نجيب فاشارالى ان جامعة فيلادلفيا لا تهتم بالجانب الاكاديمي العلمي فقط انما هناك اهتمام بالجانب البحثي منوها الى مبادرة الجامعة وحرصها على اشراك عدد اكبر من الباحثين ومن ضمنهم باحثون اجانب اصبحت مشاركتهم في المؤتمرات تتسم بالسياحة الفكرية اذ هم يفضلون المشاركة في مؤتمرات تعقدها عدة بلدان على حساب مشاركتهم في دول بعينها.
واشار د.عصام الى دور الصحافة المساند سواء اكانت مكتوبة ام مرئية ام مسموعة واشار الى تخصيص صفحة الكترونية على موقع الجامعة من شأنها استيعاب عدة ملخصات ومعلومات من اية مؤتمرات تعقدها الجامعة.
وفي معرض الاجابة على اسئلة الصحافة اشار د. عز الدين المناصرة الى ان قدرة الباحثين تكمن في قراءة العلاقة الجدلية بين العرب والغرب قديما وحديثا خصوصا بعد احداث 11 ايلول حيث اصبح الاسلام رديفا للعروبة بدلا من الشيوعية .
وقال: ان قراءة مستويات متعددة من هذه العلاقة هو الاهم حيث تتأرجح هذه العلاقة بين التفاعل الطبيعي والتعامل القسري وايضا في مشاركة هذا الكم الهائل من الباحثين من بلدان عربية عديدة وهذا سيمنح المؤتمر تعددية في القراءة وهو ما نطمح الى تحقيقه.
د. غسان عبدالخالق اشار الى الجلسة الختامية للمؤتمر والتي تشتمل على قراءة البيان الختامي والتوصيات والتي من المتوقع ان يتلوها د. حسن حنفي وان المؤتمر ينعقد على قاعدة اعادة اكتشاف العلاقة بين العرب والغرب وانطلاقا من ان الاردن يشكل قاعدة رئيسية للحوار بين العرب والغرب.
واشار د. عبدالخالق الى دور جامعة فيلادلفيا التي بالاضافة لكونها مؤسسة تعليمية متميزة فهي تحاول ان تكون منبرا متقدما للحوار ومختبرا رفيعا للافكار وانها لا تدخر وسعا في الاضطلاع بدورها الحضاري على صعيد تجلية ما تراكم من سوء فهم بين العالم العربي والغرب عبر قرون متتالية وفي البحث عن قنوات جديدة للحوار خالية من عقدة النقص تجاه الاخر الغربي وخالية ايضا من معضلة التقوقع حول الذات موضحا ان اخطر ما يمكن ان يقع فيه الوطن العربي هو شرك العزلة الذهنية ووهم الاكتفاء الذاتي وما يمكن ان يترتب على ذلك من صور نمطية سلبية تعزز ما نظر وينظر اليه هنتنغتون بخصوص صدام الحضارات وقال د. غسان علينا ان نتذكر دائما ان العربي وفي اوج تفوقه الحضاري قد نشر مشروعه الحضاري بصفته ابن العالم والمنفتح على الافاق الانسانية جميعها .
ثم اوضح د. حسن عليان ان العلاقة مع الغرب هي علاقة قديمة جدا وهي علاقة تأثر وتأثير وتبادل معرفي وان ما يهمنا الان هو معرفة القنوات وماهيتها بخصوص ما يربطنا بالغرب ومعرفة موقعنا على صعيد الاتجاه الغربي الذي يقود موجة العولمة الان ومعرفة ما اذا كان يمكن للعرب ان ينهضوا على المستويات الفكرية والسياسية والاقتصادية.
هذا وسوف يشتمل المؤتمر في يومه الاول على كلمة لعميد كلية الاداب والفنون د. عبدالله شاكر واخرى لرئيس اللجنة التحضيرية د. عبدالواحد لؤلؤة وكلمة المشاركين د. مسعود ضاهر وكلمة لرئيس الجامعة د. عدنان بدران واخرى لراعي الحفل السيدة ليلى شرف كما يرأس الجلسة الاولى الاستاذ ابراهيم عز الدين ويشارك فيها د. حسن حنفي (مصر) بعنوان (الاسلام والغرب) ود. مسعود ضاهر (لبنان) بعنوان (العرب وتحديات الثقافة الغربية).
اما الجلسة الثانية فيرأسها د.مروان كمال ويحاضر فيها د. فريال الخالدي (الامارات) بعنوان: الجاليات العربية وتعلم ابنائها في امريكا الشمالية ود. مجدي داغر (مصر) الجاليات العربية الاسلامية في المجتمعات الغربية ود. سعد ابو دية (الاردن) قراءة في تجربة السوريين الرواد في الولايات المتحدة ود. سليمان صالح (عمان) صورة العرب في وسائل الاعلام الغربية.
اما الجلسة الثانية الموازية فيرأسها د.علي محافظة ويشارك فيها: د. عز الدين المناصرة (الاردن) العرب والفرانكفونية (النموذج اللبناني) ود. سعد الحلواني (مصر) التنافس الامريكي البريطاني على العلاقات مع السعودية، ود.عبود العسكري (سوريا) العرب والديمقراطية الغربية ود. احمد راشد (الاردن) المصالح الاستراتيجية الامريكية في الوطن العربي ود. توفيق شومر (الاردن) الديمقراطية بين الشرق والغرب.
والجلسة الثالثة يرأسها د. ابراهيم بدران ويحاضر فيها: د. منصورعيد (لبنان) العرب بين العولمة وحقوق الانسان ود. ابراهيم علوش (الاردن) العرب والعولمة الاقتصادية ود. عواد خلف (الامارات) العولمة مزايا وابعاد ود. احمد حجازي (مصر) العرب وسيناريوهات العولمة ود. طارق مصلح (الاردن) العولمة والحضارة العربية .
اما الجلسة الثالثة الموازية فيرأسها د.هشام غصيب ويشارك فيها د. حازم مشتاق (الاردن) الاستقلال الثقافي وعدوان العولمة ود. حليم اسمر (سوريا) العرب والعولمة: الحوار واحترام الاخر ود. محمد الحارثي (السعودية) العوربة والعولمة بين المثاقفة والصراع ود. ايوب ابو دية (الاردن) انحسار التأثيرات العلمية المتبادلة بين الشرق والغرب.
اما فعاليات اليوم الثاني فيرأس الجلسة الاولى الاستاذ سليمان القضاة ويشارك فيها أ.د صالح ابو اصبع (الاردن) ثورة المعلومات والاتصال في الوطن العربي وأ.د احمد ماضي (الاردن) الفكر العربي الحديث والغرب .
ويرأس الجلسة الثانية د. منذر المصري ويشارك فيها د. عبدالرحمن البيطار (سوريا) الارقام العربية والغرب، د. مظفر فتحي (العراق) ظاهرة الاختلال في تبادل المعلومات بين الغرب والشرق ، د. محمدالخوالدة (الاردن) المعلوماتية بين الغرب والعرب، د. محمد معوض (الكويت) الفضائيات العربية ودورها في تحسين صورة العرب ، د. عماد الصباغ (قطر) البيئة الاكاديمية العربية والمعلومات الرقمية .
اما الجلسة الموازية الثانية فيرأسها الاستاذ محمد ناجي عمايرة ويشارك فيها: د. يونس الفقيه (لبنان) صورة العرب الغربية :انحرافات منهجية وأ.د سالم ساري وأ. مريم الانصاري (قطر) الشباب العربي الخليجي والغرب ، د. مي عبدالواحد الخاجة (الامارات) دور وسائل الاعلام في احداث 11 سبتمبر ود. صفاء صنكور (العراق) العرب والغرب: الهيمنة وانساق التمثيل ود. حفناوي معلي (الجزائر) صورة العرب في عيون الغرب.
ويرأس الجلسة الثالثة الاستاذ حسين عايش ويحاضر فيها: د. حربي عباس (قطر) التراثى العلمي عند العرب والمسلمين واثره في الحضارة الغربية ود. محمد الشياب (الاردن) العلمنة في التجربة القومية العربية ود. نجاح محمد (سوريا) حضارة العرب في موضوعة الاستشراق وأ. زهير توفيق (الاردن) صورة الغرب عند العرب والمسلمين .
اما الجلسة الثالثة الموازية فيرأسها د. عبدالله شاكر ويحاضر فيها د. بن عيسى باطاهر (الامارات) الثقافة والفاعلية عند مالك بن نبي ود. غريفورا مرشو (سوريا) صورة العرب في الغرب ود. سالم المعوش (لبنان) جدلية العلاقة بين العرب والغرب في عصر النهضة ود. عامر ابو جبلة (الاردن) نظرة الرحالة العرب الى الغرب وأ. هدى ابو غنيمة (الاردن) افق النظر العربي الى الغرب .
وتتضمن فعاليات اليوم الختامي الجلسة الاولى ويرأسها د. احمد ماضي ويشارك فيها د. ارنست وولف جازا (مصر) الصورة الغربية للعرب بين التخيل والواقع ود. احمد برقاوي (سوريا) اصل الوعي الغربي بالعربي والجلسة الثانية فيرأسها د. صالح ابو اصبع ويحاضر فيها د. جهاد نعمان (لبنان) جبران واشكالية الشرق والغرب ود. عبدالمجيد حنون (الجزائر) اسطورة شهرزاد الادبية بين العرب والغرب ود. حسن عليان (الاردن) صورة الغرب في الرواية العربية ود. محمد مرشحة (سوريا) صورة اوروبا في شعر البياتي.
اما الجلسة الثانية الموازية فيرأسها د. عبدالواحد لؤلؤة ويحاضر فيها د. محمد عيلان (الجزائر) صورة الغرب في الاداب والفنون الشعبية العربية ود. محمد الغزو (الاردن) صورة العرب في ادب فولتير ود. مي عبدالكريم (العراق) تحول ادب الرحلات الفرنسي الى ادب سياسي ود. محمد العميري (المغرب) صورة شمال افريقيا في ادب الرحلات البريطانية.
والجلسة الثالثة يرأسها د. يوسف بكار ويحاضر فيها د. سلامة البلوي (الامارات) المثاقفة بين العرب والغرب ود. ضاهر ابوغزالة (لبنان) الحضاري والفكري والعمراني بين العرب والغرب ود. احمد يونس (لبنان) سفارات عربية واوروبية في العصور الوسطى ود. نزيه شحادة (لبنان) آراء حول موقف المستشرقة راشيل آرييه وأ.د محمد معبدي (مصر) الحضارة العربية واثرها في الغرب.
اما الجلسة الثالثة الموازية فيرأسها د. صلاح جرار ويشارك فيها: د. نسرين بغدادي (مصر) المسرح العربي وثقافة العولمة ود. عيسى سويدان (الاردن) تأثير المسرح الغربي على المسرح العربي /الاردن نموذجا ود. نجلاء شركس (الامارات) الغرب في اعمال الكاتبات الاماراتيات ود. معتصم عديلي (فلسطين) العولمة الثقافية وتأثيرها على الموسيقى العربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش