الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في امسية شعرية احياها برابطة الكتاب: الشاعر حوامدة يعاين الغربة ويرسم لرايات البطولة

تم نشره في الاثنين 15 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
في امسية شعرية احياها برابطة الكتاب: الشاعر حوامدة يعاين الغربة ويرسم لرايات البطولة

 

 
الدستور- عمر ابو الهيجاء: احيا الزميل الشاعر موسى حوامدة امسيته الشعرية مساء امس في رابطة الكتاب الاردنيين بتقديم اضاءة على تجربته الشعرية بعنوان »من هنا تنبعث قصيدتي »قال فيها »قبل الشعر، قبل الولادة، كنت غافيا هناك في حضن غيمة بيضاء فوق المتوسط حملتني عاليا عاليا، وحين ادركت انني تماهيت مع الماء وتشكلت حسب رغبة اباريق الندى واصابع الطين، برفق امطرتني فوق جبال الشعر، الشعر هذا الشاسع الذي يمتد غامرا فيوض المجرات كلها«.
ثم قرأ حوامدة جملة من قصائده الجديدة »يداك الموستان« و»حكمة الكولونيل« و» لصحبة الريح« و»احسن الى الحمامة القتيلة« و»طري معول الفلسطيني«.
قصائد حوامدة تنبع من جراحات النفس البشرية وتعاين الغربة بعين متبصرة للاشياء لترسم على محيا الوطن رايات البطولة والفداء:
»جفن الزيتون ينتفض
يسيل لعاب الطين
حنين الشجر
الحنين لشيء لن يأتي
لدولة لم تجئ
لفراشة احرقها النور
ومن قصيدته »لصحبة الريح« التي اهداها الاستاذ الزميل اسامة الشريف قرأ:
»لصحبة الريح شَبَهٌ بالنحيب
نأوي الى ذكريات الناي
نحتمي بالذي مضى كي تنجو الغانيات من نزوات الحرير
تستوي بين الخطيئة«
في هذه القصيدة يصعد جدران الحنين ويحرك القلب ويشعل نار الذكريات ليضيء مباهج القلوب المطفأة على حد الوقت بلغة تفيض بالشاعرية المعبرة والموحية الدالة على مكامن الألم.. لغة مكثفة تنم عن تجربة عميقة مع الشعر والحياة.
»أمنتك القطيعة
تخليت عن رعشة الرمح في جسد الكلمات
كنا نقيس غبار الوهم
نحسب شتات الغروب
نبدد غيم الذي سيأتي بعد رحيل السلالة
نرحل من يومنا الى أمسنا«

اما قصيدة »حكمة الكولونيل« التي يتحدث فيها عن شمس الصومال والجنرال المتقاعد ويتذكر فيها اسلاف الهنود الحمر ويحاور البشر ايام السفر برلك، قصيدة تعبر عن مخزونه الثقافي التي وظفه بطريقة اعطت بعدا فنيا وثقافيا ودلاليا، اغنى النص.

»وأنا اقرأ ماركيز
وانا اعيش مع الجنرال المتقاعد العجوز
تذكرت اسلاف الهنود الحمر
صقيع الغابات الجنوبية
خرير مياه الامازون
لهيب الشمس في الصومال«
وفي نهاية الامسية، التي ادارها الكاتب والقاص رسمي ابو علي، دار حوار موسع حول تجربة الشاعر حوامدة تطرق فيها الى منجزه الشعري وديوانه »شجري أعلى« الذي تمت مصادرته.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل