الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل اقامته امانة عمان في مركز الحسين الثقافي: الامير علي بن نايف يرعى حفل تسليم جائزة الملك عبدالله الثاني للفائزين

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2004. 03:00 مـساءً
في حفل اقامته امانة عمان في مركز الحسين الثقافي: الامير علي بن نايف يرعى حفل تسليم جائزة الملك عبدالله الثاني للفائزين

 

 
الدستور - الياس محمد سعيد: مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين رعى الامير علي بن نايف حفل تسليم جائزة الملك عبدالله الثاني لدورتها الثانية - 2004 الذي اقامته امانة عمان الكبرى ظهر امس في مركز الحسين الثقافي - رأس العين، حيث قام الامير نايف بتسليم الجائزة التي تمنح كل سنتين مرة في حقول الاداب والفنون، والعلوم، المدنية العربية وقضاياها ومشروعاتها العمرانية وبحوثها. وقد فاز بها في مجال المدنية العربية مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عن مشروع مركز الملك عبدالعزيز التاريخي اما في حقل العلوم فقد فازت بها شركة منهاج عن مشروع »التجربة الاردنية لحوسبة المناهج الدراسية«.
وقد منحت الجائزة في مجال الاداب والفنون للشاعرين حيدر محمود ويوسف رزوقة.
ورد في توصية لجنة تحكيم الشعر ان الشاعر حيدر محمود صوت شعري قوي وبارز، واللغة الشعرية عنده سهلة لكنها عميقة، والصورة محبوكة حبكا محكما على قد المعنى بايحاء شفاف وايقاع قوي .. وهو كذلك يوظف التناص مع التراث الادبي والشعبي باقتدار، كما يوفق بين شرطين ليس من السهل التوفيق بينهما : الرصانة من جهة والروح الشعبية من جهة اخرى.
اما الشاعر التونسي يوسف رزوقة فقد وصفته اللجنة نفسها بأنه حداثي تجريبي .. وهو يمزج الشعر بالنثر والعلاقات اللغوية في شعره غير متوقعة.
وقد استندت اللجنة على مسوغات اخرى في جمع الشاعرين معا لنيل الجائزة كان من بينها ان »معالجتهما لقضايا الساعة كانت معالجة نهضوية راقية، وان لهما اسهامات جلية في تجديد الشعر العربي وابتداعا لاساليب فنية ذات تقنية عالية. كما ورد في تقرير لجنة التحكيم التي تتكون من د. احمد الخطيب والشاعر احمد عبدالمعطي حجازي ود. عبدالقادر الرباعي ان الشاعرين »يمثلان تيارين حداثيين متجاذبين وان التقاء هذين الشاعرين يمثل توقا عربيا دائما الى تكامل جناحي العالم العربي: مشرقه ومغربه.
وحول الجائزة التي تسلمها الشاعران قال الشاعر حيدر محمود : »تعتبر هذه الجائزة في الاهم في الاردن، وآخر ما تبقى من عمان عاصمة للثقافة العربية باعتبار الجائزة من انجازات امانة عمان التي ملأت الفراغ الثقافي الرسمي والاهلي في آن معا، وحركت الركود الثقافي وما تزال اجهزتها المعنية تقوم بواجب يعتبر من اهم واجبات الامانة«.
وقد اشار الشاعر حيدر محمود كذلك الى ان »وطنية الامانة ليست محصورة في الشوارع ولا في اقامة الجسور على اهمية ذلك، بل هي تمتد لتصنع الانسان الجديد المحصن بقيم مجتمعية وامته والمسكون بتراثها وحضاراتها والمتطلع نحو غد افضل خروجا من هذا الحصار الثقافي اللعين الذي يحاول ان يلغي الامة بكل تفاصيلها.
ثم اضاف الشاعر نفسه ان »الامانة تقوم بهذا الجهد وحدها على خير وجه على الرغم من انها لا تستطيع القيام به دون موازرة الجهات الاخرى.
وقد اشتمل حفل تسليم الجائزة الذي اداره عبدالله رضوان على كلمات للاستاذ عبدالرؤوف الروابدة رئيس مجلس امناء الجائزة، والمهندس نضال الحديد امين عمان، والاستاذ عبداللطيف ال الشيخ رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.
وقد اكد الاستاذ الروابدة في كلمته على ان الابداع هو بذرة التطور والنماء، تونع ان وجدت رعاية، وتسمو بالمزيد من العناية، والمبدعون ملح الارض وعنوان الخصب .. هم البناة دون ضجة، والمستقبلون دون ادعاء يعملون العقل، ويتعبون الفكر، حتى يجعلوا الحياة افضل واجمل. والامة التي ترعى مبدعيها وتكرم وتتقصى احوالهم ، هي الامة الحية التي تنشد التقدم والرقي، فهم في الاعم الاغلب يعيشون على الكفاف، ويعضون على جرح الحاجة حتى ليظنهم الكثيرون اغنياء من التعفف فيما هم اغنياء عفّة.
اما المهندس نضال الحديد امين عمان فقد قال: لقد ظلت ثقافتنا العربية عصية على الاختراق والتشكبك والتجاهل للدور الذي اسهمت به في اغناء واثراء الحضارات الانسانية، والفضل يعود لما بذله الغيورون من امتنا في سبيل صيانة هذا التراث العظيم والمحافظة على نقائه واستمرارية عطائه جيلا بعد جيل، وتجسيد مشروعية ثباته تجاه كافة التحديات التي واجهت مسيرة امتنا العربية خلال القرون الماضية.
ومن جانبه القى الاستاذ عبداللطيف آل الشيخ كلمة ثمن خلالها جهود رئيس واعضاء مجلس امناء الجائزة ومكتب الجائزة. واشار الى الاثر الذي ستعززه الجائزة من خلال اطلاق ملكات الابداع والتنافس الثقافي واحياء الثقافة العربية على اسس الاصالة والاخذ بمتطلبات الواقع ومعطيات العصر الحديث.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش