الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعرض في شارع الثقافة: اعمال ابراهيم الديات .. الماضي الجميل منحوتا على الخشب

تم نشره في السبت 21 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
تعرض في شارع الثقافة: اعمال ابراهيم الديات .. الماضي الجميل منحوتا على الخشب

 

 
الدستور - محمد العامري: يقدم الفنان ابراهيم الديات في غاليري شارع الثقافة تجربته الاولى في مجال الحفر على الخشب هذه الايام التي عشقها فيما تتحرك في سياق حياته اليومية في الاغوار الوسطى، والتي كانت له مادة خصبة تشكلت منها مفرداته الاساسية من فواكه ونباتات وبيوت قديمة.
الناظر الى هذه التجربة يلحظ مسألة صميمية هي اشبه بالعودة الى الماضي الجميل، ماضي الابواب العفوية والشبابيك الموشاة بالزهور في الاغوار ، مساحة اشبه بالامل في استرجاع ما فقدناه بتقدم الاسمنت والمواد الجديدة التي دخلت الى مباني القرى الاردنية فالمفردة الرئيسية التي تشغله في بداياته تتمحور حول الجمع بين نقل الصورة الى صورة خشبية عبر اداء حرفي اما الثانية وهي الاهم فجاءت عبر تطور التجربة وتجويدها وتتمثل في محاولاته في تقديم مادة اقرب الى النحت الفني »الرليف« وصولا الى اظهاره جودة الشكل والاحتفاء بالمادة بطريقة اكثر فنية وعلمية، فهي بداية الفهم الصحيح للتعامل مع امكانيات هذه المادة التي كان لها الحضور الاكبر ف النحت الانساني وتحديدا مناطق القارة السوداء، بل دخلت مادة الخشب بأنواعها، في تعاويذ الشعوب.
جاء الفنان الغوري ابراهيم الديات ليعيد الى هذه المساحة بهجتها وليقدم لنا ذاته الانسانية من خلال التقاط مشاهد المحيط الخير الذي نعيش فيه، مشاهد الزخارف البنائية التي زينت اطارات الابواب كانعكاس صادق لما تراه عينه فقد برزت تجربته عبر مجموعة من القطع التي اظهرت تطور ادواته في التعامل مع هذه المادة وصولا الى تنويعاته في الاشكال الهندسية: المستطيل والمربع والدائري، وكذلك قدم عملا كبيرا هو باب اسلامي اظهر عبره جلدا في صناعة تفاصيل الزخارف الاسلامية وتنظيمها وضبطها في مساحة في مثل هذه الاتساع .. هذه القطعة تؤشر الى موهبة حقيقية لهذا الفنان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش