الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

همفري ديفيز ينال «جائزة سيف غباش - بانيبال للترجمة»

تم نشره في الخميس 20 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
همفري ديفيز ينال «جائزة سيف غباش - بانيبال للترجمة»

 

عمان ـ الدستور

مُنحت جائزة "سيف غباش - بانيبال" للترجمة من العربية إلى الإنكليزية لعام 2010 إلى المترجم البريطاني المقيم في القاهرة همفري ديفيز عن ترجمته لرواية الكاتب اللبناني إلياس خوري "يالو" ، الصادرة عن دار النشر Maclehose Press.كما فاز همفري ديفيز أيضاً بالمرتبة الثانية في مسابقة هذه السنة عن ترجمته لرواية الكاتب المصري بهاء طاهر "واحة الغروب" ، الصادرة عن دار النشر Sceptre. وجاء في المرتبة الثالثة المترجم كريم جيمس أبو زيد عن ترجمته لرواية الكاتب السوداني طارق الطيب "مدن بلا نخيل" ، الصادرة عن دار النشر Arabia Books..

وتألفت لجنة التحكيم لعام 2010 من كل من الكاتبة مارغريت درابل ، والكاتبة وأستاذة الأدب المقارن في جامعة واريك ، سوزان باسنيت ، ورئيس قسم الدراسات العربية والإسلامية في جامعة جورج تاون ، إليوت كولا ، وهو أيضا مترجم للأدب العربي ، والدكتور ياسر سليمان ، أستاذ الدراسات العربية المعاصرة ، ورئيس قسم الدراسات الشرق أوسطية في جامعة كامبردج.

لجنة التحكيم علقت على النتيجة بالقول: "رواية (يالو) حكاية آسرة عن شابّ منهمك في البحث عن حقيقة كينونته. ويشارك القارئ (يالو) في رحلة العنف هذه ، والإساءة الجنسية التي يتعرض لها ، والدسائس التي يحيكها ، والحيوات المشروخة التي يحياها ، متنقلاً بين قصص تتراوح بين الواقعية وعالم سريالي من الاستكشاف الذاتي يتخللها الشكّ وعدم اليقين. إن الولوج إلى عالم يالو تجربة موحية تجعل القارئ دائم التخمين ، لا يتوقف عن طرح الأسئلة ، واستخلاص النتائج ، التي تنسفها التقلبات خلال الرواية بطريقة تكاد تعكس استكشاف يالو لذاته. إن إلياس خوري كاتب عربي بارز ، وقد تُرجمت أعماله إلى الإنكليزية وإلى لغات عديدة أخرى ، وحكاياته محبوكة جيداً ، تخلق شخصيات معقّدة ، وعوالم خيالية لاخطّية آسرة وشاذة في آن معاً. وقد حيكت القصة من شذرات من الذاكرة ، وتمتاز قصص خوري عادة ببساطة الأسلوب الذي يتحرّك ببطء ثم تزداد وتيرته وتتسارع خطواته يحمل القارئ معه بمتعة كبيرة".

وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تفوز بها إحدى روايات إلياس خوري بجائزة سيف غباش - بانيبال للترجمة الأدبية من اللغة العربية. فقد كانت روايته "باب الشمس" قد فازت بالجائزة الأولى لعام 2006 ، التي قام بترجمتها كذلك همفري دافيز.

قال ياسر سليمان (أحد أعضاء لجنة التحكيم): "أتيحت لأعضاء هيئة التحكيم فرصة مقارنة ترجمة "يالو" بترجمة رواية بهاء طاهر "واحة الغروب" ، التي ترجمها همفري دافيز أيضاً ، والتي اختارتها هيئة التحكيم للفوز بالمرتبة الثانية لعام ,2010 إن هاتين الترجمتين مختلفتان إلى درجة كبيرة ، وهما تتحدثان بأصوات مختلفة تعكس تميّز مؤلفيها العربيين. إنها تقدير لبراعة همفري ديفيز باعتباره أحد أفضل مترجمي الرواية من اللغة العربية إلى الإنكليزية".

وتمنح جائزة سيف غباش - بانيبال السنوية البالغة قيمتها ثلاثة جنيه إسترليني إلى المترجم الذي يقوم بترجمة عمل أدبي عربي إبداعي كامل إلى اللغة الإنكليزية يتمتع بأهمية أدبية. ويقوم السيد عمر سيف غباش برعاية الجائزة ودعمها أحياء لذكرى والده الراحل سيف غباش من خلال إطلاق اسمه على الجائزة. وكان الراحل سيف غباش ، من الشخصيات الدبلوماسية والفكرية الهامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، ومن عشاق الأدب العربي والآداب الأخرى.



التاريخ : 20-01-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل