الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ناجح حسن : «عتبات البهجة» استكمال لثلاثية حول السينما الأردنية

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 مـساءً
ناجح حسن : «عتبات البهجة» استكمال لثلاثية حول السينما الأردنية

 

عمان - الدستور - محمد الدحيات

وقع الناقد السينمائي والزميل ناجح حسن كتابه «عتبات البهجة» في احتفالية نظمتها الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، برعاية الأميرة ريم علي، وذلك مساء أول من أمس في مبنى بيت الأفلام التابع للهيئة، وبحضور جمع من المهتمين وصناع الأفلام الأردنيين.

ويلخص الكتاب الذي يقع في (385) صفحة من القطع المتوسط، مسيرة السنوات الأخيرة في المشهد السينمائي الأردني، عقب تأسيس عدد من المؤسسات المعنية بالسينما وظهورها إلى العيان، كالهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وتعاونية عمان لصناعة الأفلام، وأفلام بلا ميزانية، ومؤسسسة طيف، وشركة الرواد، إلى جانب معهد البحر الأحمر للعلوم السينمائية، وكليات الفنون الجميلة في الجامعات الأردنية، وغيرها من المؤسسات التي أعطت زخما لصناعة الأفلام في الأردن، حيث امتازت هذه الفترة بظهور مخرجين أردنيين شباب توزعت أعمالهم بين أفلام قصيرة بأغلبها وأفلام طويلة، ويشتمل الكتاب الصادر عن دار فضاءات للنشر، وبدعم من وزارة الثقافة، على مقابلات صحفية مع هؤلاء المخرجين ومتابعات لأعمالهم كان أعدها الزميل ناجح حسن من خلال عمله في الصحافة والنقد السينمائي.

وأشار ناجح حسن إلى أن كتاب «عتبات البهجة» جاء تتويجا واستكمالا لثلاثية حول السينما المحلية وصناعة الأفلام في الأردن، قدمها عبر كتابين صدرا له سابقا، تحت عنوان «السينما والحركة السينمائية في الأردن» و»شاشات النور وشاشات العتمة»، من خلال جمعه لمقالاته وكتاباته التي بدأ في نشرها ضمن نشرة لجنة السينما.

وقال «بالرغم من أن الأفلام الأردنية لا زالت بعيدة عن متناول المشاهد الأردني وبعيدة عن صالات العرض المحلية، إلا أن ذلك لا يمنع أن نوصل هذه الأفلام لأكبر عدد ممكن من الجمهور»، داعيا عدد من المؤسسات الثقافية للعب دورها في تطوير صناعة الأفلام في الأردن، مقترحا أن تقوم وزارة الثقافة بتبني مشروع تحويل الروايات الأردنية الكبيرة لكتاب معروفين إلى أفلام سينمائية عبر طرح مسابقة في هذا المجال ودعمها، كما اقترح أن تقوم مؤسسة الإذاعة والتلفزيون والتلفزيونات المحلية التي ظهرت مؤخرا، بتخصيص أقسام بها تدعم صناعة الأفلام.

وقالت ندى دوماني من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام في افتتاح الإحتفالية «نحتفي اليوم بكتاب يتحدث عن السينما الأردنية، وهو ما يؤكد على وجود حراك سينمائي في الأردن، وهي مناسبة للتعبير عن اعتزازنا وامتناننا لناجح حسن الذي ظل دائما داعما ومساندا ومرجعا لعمل الهيئة الملكية الأردنية للأفلام».

من جهته قدم الناقد السينمائي عدنان مدانات قراءة للكتاب، أشار فيها إلى أن ناجح حسن لا يكتفي في كتابه بالمتابعة والتعريف في الأفلام الأردنية التي أنتجت في السنوات الأخيرة، بل يعطي أيضا صورة عن المؤسسات والهيئات السينمائية الأردنية الجديدة، منوّها إلى أن الكتاب يعطي تاريخا سريعا وكافيا للحركة السينمائية الأردنية منذ نشأتها في عام 1957م، حيث شهدت فترات متقطعة، قبل ظهور حركة سينمائية جديدة منذ إنشاء تعاونية عمان للأفلام.

واستعرض مدانات في قراءته عدد من القفشات النقدية التي يقدمها ناجح في كتابه عند استعراض الأفلام، كإشارته لضعف السيناريو مثلا لفيلم ما، أو ضعف المخيلة الإبداعية للمخرج، مشيرا إلى أن ناجح حسن وإن غلب عليه طابع تشجيع صنّاع الأفلام الجدد في كتابته عنهم، إلا أنه كان صريحا ومكاشفا لهم في كثير من الأحيان، بسبب شغفه بالسينما وغيرته عليها من جهة، وحرصه الكبير على ظهور سينما أردنية متميزة من جهة ثانية.

واستعرضت الكاتبة هند خليفات في ورقة قرأتها الزميلة اسراء الردايدة من جريدة الغد، تاريخ شغف ناجح حسن بالسينما منذ طفولته في حواري الزرقاء وذهابه إلى دور السينما فيها، قائلة «ناجح أكثر من يعرف تطور سعر التذكرة، وهو يوفرها من مصروفه المدرسي، وربما احتال مرات عديدة ليجمع ثمن تذكرة له ولزملائه المتسربين من المدرسة»، وزادت: «في عتبات بهجته قداسة الإخلاص المهني، وسطور نظيفة جمعها من بيادر فنانين شباب وفنانات، احتضنهم بعناية الخبير المخلص، وقدمهم للصحف والإعلام، منحازا للإحتراف السينمائي».

يذكر أن الزميل ناجح حسن مختص في النقد السينمائي، وهو يعمل في الصحافة الثقافية في جريدة الرأي ووكالة الأنباء الأردنية (بترا)، وقد شارك بعدد كبير من المهرجانات العربية والعالمية السينمائية، إلى جانب نشره الكثير من المقالات والمتابعات السينمائية في المجلات والنشرات المختصة، وهو يعد خازنا لتاريخ السينما سواء المحلية أو العالمية، وقد صدر له خمسة مؤلفات سينمائية منذ عام 1986م.

التاريخ : 22-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش