الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جورج طريف يعاين جانبا من تاريخ الأردن وفلسطين

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
جورج طريف يعاين جانبا من تاريخ الأردن وفلسطين

 

عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

استضافت المكتبة الوطنية، مساء أول أمس، ضمن برنامجها الأسبوعي، الباحث د. جورج فريد طريف، لإلقاء محاضرة حول كتابه «جوانب من تاريخ الأردن وفلسطين خلال القرنين: التاسع عشر والعشرين، الميلاديين»، وأدار المحاضرة الباحث محمد يونس العبادي، نائب مدير المكتبة الوطنية.

استهل د. طريف محاضرته بالإشارة إلى فكرة كتابه، فقال: جاءت فكرة إعداد هذا الكتاب لجمع وتوثيق العديد من المحاضرات وأوراق العمل، التي شارك فيها الباحث في ندوات، وحلقات عمل، ومؤتمرات محلية وعربية ودولية عقدت في الأردن أو خارجه، خلال الأعوام 1994م-2010م، وتتناول جانباً من تاريخ الأردن أو تاريخ فلسطين الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياسي أو الحضاري أو العلمي، خلال فترة زمنية محددة من القرن التاسع عشر والقرن العشرين الميلاديين.

وأضاف: قسمت الكتاب إلى ثمانية فصول: الفصل الأول تناول ورقة عمل قدمتها لمؤتمر عقد في عمان، وتحدثت فيها عن مدينة عمان، من حيث أقسام سكانها الذين كانوا خليطاً من أبناء العشائر الأردنية، والشراكسة، ولأنها كانت مدينة جاذبة للسكان، فقد ضمت أعداداً من جنسيات وقوميات من الدول العربية والإسلامية، كما تناول هذا الفصل توسع عمان؛ ابتداء من قدوم الأمير عبدالله، عام 1921م، عندما اتخذها عاصمة للإمارة، وبعد نكبة عام 1948م، ثم بعد نكسة عام 1967م، وحرب الخليج الأولى، وحرب الخليج الثانية (1990 و1991)، وبعد احتلال العراق عام 2003م، في إثر قدوم أعداد كبيرة من اللاجئين إليها. فكانت، وما زالت، عربية هاشمية وحدوية، أمَّها المثقفون والسياسيون والأحرار من عهد جلالة الملك عبدالله الأول إلى عهد جلالة الملك عبدالله الثاني.

وبين أن الفصل الثاني تناول مدينة السلط، في بعض من الجوانب المهمة، من مثل: فترة الازدهار الحضاري للمدينة، خلال الفترة بين عامي 1868م و1921م؛ الحياة الاجتماعية، من حيث أقسام سكّان السلط حسب أديانهم، وطوائفهم، وعشائرهم، وأعدادهم، وتكاثرهم، وتوزيعهم، وعلاقاتهم ببعضهم. كما اشتمل الفصل على دراسةٍ للعائلات الوافدة للسلط من خارجها، مع بيانٍ للنصّ الشرعي لكل اسم ورد في سجلاّت المحاكم الشرعية، وجدول زمني يُحدِّد السنة التي ورد فيها اسم العائلة الوافدة أوّل مرّة في السجلاّت الشرعية.

أما الفصل الثالث فتناول دراسة حول «الكرك في عيون الرحالة»، وهو بحث قدمه د. طريف لندوة أقيمت في جامعة مؤتة عام 2009م. يتناول هذا الفصل دراسة لما كتبه اثنان من الرحالة الأجانب كانا عاشا في الكرك فترات متفاوتة، وهما: بيركهارت وليثيبي، اللذان زارا الكرك في القرن التاسع عشر، وكتبا مشاهداتهما عن المدينة، عن الحياة اليومية فيها.

الفصل الرابع هو ورقة عمل حول ملكية الأرض في الأردن، في القرن التاسع عشر، قدمها الباحث إلى مؤتمر تاريخ الأردن في القرن التاسع عشر عام 1997م، وتضمنت أصناف الأراضي في شرق الأردن، في تلك الفترة، ومنها: الأراضي الملك، والأراضي الأميرية، وأراضي الوقف، وأراضي الموات، والأراضي المتروكة وتوزيعها على القرى والمناطق في شرق الأردن.

وفي الفصل الخامس سيتناول د. طريف «المسيحية في الأردن وفلسطين»، وفيه دراسة حول الأوقاف المسيحية في الأردن، وأخرى عن المسيحية في القدس، خلال القرنين: التاسع عشر والعشرين. ويكشف الباحث في هذا الفصل عن أنه ـ منذ إنشاء إسرائيل، عام 1948م ـ تعرض المسيحيون، وعلى مر أكثر من ستة عقود، لما تعرض له إخوانهم من المسلمين، في فلسطين؛ من الظلم، والتشريد، والدمار، ومصادرة الأراضي، والممتلكات، فهاجر منهم كثيرون إلى الولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا، حيث أصبح الوجود المسيحي في القدس ضعيفاً جداً، ومهدداً.

وخصص الفصل السادس لدراسات عن شخصيات من الأردن وفلسطين، وتضمن الفصل السابع دراسة عن الدعم السعودي للقضية الفلسطينية.

التاريخ : 25-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش