الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حوار خاص بعمان.. الحلاج: ثمة شيء انفذه ولا اعرف متى ينتهي

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الثاني / يناير 2003. 03:00 مـساءً
في حوار خاص بعمان.. الحلاج: ثمة شيء انفذه ولا اعرف متى ينتهي

 

 
عمان – الدستور - كانت الشهرية الثقافية التي تصدر عن امانة عمان الكبرى (عمان) قد نشرت في عددها رقم 70 حوارا مع الراحل الكبير مصطفى الحلاج اجراه الصحفي اللبناني زهير ماجد نقتطف منه ما يلي:
يرد الحلاج على كل من يسأله ما الذي تفعله؟ باجابة: لا اعرف، ثمة شيء انفذه لا اعرفه وخصوصا عندما رجعت الى مرسمي في صالة ناجي العلي حيث بدأنا طباعة ما حفرته على الخشب وقمت بتعديل ما بدأته.
في منطقة الزبداني بسوريا استطيع القول ان الفكرة انطلقت وعندما جاء احدهم يسألني متى تنتهي اللوحة اجبته طالما انني اشتغل فمعنى ذلك انها لن تنتهي.
عندما احمل الى المقبرة لادفن سوف تعرف ان اللوحة انتهت هكذا قلت للسائل، وبذلك اسدل الحلاج الستار على اية تجربة اخرى واي اهتمام اخر طالما ان لوحته النهرية بتنوعاتها اختصار لكل فنه وتجربته.
يقول الحلاج ان عملية التداعي داخل اللوحة الان صارت اكثر كثافة امسكت مثلا فكرة القلم ثم ربطته بشجرة ادم وحواء ثم بكل ما له علاقة بهذا القلم مثل الرقابة التي هي عبارة عن يد تكسر الاقلام وبعد القلم جاء في ذهني تأبط شرا وشعره والقصص التي كانت تقال عنه مما فتح دائرة الجن والعفاريت والميثولوجيا العربية ثم جاءتني فكرة الخلق فبدأت.. ووسط الخلق هذا انفتحت قضية الانتفاضة في الضفة الغربية هذا الداعي الغريب يمكن مثلا لوجه تراه في الطريق ان يوحي لك بقصة كاملة.
ويمضي الفنان الحلاج في رؤيته الفنية فيقول ان ايقاع اللونين الابيض والاسود عنده وتدرجات اللون الاسود هي في اللوحة اشبه بموسيقى اذا اعتبرنا مثلا كما يقول الحلاج ان الايقاع هو بمثابة خيط السبحة فان التفاصيل هي بمثابة حبات تلك السبحة.
الفنان الحلاج يرى لوحاته السابقة وكأنها تفصيل للوحته الجديدة النهرية اضافة الى ان البيئات الثقافية التي عشتها سواء ابان طفولتي في فلسطين من اغاني وحكايات تختلف عن ايام التهجير والهجرة التي تواصلت من قريتي سلما الى رام الله الى الاردن ثم الى سوريا فلبنان وصولا الي مصر وريفها تحديدا.
كل هذه الخيالات ونحن صغارا كلها مختزنة اضيف اليها وجودي في الجامعة ومتحف القاهرة والمتاحف الكثيرة والمعارض ثم وجودي في منطقة الاقصر وسط الاثار الفرعونية الهائلة والحواديت والقصص اضافة الى الاغاني والعادات والتقاليد ثم تنقلي وزياراتي لمتاحف الشرق الاوسط واوروبا والعالم تقريبا هنالك تجربة من الحياة الموروثة وهناك ايضا الحياة السائلة اليومية وعندك الجانب الثابت وهي المتاحف والكتب.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل