الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يعقد تحت شعار: الحوار مع الذات.. المؤتمر العلمي الثامن لآداب فيلادلفيا الى تموز المقبل

تم نشره في السبت 26 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
يعقد تحت شعار: الحوار مع الذات.. المؤتمر العلمي الثامن لآداب فيلادلفيا الى تموز المقبل

 

 
عمان – الدستور: بسبب الظروف التي شهدتها المنطقة مؤخرا جراء الغزو الاميركي على العراق ثم احتلاله تقرر ارجاء المؤتمر العلمي السنوي الثامن لكلية الآداب والفنون في جامعة فيلادلفيا من الرابع عشر وحتى السابع عشر من نيسان الحالي الى الثامن والعشرين وحتى الثلاثين من تموز المقبل.
وقد حمل المؤتمر شعارا لهذا العام جاء على النحو التالي: الحوار مع الذات، ذلك ان الحوار بحسب ما جاء في مطوية الحوار بأنه حالة تبادلية تفاوضية تقوم على التنوع والاختلاف ولا تفترض التماهي. وقد شهدت الحضارة العربية صورا متباينة من الحوار، اتصالا وانفصالا... تكاملا وتصادما، منذ ما قبل الاسلام حتى اليوم، شأنها في ذلك شأن الحضارات الانسانية الكبرى. ولعل مراجعة هذه الصور مدخل أساسي لمراجعة الذات العربية نفسها، واعادة قراءتها وتقويمها بما يفتح السبل لفهم إشكالاتها، وحل مآزقها.
وجاء ايضا يهدف هذا المؤتمر الى اعادة الاعتبار لمبدأ الحوار كمبدأ حضاري وثقافي جوهري، يتأسس على وعي نظري وفكري، ويتمثل في تطبيقات عملية تلحق بكل وجوه المجتمع ومستوياته ومكوناته، وهذا يتطلب تحديد الاطار النظري من ناحية مفهوم الحوار ومحدداته وقيمته ومنهجيته، اضافة الى المعوقات المحتملة له، والاسباب التي يمكن ان تحد منه او تؤدي به الى الاخفاق حيث يمكن الانطلاق من افتراض عام يتمثل في أن الذات الحضارية العليا تتكون عادة من ذوات فرعية/ جزئية، ويكون الحوار في هذه الحالة في صورة تفاعل وتفاوض بين تلك الذوات الفرعية في سبيل تشكيل كل منسجم يتعين في صورة الذات العليا، بما تنطوي عليه من تنوع واختلاف يؤدي الى التكامل والاغناء.
وقد انقسمت بحوث المؤتمر الى اربعة محاور على النحو التالي: (الاطار المفاهيمي والمرجعي): الحوار - مفهومه ومناهجه ومحدداته ومعوقاته، وجذور التفكير الحواري وصوره في الثقافة العربية، والممكن والمحرم في الحوار في الثقافة العربية.
والحوار الثقافي: حوار النخب الثقافية، والسجالات الثقافية، والمثقف بين حرية التعبير ومسألة التفكير، وحوار المثقف والسلطة، وتجربة منتديات الحوار العربية، والحوار الثقافي والنقد الذاتي.
والحوار الديني: حوار المذاهب الاسلامية، وحوار تيارات الاسلام السياسي والحوار الاسلامي - المسيحي.
والحوار السياسي: الحوار بين التيارات الفكرية - السياسية في الوطن العربي، وحوار التيارات السياسية العربية مع السلطة، ونظريات المؤامرة والنظريات المناقضة لها.
وقد أعيد تشكيل اللجنة المنظمة للمؤتمر العلمي الثامن لكلية الاداب والفنون بحيث يرأسها الآن د. صالح ابو اصبع وتضم في عضويتها: د. عزالدين المناصرة ود. حسن عليان ود. عصام نجيب ود. امنية امين ود. غسان عبدالخالق ود. محمد عبيدالله ود. بشار مارديني ود. توفيق شومر.
وقد قامت الجامعة بتوزيع استمارات المشاركة على مؤسسات ثقافية واكاديمية خاصة وحكومية وشخصيات ثقافية ومؤسسات وشخصيات ثقافية عربية وارجأت آخر موعد لقبول ملخصات الابحاث حتى السابع والعشرين من الشهر المقبل فيما ارجىء آخر موعد لقبول الابحاث حتى السابع والعشرين من حزيران المقبل.
وكان المؤتمر العلمي السابع لكلية الآداب والفنون قد حمل عنوان: الحوار مع الآخر واقيم العام الماضي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش