الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال الاميركي مهّد وصمت على الجريمة.. متخصص عراقي: 14 مدينة أثرية عراقية دمرت وآلاف القطع الاثرية سرقت والخطر قائم

تم نشره في الأربعاء 28 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
الاحتلال الاميركي مهّد وصمت على الجريمة.. متخصص عراقي: 14 مدينة أثرية عراقية دمرت وآلاف القطع الاثرية سرقت والخطر قائم

 

 
عمان - بترا - القى مدير هيئة الاثار والمتاحف العراقية الدكتور جابر خليل ابراهيم محاضرة حول وضع الاثارفي العراق اثناء وبعد الحرب والتي نظمتها دائرة الاثار العامة الاردنية بالتعاون مع المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة في مركز الحسين الثقافي امس.
وقال الدكتور جابر ان حماية المواقع الاثرية في العراق كانت من المهام الصعبة والشاقة اثناء الحرب بعد تعرض اغلب المواقع الاثرية في المدن التاريخية القديمة السومرية والاشورية المنتشرة في ارض الرافدين للدمار والتخريب والنهب وتهريبها خارج العراق.
واضاف ان عدة احتياطات احترازية اتخذت في بعض المواقع الاثرية العراقية مثل تغطية الاثار في الاتربة والتي خففت نوعا ما من الاعتداء والتخريب على تلك المواقع الاثرية، خاصة المتواجدة منها في المناطق النائية من البلاد 0 وتفتقر للحماية.0 وبين ان اكثر من 14 مدينة اثرية تعرضت للتدمير والخراب ونقل بعض اثارها الثمينة خارج العراق منها المدن السومرية والاشورية والبابلية القديمة التي يعود عمرها الزمني الى الاف السنين وتعد من اقدم المواقع الاثرية في العالم واقدمها نشأة بالنسبة لحضارات العالم القديمة.
وتابع ان ما تعرض له المتحف الوطني العراقي من تدمير وخراب ونهب وسلب على مرأى من القوات الاميركية التي ابلغت بواسطة المنسق الثقافي لليونسكو بضرورة حمايةالمتحف من الدمار والنهب ومع ذلك سرقت اغلب محتوياته التي لم تخزن في مستودعات المتحف والتي كنا نعتقد بانها امينة، حيث سرق منها ودمر اكثر من 4 الاف قطعة اثرية نفيسة بعد تكسير ابوابه الحديدية وثقب جدرانه وتحطيمها لاخراج المسروقات منها.
واشار الى ان قطعا اثرية نفيسة سرقت من مخازن المتحف بلغت حوالي 38 قطعة اثرية من اندر واثمن القطع، اضافة الى تماثيل لملوك اشوريين وسومريين مصنوعة من البرونز مثل تمثال الملك اشور الثالث وغيرها من التماثيل التي لاحصر لها. ولم نتمكن من تفقد كامل المخازن بسبب انقطاع الكهرباء مما حال دون حصر كافة الاعداد المفقودة بشكل دقيق.
واكد الدكتور جابر ان الخطر ما زال قائما على الاثار العراقية بالاعتداء والسرقة من المواقع الاثرية في المدن العراقية والذي يحدث يوميا وايضا الاعتداء على الابنية التراثية الاثرية القديمة التي سرقت ابوابها والتحف المنقوشة القديمة وتم الاستيلاء على اغلبها والسكن فيها وتخريب بعضها والقوات الامريكية لا تتدخل حيال ذلك بقصد تدمير حضارة الشعب العراقي ومقتنياته الاثرية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش