الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أقامت أمسية شعرية في رابطة الكتاب: قصائد عطاف جانم تهجس بروح كنعان الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 26 آب / أغسطس 2003. 02:00 مـساءً
أقامت أمسية شعرية في رابطة الكتاب: قصائد عطاف جانم تهجس بروح كنعان الفلسطيني

 

 
الدستور - عثمان حسن: أقيمت مساء امس الاول في رابطة الكتاب الاردنيين امسية شعرية للشاعرة عطاف جانم قرأت فيها عدداً من قصائدها القديمة والحديثة.
ادار الامسية وقدم الشاعرة الشاعر يوسف عبد العزيز عضو الهيئة الادارية في رابطة الكتاب الاردنيين والذي قال: الشاعرة عطاف جانم شاعرة جوالة، فهي لا تكاد تستقر في مكان حتى ترتحل منه حاملة معها تفاصيله الصغيرة. في قلبها الكبير يقيم وطنها فلسطين وفي شعرها نلمح كل ذلك الأسى والفقدان والحسرة ولكن شعرها على الرغم من ذلك يمتلئ بنكهة التحدي حيث نلمح فيه قدراً كبيراً من الشجاعة والجرأة في مواجهة الموت والهزائم.
الى ذلك قرأت الشاعرة عطاف جانم عدة قصائد مثل: ندم الشجرة، لبابل نبض، يدان، دموع، ارنون، وكنعان يبلغ سن الضوء.
وقد تراوحت قصائد الشاعرة جانم بين غنائية شفافة وسلاسة صاحبت ايقاع قصائدها التي لم تخل من الصورة التي جاءت متناظرة في احيان كثيرة ومتطابقة مع الفن المتضمن في القصيدة.
من قصيدة عنوانها (ندم الشجرة) والذي هو ايضاً عنوان ديوانها الصادر مؤخراً عن امانة عمان الكبرى قرأت جانم:
شجر من ندم
ينحني بعصافيره
لدبيب الشجن
كيف دجنت قيثار ظنّي
ومن ذاد شوق الشبابيك عني
وصحّر ريح القمم
ومن قصيدة (لبابل نبض) نقتطف:
وكان اذا تربوا
اول الموقدين
وإن ارمدوا
أول الغيث
ان هجعوا
فالدماغ الذي لا ينام
يشد الوتين لذاك العرين
وينفخ اقماره للغمام
وقرأت عطاف جانم قصيدتها الطويلة »كنعان يبلغ سن الضوء« التي اتكأت في بعض مقاطعها على الاسطورة الكنعانية
يا فنيقيات عكا
في جنيني
كل أشواق أبيه
ويداه
نبضه... يا كركرات الحقل لما
هودج الماء تجلى
وله من جده الاول
عيناه.. ورؤياه.. وكوفيته
إرث النبوات له
والنساء الطاعنات
في المبرة والخبايا
قد حكين لوليدي
في مساءات الطواحين
وتتويج عقود البامياء
عن عصابات الحرابة
قطاع البراءة والورود
كيف جاءت تقطع النهر لتطوي
في ظلام اللحد قامات الجدود.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل