الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمناسبة افتتاح فعاليات مهرجان الرمثا الحادي عشر للشعر العربي * محمد الزعبي: المهرجان يهدف لدفع حركة الثقافة الأردنية عربياً

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
بمناسبة افتتاح فعاليات مهرجان الرمثا الحادي عشر للشعر العربي * محمد الزعبي: المهرجان يهدف لدفع حركة الثقافة الأردنية عربياً

 

 
الدستور ـ عمر ابو الهيجاء: يرعى الامير الحسن بن طلال افتتاح فعاليات مهرجان الرمثا الحادي عشر للشعر العربي الذي ينظمه منتدى الرمثا الثقافي بالتعاون مع وزارة الثقافة يوم الخميس المقبل في جامعة العلوم والتكنولوجيا ويستمر حتى الحادي عشر من شهر آب المقبل، حيث تقام فعاليات المهرجان في عدد من المحافظات وهذا ما يميز المهرجان عن غيره في تفعيل الحراك الثقافي في الاطراف.(الدستور) التقت مدير مهرجان الرمثا للشعر العربي رئيس منتدى الرمثا الثقافي محمد الزعبي وسألته عن المحطات المهمة في المهرجان خلال العشرسنوات التي مرت من عمر الهرجان وعن تكرار بعض الاسماء المشاركة في المهرجان الى جانب الاسماء الجديدة المشاركة لهذه العام فقال : يشارك في المهرجان نخبة من الشعراء الاردنيين والعرب ويشارك من الاردن الشعراء والنقاد: حيدر محمود وعبد الله رضوان وجريس سماوي ونايف ابو عبيد ومحمود الشلبي ومحمد الزعبي ومحمد مقدادي وعبد الكريم ابو الشيح وعائشة الرازم ونبيلة الخطيب وعيد النسور ومحمد ناجي عمايرة ومحمد عطيات وعبد المهدي قطامين ورانا نزال وآنو السرحان والزميل عمر ابو الهيجاء ومنير عجاج وعلي الشرع وسليمان الازرعي ومحمود درابسة ومصطفى الخشمان.
ومن العرق الشعراء: عبد الرزاق عبد الواحد وعلي الياسري ومن سوريا: ابتسام الصمادي وعبد القادر الحصني ونزار بريك الهنيدي ومناة الخير، ومن فلسطين : سميح القاسم ومن البحرين: علوي الهاشمي ومن السعودية: ابراهيم الوافي وخيرية السقاف ومن تونس: محمد الهادي الجزيري ومن الجزائر: فوزية لارادي ومن لبنان: ياسين الايوبي واحمد الحمصي وشفيق البقاعي ومن اليمن: هدى ابلان واحمد العواضي.
واضاف السيد الزعبي ان الافتتاح سيكون في جامعة العلوم والتكنولوجيا وسينطلق المهرجان عبر مدن اربد والبتراء والعقبة ومعان ووادي موسى وستكون امسية الختام في السلط، وسيتخلل المهرجان حلقة نقدية في جامعة اليرموك بعنوان (النقد في عالم متغير).
وعن المحطات المهمة في المهرجان خلال سنواته العشر الاخيرة قال: بالتأكيد ان السنوات العشرة الماضية من عمر المهرجان شكلت اساسا وواقعيا ومنطقيا لدفع عجلة حركة الثقافة العربية محليا وعربيا، من خلال التراكم المتنامي للافكار المطروحة من الشعراء والنقاد وتتابعية انسيابية اتجاه الافضل تأتي من ايمان القائمين والمشاركين على السواء بضرورة الاستفادة من التجارب المختلفة تبادلا وتناغما وانسجاما تؤسس لنهضة شعرية متميزة تستقطب الرموز الشعرية المحلية والعربية.من هنا اخذ المهرجان على عاتقه وضمن رؤيته الخاصة في تفعيل الحرال الثقافي وبناء الجسور بين الدول العربية في الرقي الثقافي والمعرفي0
وعن تكرار بعض الاسماء في المهرجان اوضح الزعبي إننا في ادارة المهرجان نحترم جميع الاصوات الشعرية المحلية والعربية ونتيح المجال لكل من يقول الشعر الجاد والذي يمكن هذا المهرجان او غيره من النمو بشكل مناسب ويعطيه دفعة قوية نحو التميز والابداع ان هناك اسماء لهم علينا الحق لكونهم من اسسوا للمهرجان ويشاركون في رسم سياسته والمحافظة على ديمومته واستمرايته، لهذا السبب او ذاك يتم تكرار بعض الاسماء، في حين ان البعض الاخر قد يضع شروطا ومعيقات وتكون استجابته سلبية دون سبب يذكر.
وبخصوص الاسماء الجديدة والتي تشارك لاول مرة من الاردن والدول العربية ذكر: من الاسماء المشاركة هذا العام ولاول مرة من الاردن : جريس سماوي وآنو السرحان ورانة نزال ود0 محمد عطيات ومن النقاد : د0 علي الشرع.ومن المشاركين من الدول العربية : مناة الخير من (سوريا) ومحمد الهادي الجزيري من (تونس) وعلي الياسري وظلال طه الفلاج من (العراق) ومن النقاد العرب د0 خيرية السقاف ود0 شفيق البقاعي من (لبنان).
وعن الحلقة النقدية في المهرجان اشار الى انه ستقام على هامش المهرجان حلقة نقدية بعنوان (النقد الادبي في عالم متغير) وستقدم اوراق نقدية وستتم مناقشتها في جامعة اليرموك وبالتعاون مع الجامعة.
هذا وسيكون حفل الافتتاح يوم الخميس في السادسة مساء في جامعة العلوم والتكنولوجيا ومن ثم تنتقل الامسيات الى البتراء ومعان واربد وجامعة اليرموك وسيكون حفل الختام في حديقة بلدية السلط.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش