الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشتمل على امسيات شعرية وحلقة نقدية: السلط تحتضن اختتام فعاليات مهرجان الرمثا للشعر العربي

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
اشتمل على امسيات شعرية وحلقة نقدية: السلط تحتضن اختتام فعاليات مهرجان الرمثا للشعر العربي

 

 
الدستور - عمر أبو الهيجاء: اختتمت مساء اول امس في مدينة السلط فعاليات مهرجان الرمثا للشعر العربي بامسية الختام التي جاءت بالتعاون مع مؤسسة اعمار السلط وبلدية السلط ومنتدى الرمثا الثقافي وشارك فيها مجموعة من الشعراء الاردنيين والعرب: محمد مقدادي وعلوي الهاشمي وروضة الحاج وياسين الايوبي ومناة الخير ونزار الهنيدي ومحمد عطيات واحمد العواضي واحمد الحمصي وعبد الكريم ابو الشيح 0
الشاعر محمد مقدادي قرأ غير قصيدة استحضر الوجع الكامن في القلوب مستذكرا جده ووصاياه وهو في الصغر ولايزال حتى الان لم يكبر مذ كان في العاشرة من عمره
من قصيدة (الطاغوت) نقرأ:
(الطاغوت رجل يعرف ان الحوت
لايأكل حين يجوع
لكن الرجل الطاغوت
لا يشبع حتى حين يموت)
وقرأ علي الياسري من العراق قصيدة طويلة تحدث فيها عن الجرح العراقي وجرح العاشق 0وقصيدة حياّ فيها عمان ابنة السلط كما قال
(مدي يديك تسلمي اوراقي
اني سكنتك فاسكني احداقي
عمان ذات السنا البراق)
هذا وقد رعى امسية الختام العين مروان الحمود وفي نهاية الامسية سلم الحمود ورئيس بلدية السلط الدروع وشهادات التقدير للمشاركين في المهرجان.
وكان مهرجان الرمثا للشعر العربي قد نظم صباح الاربعاء الماضي في جامعة اليرموك قراءات شعرية تبعتها حلقة نقد 0 ففي الصباحية الشعرية قرأت بداية الشاعرة السودانية روضة الحاج قصيدة عشق باحت فيها بلواعج قلبها وراقصت الحروف على انغام موسيقى الروح المشتعلة بنار اللهفة والشوق بلغة تحمل عدة دلالات ومعان تقترب من انثوية المرأة 0
(اليوم اوقن ان هذا القلب مثقوب ومجروح ومهزوم
وان الصبر كل
هذا اوان البوح
يا كل الجراح تبرجي وهل)
الشاعر احمد الحمصي قرأ قصيدة واحدة حاول ان يرسم مشاعره ويعلو على جراحه في العشق لأنه يمتلك احساسا وعاطفة تجاه الحب والحياة 0
(بي ترفق ايها القدر
فانا طين ولاحجر
انا احساس وعاطفة
ليس مثلي عاشق بشر)
الشاعر الاردني محمود الشلبي من جانبه قرأ غير قصيدة رسم فيها حالة الانسان العربي المسكون بالتوجعات الكثار واقترب بلغته المطرزة بالعشق الالهي ، ووقف بقصائده مستحضرا تقاسيم روحه التواقة لمعشوقته موظفا ابياتا من الشعر القديم مضفيا عليها جمالياته ولغته الحداثية المواكبة لتطور القصيدة 0
(لولاالحياء لهاجني شوق
الى بيت الحبيبة دون غيري
ولزرتها غضَ الفؤاد على جناح قصيدة
او بيت شعر / فالارض حلمة الثرى/ من وردها او دمعها
وانا اطوف مثل عصفور)
الشاعر اليمني احمد العواضي قرأ نصا قصيرا بعنوان (امريكانا) تغلغل فيه في بنية الواقع العربي المأزوم بلغة مكثفة ومختزلة تفضح هذا الزمن المتردي راثيا حال الامة 0
(الاشارة خضراء
الاشارة والوقت منقبض في الوقت
طار سرب القطا / فرأى امم في البعيد
دمها مالح ويداها وعيد)
الى ذلك قرأت الشاعرة السورية مناة الخيرّ قصيدة ( يراودها الانعتاق) تجلت فيها روحها العذبة فاخترقت كل الدروب وهز ركودها حنين الاغتراب وعانقت بوجع رمل المسافات قاطفة رمان الامنيات 0
(يراودني الانعتاق
اخترق دروب
بلا تسميات / يهز ركودي حنين اغتراب
اعانق رمل المسافات / اسري بماء الينابيع
اقطف رمانة الامنيات)
ومن الاردن قرأ الشاعر محمد الزعبي قصيدة (لماذا الرحيل) في هذه القصيدة عاين فيها الشاعر ارهاصات الواقع وتقلباته 0
(لغة الارض
ليس ينابيع دوما
ولا اتفجر إلا هديلا
بلون الينابيع / لغة الارض براكين دوما)
الشاعر السوري نزار الهنيدي قرأ قصيدة غزلية ( على مقعد في الحديقة ) تغنى فيها بالمرأة المسكونة في جوارحه ففاضت قصيدته بماء عشقه الدفين
(على مقعد في الحديقة
رأيت العواصف تجلس محنية الظهر
رأيت طيورا بلا اجنحة)
الشاعر اللبناني ياسين الايوبي تغزل ايضا بمعشوقته في احدى قصائده باثا شجونه وغربته واحزانه تجاه حبيبته حيث خارت في صدره الشهقة شهقة الحب 0
(اوليني من فوح رضابك خمرا
تعتقني من شجن الغربة والاحزان
وخارت في صدري الشهقة
واندك البيان)
الى ذلك تحدث في الحلقة النقدية د0 علي الشرع من جامعة اليرموك ود0 شفيق البقاعي من لبنان ود0 علوي الهاشمي من البحرين حول (النقد الادبي في عالم متغير) استعرض كل منهم تاريخ النقد عبر العصور وتطوره التاريخي وعلاقته بالنص الابداعي والمشكلات التي تعتريه في وقتنا الحاضر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش