الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في أمسيته برابطة الادب الإسلامي * خالد فوزي عبده يتأمل زمانه ويتساءل عن الأوطان المغتصبة

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 03:00 مـساءً
في أمسيته برابطة الادب الإسلامي * خالد فوزي عبده يتأمل زمانه ويتساءل عن الأوطان المغتصبة

 

 
عمان - الدستور
تساهم رابطة الأدب الإسلامي في عمّان بنصيبها في الساحة الثقافية ، إذ تواصل إقامتها لفعالية ثقافية أسبوعية تركز في مجملها على قيم ومضامين إسلامية وإنسانية هي هدفها الرئيس من العمل الثقافي ، إضافة إلى رعاية الإبداع الشبابي ضمن ذات الأهداف والمحددات. وقدّم الأمسية التي أقيمت مساء أول أمس الدكتور عودة أبو عودة رئيس المكتب الإقليمي للرابطة مشيراُ إلى تميز شعر خالد فوزي عبده وبلاغة معانيه وإلى نزوعه للحكمة والتأمل في الحياة وتقلباتها. وقد قرأ عبده قصيدة "ليلة رمضانية" التي ترحب بقدوم الشهر الفضيل وتعدد مناقبه جاء فيها: صدح الزمان وغنّت الأكوان ـ لما سعى ، بجلاله ، رمضان ـ خطرت مواكبه يحف بها التقى ـ واليمن والإيثار والإحسان ـ فهفت لمقدمه الكريم خليقة ـ بالشوق فالدنيا له أحضان ـ وله السماء تفتحت أبوابها ـ ليفيض منها العفو والغفران ـ أكرم بأول ليلة أحييها ـ منه ، ليرضى البارئ الرحمن. ثم انتقل عبده إلى الوطنيات مقدّما قصيدته بالإشارة إلى مقولة المهاتما غاندي: "العين بالعين ، ستجعل العالم أعمى" ، معتبراً أن العرب صار لسان حالهم هذه المقولة متخلين عن حقوقهم وأراضيهم المغتصبة ، مبدلين روح المقولة التي تعني التسامح إلى روح استسلامية ، فنشد قصيدة"الأسئلة الباكية": ما الذي يصنع أهل الأرض إما تغتصب، ـ ما الذي يجنون من جبرْ على هون الحقب، ـ هل يعود الحق للأهل بسخط وغضب، ـ أو بيان دافع الحجة تجلوه الخطب ـ هل على الطغمة نلقى خصماً العالي بلثمه ـ وإذا ما استفحل الشر شكرناه ببسمة ـ وإذا ما ضاعت الأرض ، رضينا الأرض قسمة ـ كرغيف سرّنا أنا اغتنمنا منه قضمة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش