الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفنان الاردني الحائز على المرتبة الثانية في برنامج «العندليب» على هاتف «الدستور» * كيوان: احضر لأغنية وطنية اهديها لجلالة الملك * * =

تم نشره في الخميس 8 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
الفنان الاردني الحائز على المرتبة الثانية في برنامج «العندليب» على هاتف «الدستور» * كيوان: احضر لأغنية وطنية اهديها لجلالة الملك * * =

 

 
- انا راضْ عن نتيجة التصويت ومشاركتي في البرنامج منحتني حب الناس
- ارحب بأي فكرة لدعم اهلنا في العراق وفلسطين
- العندليب صرح فني كبير ويشرفني ان اجسد دوره
- لجنة التحكيم منصفة والنتيجة النهائية يحسمها تصويت الجمهور

- رنده دعيبس: انا احمل الجنسية الدنماركية وكنت اتابعك منذ البداية انا وعائلتي واصدقائي ، صوتنا لك اكثر من مرة ، ونحن نعتبرك الفائز الاول مع احترامنا للفائز باللقب.. هل تفكر بزيارة الدانمارك لاحياء حفلات - هنا - لان الجالية العربية في الدنمارك كبيرة وتود ان تتعرف على الفنان الاردنـي خاصة وان حضوره هنا شبه معدوم؟
- اشكر لكم دعمكم ، وانا سعيد لتواصلكم الرائع معي ، واعتبر نفسي فائزا باكبر جائزة في العالم بمحبتكم ودعمكم ، واتمنى ان اكون بينكم في اقرب وقت ، لكني قبل ذلك سوف احمل معي سلة مليئة بالاعمال الجميلة التي تليق بمحبتكم ، وهذه امنية في اولويات خطتي العملية ، وهي نشر الفن الاردني على اعلى مستوى.

- جمال حسنين (مقيم مصري): سعدنا جدا بمشاهدتك على شاشة التلفزيون الاردني في برنامج (يسعد صباحك) لكنك لم تمنحنا وقتا نستمتع به ونتصل للترحيب بك ، هل هذا يندرج تحت مسمى (برستيج)؟
- اولا ، الاردن بلد كل العرب وانت في بلدك الثاني ، ثانيا ، اتمنى ان اكون عند حسن ظنك ، وعلى قدر هذه المحبة الغالية ، اما فيما يتعلق بظهوري في برنامج (يسعد صباحك) فقد كان من المقرر ان اكون على اتصال مع الجمهور الحبيب لمدة لا تقل عن العشرين دقيقة ، لكن لا اعلم الظروف التي ادت لاختصار الوقت الذي لم يتجاوز الاربع دقائق من البرنامج ، اما عن مسمى (البرستيج) فانا لا اؤمن به الا بمسماه الحقيقي الراقي ولا احب ان يكون بيني وبين من احبوني ومنحوني كل هذا الدعم والحب العظيم اي حاجز ، وانا مستعد للظهور من خلال اي شاشة لاتواصل معكم.

- د.خليل الرواد: ما رأيك بما يقدمه التلفزيون من دعم الفنانين الشباب؟
- لقد حاولت العديد من المحطات الفضائية العربية استضافتي ، ولكني قدمت اعتذاري لهم لكي اطل على شاشة تلفزيوننا المحلي اولا ، لكن ، اسجل عتبي على تلفزيوننا المحلي الذي يجب ان يكون اول المحتضنين لكل مواطن اردني بشكل عام ، والفنان بشكل خاص ، لكن مع الاسف ان التلفزيونات الخارجية هي التي تدعمنا وتساندنا.

- امين حداد (لبناني): سعداء بنجاحك ونحبك بصدق ، المتعارف عليه ان الفنان الاردني بلا معيل ، فما هي خطتك لتبقى ظاهرا على الساحة الفنية وتحقق الانتشار المطلوب؟
- كل الاحترام والتقدير لمحبتكم ، فانتم رأس المال ، مع احترامي الشديد لرأيك نحن لدينا اهم واكبر معيل وهو جلالة الملك عبدالله الثاني ، لكن هناك عدم اهتمام ووعي لدى بعض المسؤولين باهمية الفنان للبلد ولا يسعون لانتشاره بالصورة الصحيحة ، ولوعدنا للوراء قليلا لاقتدينا بالمسؤولين السابقين الذين كانوا يتابعون الفنان الاردني خطوة خطوة.

- محمود عبد العظيم (مصري): هل كنت تتوقع نجاحك في برنامج (العندليب من يكون)؟
- المشاركة في برنامج كهذا قدمت لي الكثير ، لقد منحتني اطلالة على العالم من نافذة كبيرة ، ووصولي الى قلب الجمهور هو قمة نجاحي ، كانت تجربة جميلة استفدت منها الكثير.

- نانسي معوض: انا من اشد المعجبين بك وحضرت الى الاردن لمشاهدتك كنت اتمنى ان تفوز بالمرتبة الاولى؟
- ان فوزي بالمرتبة الثانية يعني لي الكثير ، فهناك اكثر من 17 الف متسابق تقدم لينال هذا المركز.

- سمير عرفات (القاهرة): انت فنان تستحق اللقب ونحن نؤمن بموهبتك الفنية ، متى كانت بدايتك في المجال الفني؟
- كانت بدايتي في مدرسة اسامة بن زيد الحكومية في السادسة من عمري بالاذاعة الصباحية ثم انضممت الى فرقة (غربة) الاسلامية وكانت تسمى آنذاك بفرقة (الفدى) تتلمذت من خلالها على يد الاستاذ مروان زين الدين على المقامات الموسيقية.

- منار حسين: هل تعتقد ان تصويت الجمهور للمشترك نابع من كونه يستحق الفوز ام لانه ينتمي لجنسية ما؟
- في الواقع لا استطيع ان اجزم بالامر ، نهاية الامر ان الفائز سيكون واحد ، ولو كان البرنامج يتطلب اكثر من فائز فانا اعتبر نفسي من الفائزين ، وكل ما استطيع قوله ان الفنان الحقيقي يثبت وجوده في اي عمل ، وخسارة جولة لا تعتبر نهاية العالم ، ومحبة الناس وتواصلهم يؤكد ذلك وهو اكبر فوز لي.

- سامية عودة (السعودية): من هو الداعم الاول للفنان الاردني؟
- في الواقع اكبر دعم للفنان الاردني يأتي من الرعاية الدائمة لسيد البلاد الملك عبدالله الثاني ، وهذه الدعم من قائد الوطن يجب ان يكون محفزا للمؤسسات كي تعمل على التواصل ودعم للفنان المحلي.

- سهى سلوم: سعدنا لوصولك المرحلة النهائية وكنا نتمنى ان تجسد لنا دور العملاق الراحل عبد الحليم حافظ ، ما هي مشاريعك المستقبلية؟
- فوزي الحقيقي هو نيل محبتكم ، اما عن تجسيد دور العندليب الراحل عبد الحليم حافظ ، فربما يتم هذا مستقبلا ، وهذا شرف عظيم لي ، كما اتمنى ان تكون لي شخصيتي المستقلة واقدم اعمالا ناجحة بمستوى اعمال الفنان القدير عبد الحليم حافظ ، وانال محبة جمهور بقدر جمهوره الواسع ، لان الجمهور رأس مال الفنان.

- هل شاركت بالبرنامج عن طريق (الواسطة)؟
- لقد كنت متقدما للمشاركة من خلال برنامج (اكس فاكتر) وحصلت على الموافقة ، وفي تلك الاثناء كنت في غرفة المكياج لتصوير دوري في مسلسل (السلطانة) لصالح المركز العربي للاعمال الفنية ، ولم اكن اعلم ان لجنة الاختيار كانت في الاردن لانشغالي بالتصوير ، وصادف ان كان الفنان الاردنـي انور خليل الذي علم بوجود لجنة الاختيار ، فاخبرني قائلا: لم يعد امامك من الوقت سوى دقائق ، فتقدمت بسرعة وقابلت المخرج المبدع جمال عبد الحميد والموسيقار اللبناني وجدي الشيا ، وقالت لي دانيا من الادارة انني مقبول وبهذه الطريقة دخلت تجربة المشاركة في هذا البرنامج المميز.

- لينا عبيدات: كنت منشدا صوفيا لماذا غيرت مسارك الفني؟
- هذا المسار صقلني ومنحني قوة كبيرة والتغيير لم يكن سيئا الى هذا الحد ، فالفن عبارة عن كأس ، اما ان نشرب منه ماء عذبا ، واما نتجرع منه ما يغضب الله.

- نبيل محمد الزامل: بصراحة انت تستحق المركز الاول ، اولادي في البيت كانوا على تواصل معك ، وكانت اعصابهم مشدودة وبالاخص ابنتي الصغيرة هبه؟
- انا لا ارى فرقا كبيرا بين النتيجتين ، وكل مشترك يتمنى الدعم ، وآمل - من كل قلبي - ان (اعوضها) لكم في اعمالي المستقبلية.

- رزان عيسى: اولا ، اوجه شكري لصحيفة (الدستور) التي تحرص دائما على ارضاء قرائها ولقائنا مع من نحب ، واقول لك اننا ننتظر اعمالك بفارغ الصبر.. ماذا تقول في نجوم برنامج سوبر ستار ، ونجوم ستار اكاديمي؟
- اتمنى ان احوز على رضى الجمهور الحبيب بكل ما ساقدمه ، اما عن البرامج المذكورة ، فانا احترم البرامج الملتزمة ، وبرنامج (سوبر ستار) تمكن من ضخ اصوات مميزة وراقية جدا.

- جميل رمزي: (العندليب من يكون) برنامج مميز ، وقد كنت من المشتركين المميزين ، توقعنا لك النجاح ، والفرق بين المركز الاول والثاني لا يعتبر فرقا ، كيف تنظر انت الى الموضوع؟
- هذا كلام صحيح ، انا لا اظن ان هذه النتيجة مزعجة - كما يتصور البعض - فالنتيجة لصالحي ، خاصة انني كسبت محبة الناس وتواصلهم معي ، وهؤلاء هم الذين ايدوا فوزي ، وهذه النتيجة اعظم عندي بكثير.

- منير دعابس: لقد كنا من متابعي البرنامج منذ الحلقة الاولى ، وقد شعرنا بالظلم جراء عملية التصويت ونتائجها النهائية؟
- لقد شاركت في البرنامج دون ان افكر بالنتيجة ، لاني اثق بما كتبه الله لنا (انت تريد وانا اريد والله يفعل ما يريد) ونعم الله كثيرة ، واذا اردنا عدها لن نحصيها ، وهذا التواصل يساوي كنوز الارض بالنسبة لي.

- اسراء حسين: تحمل صفات مميزة تجمع بين الاخلاق والصوت الجميل ، انت كفنان عربي ، من يعجبك من الفنانين الشباب ولمن تستمع؟
- هناك الكثير من الاصوات الجميلة التي تعجبني مثل: صباح فخري ، كاظم الساهر ، صابر الرباعي ، وائل جسار ، فضل شاكر ، فارس كرم ، وائل كفوري.

- حسين عبد الرحمن: كتبت صحيفة الحياة ، ان اللجنة كانت منحازة ضدك ، هل تعتقد ان اللجنة قد انصفتك؟
- اعتقد ان اللجنة كانت منصفة ، لان النتيجة النهائية يحسمها تصويت الجمهور ، ولا ادري لما كتبت صحيفة الحياة هذا الكلام ، بأي الاحوال ، انا احترم جميع الاراء واقدر لصحيفة الحياة متابعتها.

- هيام داوود: ما هو اصعب موقف تعرضت له في برنامج العندليب من يكون؟
- اصعب موقف كان خروج المشترك المغربي عبد العالي ، لقد اثر علي الموقف لدرجة انني اصبت بحالة اغماء شديدة ، فعبد العالي اول شخص التقيته في لبنان ، وهو من رتب ملابسي وخفف عني حزني وخوفي ، وكان يدربني بكل امانة رغم المنافسة ، ولم اكن اتوقع خروجه نهائيا.

- احمد ابو داوود: انا مواطن مصري ونحن كعائلة نحبك ونتابعك ونتشرف بك ، انا شخصيا كنت احد المعجبين بك خلال برنامج (العندليب من يكون) ، لماذا لا تبادر ومجموعة من الفنانين العرب الى اقامة حفل غنائي كبير لدعم اخواننا في فلسطين والعراق؟
- اعتز كثيرا بمحبة الناس والصداقات التي كونتها خلال وبعد مشاركتي في البرنامج ، اما عن فكرتك ، فهي عظيمة ، واتمنى ان نقوم بهذه الخطوة الانسانية القومية ، وانا من هنا ، امد يدي لكل من يرحب بدعم هذه الفكرة ويؤازرها.

- هيا محمد: ماذا بعد (العندليب من يكون) وهل ستبقى في روح العندليب.
- العندليب.. صرح فني كبير ويشرفني ان اجسد دوره.. لكني سابقى بروح يوسف كيوان.

- رويدة الحنيطي: نهنئك بالفوز ونعتز بك كما نتمنى ان نشاهدك على شاشة تلفزيوننا الاردني دائما؟
- اهنئ نفسي بجمهوري الاردني والعربي الحبيب الذي ساندني واتمنى كما تتمنون ان اكون على شاشة التلفزيون الاردني الذي انطلقت من خلاله الكثير من الاصوات المحلية والعربية.

- حمزة عبد المهدي: كنت تغني باحساس كبير ، هل انت - في الواقع - تعاني من تجربة عاطفية.. وهل تعتقد انك صغير على لقب مطرب؟
- بدايتي مع الغناء في سن مبكرة منحتني حسا فنيا ، اعتبره رصيدا معقولا ، لانه وصل بي الى المستمعين ، وهذا بحد ذاته انجاز ، ربما اكون صغيرا (على الحب) لكنني لست كذلك على لقب مطرب ، وهذا ما يقرره المستمع واشكر رأيك.

- اماني سميح حماد: فوزك كان كبيرا بمحبة الجمهور ، لكنه تعرض لصدمة بعد ظهور النتيجة؟
- اتمنى ان تكون هناك (صدمات) عكسية في المستقبل القريب من خلال الاعمال التي ساقدمها ، لتعويض كل من ساندني عن (الصدمة) التي لا اعتبرها مؤلمة ابدا.

- نسيم لطفي: ننتظر اعمالك (على احر من الجمر) متى سيكون لك عمل خاص مطروح في الاسواق؟
- انا بصدد التحضير لتسجيل اغنية وسوف تصور (كليب) كما سأعمل على تقديم اغنية وطنية مميزة خاصة مهداة لجلالة الملك عبدالله الثانـي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش