الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكد ضرورة التنسيق بين الجهات الثقافية * عادل الطويسي: وزارة الثقافة لن تسعى لحل رابطة الكتاب أو اتحاد الكتاب قطعياً

تم نشره في الأربعاء 10 أيار / مايو 2006. 02:00 مـساءً
أكد ضرورة التنسيق بين الجهات الثقافية * عادل الطويسي: وزارة الثقافة لن تسعى لحل رابطة الكتاب أو اتحاد الكتاب قطعياً

 

 
الدستور ـ تيسير النجار: نفى الدكتور عادل الطويسي وزير الثقافة التصريح الذي تداولته بعض الصحف الأردنية والعربية امس بان النية تتجه في وزارة الثقافة لحل رابطة الكتاب واتحاد الكتاب وانشاء هيئة للمثقفين، ووصف الطويسي ما تداولته الصحف بانه ''كلام غير دقيق''.
واوضح الطويسي ما حدث في المركز الاردني للاعلام بانه كان رداً على أحد المشاركين حول الوضع غير الطبيعي لوجود هيئتين ثقافيتين في الاردن وأكد ان اجابته كانت: ''في بداية تسلمي لحقيبة وزارة الثقافة زرت اتحاد الكتاب ورابطة الكتاب، ووجدت ان الطرفين يشعران ان الوضع غير طبيعي، ولكن لكل منهما رؤية مختلفة عن الآخر في كيفية التوصل إلى حل هذا الوضع غير الطبيعي''.
وقال الطويسي: ''كان من الأفكار المطروحة ايجاد صيغة ثالثة يندمج فيها كل من الاتحاد والرابطة، وإذا كان مثل هذا الحل سيظهر يوماً ما فلا بد من اين يكون بتوافق بين الطرفين اصحاب الشأن أولاً، وبالتالي لن يجدا من الوزارة سوى كل الدعم والمباركة''.
وأكد الطويسي: ''الوزارة ليس لديها أي سياسة في الهيمنة على الحراك الثقافي في الاردن، ومن هنا لن تسعى لحل أي من الاتحاد أو الرابطة قطعياً''. وكان لقاء وزير الثقافة عادل الطويسي على الموقع الالكتروني للمركز الأردني للاعلام ضمن خطط ومبادرات المركز الرامية لاطلاع الجمهور على سياسات الحكومة وخططها واستراتيجياتها ولشرح الإجراءات الحكومية ولتقريب وجهات النظر وإفساح المجال للرأي والرأي الآخر في إطار من الحرية والديمقراطية، وفي هذا الاطار قال الطويسي اثناء اللقاء: ''إن وزارة الثقافة أعدت خطة للتنمية الثقافية للأعوام 2006 ـ 2008 صدرت على شكل كتيب احتوى على مرتكزات وبرامج ومشاريع وفعاليات، وعلى التحديات التي تواجهها الحركة الثقافية وخطة العمل المكونة من 31 برنامجا، والتي ستنفذ خلال ثلاث سنوات.
وأضاف الطويسي انه يفضل استخدام مصطلح التنمية الثقافية مع انه غير شائع، وذلك لأن الثقافة هي الأساس، والإطار الشامل لكافة مناحي الحياة، وهي المتمم للتنمية السياسية، والاقتصادية والاجتماعية، إذ بدون الثقافة لا يمكن المضي قدماً في تطوير أي شكل من أشكال التنمية.
وأشار الطويسي الى ان هناك جهات ترعى الثقافة في الاردن: الجهات الرسمية ممثلة بوزارة الثقافة، ومؤسسات شبه رسمية مثل أمانة عمان، والبلديات، والقطاع الخاص مثل مؤسسة شومان، ومؤسسات المجتمع المدني، إذ يتوجب وجود استراتيجية موحدة لهذه الجهات للإبداع وتحقيق الأهداف للتنمية الثقافية، وفي هذا المجال أكد أن دور وزارة الثقافة هو التنسيق بين الجهات الثقافية، وليس بسط السيطرة عليها فوزارة الثقافة لا تسعى للهيمنة على واقع الثقافة في الاردن بقدر ما تسعى لتوفير الإطار والمظلة لمختلف النشاطات الثقافية. وحول التحديات التي تواجه التنمية الثقافية في الاردن قال الطويسي ان هناك عدة تحديات أبرزها ضعف الوعي العام بأهمية التنمية الثقافية، وضعف التنسيق بين الجهات القائمة على التنمية الثقافية مثل مؤسسات المجتمع المدني، والقطاع الخاص.
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة