الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال لقائه الهيئات الثقافية في مادبا * عادل الطويسي: عدد الهيئات الثقافية في المملكة 272 نصفها غير نشيط

تم نشره في الخميس 18 أيار / مايو 2006. 02:00 مـساءً
خلال لقائه الهيئات الثقافية في مادبا * عادل الطويسي: عدد الهيئات الثقافية في المملكة 272 نصفها غير نشيط

 

 
مادبا ـ بترا.
بين وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي ان الوزارة تعمل على مأسسة العمل الثقافي من خلال توفير البنية التحتية اضافة الى الحرية الثقافية ضمن الدستور ، لافتا الى ضرورة تفعيل دور البلديات في هذا الشأن. وقال خلال لقائه مساء امس محافظ مادبا الدكتور ونس الحراحشة والهيئات الثقافية في المحافظة اضافة الى عدد من المهتمين بالشأن الثقافي ، ان الوزارة اعتمدت مبدأ التوزيع على اساس العمل والبرامج والخطط التي تضعها كل هيئة من خلال تقييم ميداني تقوم به لجان شكلت لهذه الغاية ، مبينا ان الهيئات الثلاثة في محافظة مادبا حصلت على تقيم ممتاز وستتم زيادة المخصصات المالية لها مطالبا بضرورة تزويد الوزارة بالخطط المستقبلية ليتم تقييمها ومن ثم الموافقة عليها. واشار الوزير الى ان عدد الهيئات الثقافية في المملكة زهاء 272 هيئة نصفها غير نشيط وثلثها غير فاعل موضحا بان سبب التأخير في تقديم المخصصات المالية يعود الى عملية المأسسة في تقديم الدعم الذي سيتم من خلال 17 لجنة تقوم بزيارات ميدانية للهيئات للوقوف على واقعها ، مشيرا الى انه ستتم اعادة فتح مديريات الثقافة في المحافظات لتكون مظلات للعمل الثقافي ومنظمة وراعية لها.
وحول ضرورة توفير مقار للهيئات الثقافية قال ان الوزارة لا تستطيع توفير المقار لهذا العدد الكبير من الهيئات ولكن توفر الوزارة دعم جزئي لهذه الغاية وبحسب نشاطها ، لافتا الى ان بعض الهيئات استطاعت الحصول على قطع اراض من اراضي الدولة لبناء مقار ، واعدا بالمساعدة على توفير قطعة ارض للهيئات التي لم تستطع في حال توفير مخصصات مالية لهذا الغرض. وبين الطويسي ان الوزارة ستنفذ مشروع المدن الثقافية من خلال تحديد مدينة اردنية كل عام لتكون مدينة للثقافة وتقديم دعم مالي يصل الى مليون دينار للمساعدة في ايجاد البنية التحتية ، مشيرا الى ان الاختيار سيكون حسب نظام يقره مجلس الوزراء ، مؤكدا ضرورة اعطاء كل مدينة ميزتها خصوصا مادبا مطالبا بضرورة الربط بين السياحة والثقافة من خلال اقامة العديد من الفعاليات التي تعمل على اطالة اقامة السائح في المحافظة. من جهته طالب محافظ مادبا الدكتور ونس الحراحشة بضرورة دعم الهيئات الثقافية الثلاث في المحافظة وفتح مركز ثقافي.
وطالب النائب عبدالحفيظ علاوي البريزات بتحديد مضمون ومحتوى الثقافة لتكون لدينا استراتيجة ، وتحديد المرجعية الثقافية ، مشددا على ضرورة العمل على اعداد الكوادر التي ستشرف على العمل الثقافي لتكريس الابداع من خلال ربطها بثقافة الامة وبالتراث. ودعت مديرة مدرسة الفسيفساء في مادبا كاترينا حمارنة الى ضرورة تهيئة الكادر وايجاد بنية تحتية ، وعدم تكرار الفعاليات مثل المهرجانات مؤكدة ضرورة الانطلاق من خصوصية المكان ، لافتة الى وجود حرف تقليدية في محافظة مادبا في طريقها الى الاندثار ، مشددة على ضرورة العمل على ايجاد مناخ مناسب للحفاظ عليها من خلال طرق عدة تدرس في حينها.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل