الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القصيدةُ المؤْابيّة ...* حيدر محمود

تم نشره في السبت 23 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
القصيدةُ المؤْابيّة ...* حيدر محمود

 

 
لا تَلمْنا إذا عَشًقْناكَ يا «سَيْلُ»
فأنتَ الًطّلى ، ونحنُ النّدامى
ساهراتّ عيونُنا في لياليكَ ،
ومـــا ينبغـــي لــهــا أنْ تَنامــا ،
قد أتَيْنا إليكَ ، مْنكَ هديلاً
وصَهيلاً .. وزَعْتراً .. وخُزامى
وَحَملْنا اليك ، مًنْك ، سلاماً
كَرَكيّاً.. مُعَطراً .. وكَلاما
فكأنّا على الضًفافً غمامّ
واعًدّ بالهُطولً لاقى غَماما
او يمامّ قد استبدَّ بًهً الشّوْقُ
فناغى على الغُصونً اليَماما ،
لا تَلُمْنا اذا رَسَمْنا «المُؤابيات»
وَشْماً على زُنودً النشّامى
أخَّواتُ الرّجالً هُنّ .. وما أنْجَبْنَ
يوماً الا الأُباةَ الكًراما..
يا «مؤُابُ» العظيمُ..أَنجْبْ كباراً
قَدْرَ ما تَسطيعُ .. أَنجْبْ عًظاما
فلقد اطْبَق الصًغارُ علينا
فَغَدونا كما ارادوا.. يَتامى ،
ومساكًينَ .. ضائعًين.. حيارى
او سُكارى لمّا يذوقوا المُداما، ،
وحَدكَ الشامُخ الذي لم يُطَأطيْ
لًسًوى البارئً.. المُصّورً هاما
فَدَعً الاخرين لاهينَ بالاوهامً
حتّى تزيدَهُمْ اوهاما
قَدَرّ انْ تكونَ انتَ ، كما انتَ :
صَهيلاً مُعَتقاً .. وحُساما
لتصَدَّ الجرادَ عن هذهً الارضً
وتَرعى عَهداً لها ، وذماما
يا مُؤابُ العظيمُ خذنا الى «القلعًة»
فالمجدُ في مداها أقاما
واعًدْنا الى الزّمان الذي كانَ :
سُيوفاً مَسْلولةً ، وسًهاما
ونخًيلاً مُباركاً .. وخُيولاً
ورسولاً يزيلُ هذا الظّلاما ،
مدَّنا بالأمانً ، في زمنً الخوفً ،
وَرُدّ العُبوسَ فينا ابتساما..
يا جَنوبَ الفؤادً.. أَمعًنْ كما شئتَ
هَياماً بًهً ، وأمْعًنْ غَراما
وتَدلّلُ عليهً ، فَهْوَ الجنوبيّّ
الذي في هواكَ صلّى وصاما ،
.. كَرَكُ الطيّبين كانت مُقاماً
للنّدى. والفًدا.. وتَبْقى المُقاما ،
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل