الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«اوتستراد».. عرض غنائي موسيقي بلا قيمة فنية

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2008. 02:00 مـساءً
«اوتستراد».. عرض غنائي موسيقي بلا قيمة فنية

 

 
الدستور - خالد سامح

زعيق صاخب ومزج قسري لموسيقى غربية مع مفردات شعبية وكلمات يعتقد كاتبها انها قريبة من نبض الشارع وبين هذا وذاك ضاع اي ملمح جمالي ذي قيمة فنية او انسانية لعرض "اوتوستراد" الذي قدمته فرقة يزن الروسان على المسرح الدائري بالمركز الثقافي الملكي وذلك ضمن فعاليات ايام عمان المسرحية الرابعة عشرة.

ضمت الفرقة عازفي جيتار وساكسفون وايقاع وهم بالاضافة الى يزن الروسان كمغن وعازف برهان العلي ، نضال عبد الغني حمزة ارناؤوط ، وسام قطاونة ، بشار دويكات ، يزن الروسان.

ابتدأت الفرقة بأغنية "ياليل" التي لم يسمع منها الجمهور سوى تلك الكلمة ثم اغنية "الرخصة" ومن كلماتها "قلي معك رخصة ..قلت مفيش ..قال بدي اي اثبات هوية ..قلت مفيش ..قال يعني معك حشيش" وعلى ذات المنوال أتت اغنية"خليك حشاش ..خذها نصيحة "مني ثم أغنية "أنا بحبها" وفيها "أنا بحبها ...رح أحبها ..عشان بحبها ورح انجن عليها".

واستمرت الفرقة في اداء أغان بنفس المستوى من الكلمات والموسيقى بينما انسحب الكثيرون من المسرح بعد ان تفاجأوا من مستوى العرض وما قدم فيه من اغان بينما بقي عدد من اصدقاء اعضاء الفرقة يطلقون صيحات بعد انتهاء كل اغنية على طريقة جمهور"ستار أكاديمي".

ولأن كان البعض يدافع عن ذلك النوع من العروض باعتبارها موجة فنية حديثة قريبة من لغة وهموم وافكار الشاعر علينا تفهمها واستيعابها فان آخرين وممن حضروا العرض أشاروا الى ان ماقدمته فرقة الروسان بعيدا كل البعد عن نبض الشاعر وهموم الشباب العربي مؤكدين ان الغناء البسيط القريب من وجدان الناس بكافة مستوياتهم وطبقاتهم لايعني ابدا الوقوع في فخ الاسفاف والهستيريا والذي لايبرز له اي هوية فنية او ثقافية مميزة.

ويزن الروسان موسيقي اردني شاب من مواليد عام 1977 وبدأ بالعزف منذ طفولته وفي العام 2002 حاز على درجة البكالوريوس في الفنون الموسيقية من الاكاديمية الاردنية للموسيقى بعدها توجه الى تونس التي يقيم فيها حاليا ويحضر لنيل درجة الماجستير بالموسيقى.

وتعلن الفرقة انها تسعى لتقديم فن غير تقليدي يتكأ على المرح وقضايا وهموم الشباب وتتشكل فرقة يزن الروسان من عازف الدرامز محمد عبدالحافظ وعازف الغيتار التونسي نزار بوكاتم وعازف البيانو ابراهيم دليسي بالاضافة الى يزن الروسان .

وفي نفس الليلة عرضت على خشبة المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي مسرحية"is.man"الهولندية والتي تطرح سؤالا حول حق الانسان في أن يأخذ القانون بيده معتبرا أنه على حق؟ وهل يمكن أن يتجاوز القانون بعض الجرائم ، لمبرر أو لآخر؟والمسرحية من تأليف واخراج: أديلهايد روسن وانتاج: مايك بارس وموسيقي برادر موسيكي وتمثيل:يسار اوستونر يوسف اديلبي والراقص اوروك سوروكو.

كما استمرت اعمال ورشة اعداد الممثل لليوم الثاني باشراف لينا التل وجواد الاسدي ومسرحيين اردنيين وذلك في مركز الفنون الادائية.

و اختتمت في مركز الحسين الثقافي فعاليات "ايام عمان الشعرية" المقامة ضمن المهرجان وقد شارك في الامسية الختامية كل من الشاعر اللبناني الكبير بول شاؤول والشاعر المصري عماد ابو صالح وجمانة مصطفى من الاردن.

ومن ديوانه "كشهر طويل من العشق" قرأ بول شاوول صاحب التجربة المسرحية والشعرية اللافته ، قصيدتين: الأولى التي يحمل الديوان اسمها "كشهر طويل من العشق" والثانية حوارية بعنوان "المطر القديم". ومن أجوائها "هكذا تقبلين عليّ كشهر طويل من العشق ، مضمّخة بعرقك القاطر عليّ ، وبأنفاسك حرّى صبور كمرآة ، وفاسق كبياض الياسمين كشهر طويل من العشاق والمأسورين والخطأة أرفعك من شهواتك كشتلة من ترابها ومائها وورقها كمن يحضن زغبا حارا في يده أو كمن يفتح النافذة على سنوات طويلة من الأرق المشمس ، واليقظة المحرورة".

ويذكر ان أمسيات عمان الشعرية استضافت على مدى اربعة ايام عدد ا من الشعراء المخضرمين من الاردن والعالم العربي وابرزهم الشاعر اللبناني الكبير محمد علي شمس الدين والشاعر الاردني عبدالله رضوان والشاعرتين السوريتين رشا عمران وهالة محمد والشاعر الاردني الدكتور محمد مقدادي وآخرين حيث القوا اشعارهم ضمن طقوس مسرحية من اخراج سوسن دروزة.

فعاليات اليوم

- - مسرحية "سنديانة"من تونس - الثامنة والنصف مساء - المركز الثقافي الملكي.

- مسرحية"coppercity1001" من النمسا - التاسعة والنصف مساء - المركز الثقافي الملكي .

- اعادة عرض مسرحية "الاحداث الاليمة في حياة ابو حليمة" من فلسطين - السابعة مساء - مركز الحسين الثقافي.

- مسرح الشارع والفضاءات البديلة - الحديقة المرورية في الجويدة - الخامسة مساء.

Date : 02-04-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل