الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ديوان جديد للشاعر اللبناني عقل العويط «إنجيل شخصي»

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 03:00 مـساءً
ديوان جديد للشاعر اللبناني عقل العويط «إنجيل شخصي»

 

 
صدر حديثاً للشاعر اللبناني عقل العويط ديوانه التاسع "إنجيل شخصي" عن "دار النهار" و"الدار العربية للعلوم" في 184 صفحة ويتضمن أربعة أجزاء: "مانيفست لآخر الكون" (قصيدة واحدة) ، "صيّاد الغيم" 45( قصيدة) ، "الديوان الناقص" 26( قصيدة) ، و"من مانيفست لأول الكون" (قصيدة واحدة).

الجزء الأول نص طويل يعكس رؤية شعرية جحيمية لحال العالم بعد حوادث أيلول ,2001 الجزء الثاني قصائد قصيرة ، الواحدة من صفحة الى ثلاث صفحات تحتل فيها الأشياء والكائنات المحيطة بالشاعر المقام الأول. وإذا فاحت فيها رائحة الذات أو الأنا فإنما يحدث ذلك من خلال مسام هذه الأشياء والكائنات التي تحتل مرتبة البطولة في هذا الديوان ، بخلاف دواوينه السابقة التي كانت تحتل الأنا فيها المكانة الأولى. فالقصائد تريد تكريم التفاصيل والأمكنة التي يعيش الشاعر في كنفها ، والتي لم تشأ يوماً أن تتركه وحيداً في عزلته الشعرية والحياتية ، مركّزاً في البعض منها على فلسفة الشعر والشعرية والشاعر معاً. الجزء الثالث قصائد حب تشكل إضافة نوعية لتجاربه الكتابية في هذا المجال ، حيث يتوغل في مساءلة المرأة الواحدة الوحيدة ، جاعلاً بطولتها شبيهة ببطولة القصيدة المنقذة. أما الجزء الرابع فهو من صفحة واحدة ويفتح باب الديوان على التأويل الذي يمكّن الشعر من فتح ثغرة في جدار اليأس الكوني.

يواصل عقل العويط في كتابه هذا تجربته التي بدأها عام 1981 ويعمّق اختباراته حفراً داخل الذات والعالم ، كما داخل اللغة نفسها ، مفسحاً المجال هذه المرة للسرد كي يأخذ مجراه داخل القصيدة ، حتى لكأن الكتابة توهم بأبعاد قصصية فتلامس بنية القصة من دون أن تتورط فيها ، موسّعةً مفهوم القصيدة الذي يردم الهوة بين الشعر والنثر ، وبين الشعري والروائي.

تتسم القصائد بالقصر النسبي تأكيداً للاختزال وللكثافة الشعرية التي تبتعد عن المفهوم الروائي والحكواتي ، حيث الأولوية للصورة الشعرية التي تتوالى في سلسلة متواصلة من الدهشات تنبني في لقطاتها الآسرة قامة القصيدة ومعها هوية الشاعر - الراوي.

يذكر أن الشاعر عقل العويط ناقد وأكاديمي وهو مدير التحرير في "ملحق النهار" الثقافي. وقد صدرت له الكتب الآتية: ماحياً غربة الماء ، المتكئة على زهرة الجسد ، قراءة الظلام ، تحت شمس الجسد الباطن ، لم أدعُ أحداً ، مقام السروة ، افتحي الأيام لأختفي وراءها ، سراح القتيل" ، ومختارات شعرية في القاهرة بعنوان "سماء أخرى".

لمزيد من المعلومات حول الشاعر وكتاباته يمكن زيارة موقعه على شبكة الانترنت:

www.aklawit.com



Date : 22-11-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل