الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردوغان يدعو الأتراك لتحويل العملات الأجنبية إلى ليرة تركية

تم نشره في الجمعة 2 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:46 مـساءً
انقرة - دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاتراك أمس الى تحويل العملات الاجنبية التي يملكونها الى ذهب او الى الليرة التركية لتحفيز اقتصاد البلاد مع استمرار انخفاض سعر الليرة امام الدولار.
وقال في كلمة متلفزة في انقرة «بالنسبة للعملات الاجنبية المخبأة تحت الوسادة، حولوها الى ذهب، تعالوا وحولوها الى الليرة التركية، لكي تصبح اكثر قيمة، ويصبح الذهب اكثر قيمة». وتساءل «ما هي ضرورة زيادة قيمة العملة الاجنبية؟».
الا انه واثناء القائه كلمته انخفض سعر الليرة الى 3,51 ليرة مقابل الدولار.
وعقب كلمته وصل سعر الدولار 3,55 ليرة، اي بخسارة بنسبة تزيد عن 1,5% عن قيمة الليرة في اليوم السابق. وفي تشرين الثاني، وحده فقدت الليرة اكثر من 10% من قيمتها امام الدولار.
والمح اردوغان كذلك الى ان قوى «تمارس الالاعيب» ضد تركيا، وان بامكان الاتراك مواجهتها بتحويل اموالهم. ولم يكشف عن الجهات التي يشير اليها.
وقال «لا تقلقوا، خلال فترة قصيرة سنقضي على هذه اللعبة».
كما تاثرت العملة التركية باصرار اردوغان المتكرر على خفض معدلات الفائدة لانه بحسب رأيه «لا يوجد حل اخر».
واشار الى الولايات المتحدة واليابان واوروبا كامثلة على انخفاض معدلات الفائدة، وتساءل عن السبب وراء ارتفاع اسعار الفائدة في تركيا.
وبعد عدة اشهر هذا العام من خفض الفائدة، تدخل البنك المركزي ورفع سعر الفائدة الرئيسية بشكل غير متوقع بخمسين نقطة اساس الشهر الماضي.
الا ان العملة لم تشهد سوى ارتفاعا طفيفا وعادت الى الهبوط بسبب المخاوف بشأن الاضطرابات السياسية في تركيا ومن بينها سعي الحكومة الى توسيع سلطات اردوغان اضافة الى تدهور العلاقات مع الاتحاد الاوروبي.
من جهة أخرى طالب مدع عام تركي أمس بإسقاط الملاحقة القضائية في حق أربعة مسؤولين إسرائيليين في العملية ضد مركب تركي كان متجها الى غزة المحاصرة العام 2010، بحسب ما نقلت وكالة انباء الأناضول التركية عن اتفاق دبلوماسي بين تركيا وإسرئيل.
وقُتل عشرة أتراك اثناء مداهمة قوات خاصة إسرائيلية سفينة «مافي مرمرة» التي كانت ضمن اسطول إنساني من ستة مراكب يهدف لكسر الحصار على قطاع غزة في أيار 2010.
وأدى الهجوم الدامي الى قطع العلاقات بين تركيا وإسرائيل لمدة ست سنوات، وهو ما أنتهى أخيرا باتفاق لتطبيع العلاقات بين البلدين في حزيران الفائت بعد شهور عديدة من المفاوضات السرية.
وبرر المدعي العام التركي طلبه بإسقاط الاتهامات ضد أربعة ضباط إسرائيليين نتيجة اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين، حسب ما نقلت وكالة الأناضول الداعمة للحكومة.أ.ف.ب
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة