الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبو لوز يقرأ من ديوانه «خط الهزلاج» قصائد تنحاز للغة البصرية والروحية والرفاق

تم نشره في الأحد 15 حزيران / يونيو 2008. 02:00 مـساءً
أبو لوز يقرأ من ديوانه «خط الهزلاج» قصائد تنحاز للغة البصرية والروحية والرفاق

 

 
عمان - الدستور

في أمسية حضرها لفيف من الشعراء والنقاد ومتذوقي الشعر ، استضاف بيت الشعر بالشارقة الشاعر والزميل يوسف أبو لوز في قراءة لمجموعة منتقاة من ديوانه الأخير "خط الهزلاج" بالإضافة إلى قصيدة جديدة أهداها لصديقه القاص والإعلامي نواف يونس.

قدم للأمسية الشاعر والصحفي حسام ميرو الذي أشار إلى أهمية التجربة الشعرية لأبولوز وتميزها وعلو كعبها مقارنة بما هو مطروح في المشهد الشعري العربي ، وتكلم ميرو عن بدايات هذه التجربة قائلا: منذ البداية كان صوت يوسف أبولوز صوتا منفردا في الشعر الفلسطيني ، ما ميزه عن مجايليه ، حيث لم يقع في أفخاخ الايدولوجيا التي غالبا ما تقضي على الشعر وجمالياته لصالح الهياج اللحظي ، والحماس العام والمؤقت ، ومن يقرأ أعماله منذ ديوانه الأول "صباح الكاتيوشا أيها المخيم" العام 1983 حتى مجموعته الأخيرة "خط الهزلاج" يدرك أن هذا الشاعر مسكون بتراث حي ومتجدد هو تراث الطبيعة الذي يمتزج فيه التاريخي بالاجتماعي ، وهذا ما يشكل نبض الحياة في شعره.

ثم قرأ أبو لوز عددا من قصائد مجموعته الجديدة "خط الهزلاج" والتي انحازت في مجملها للحس الرفاقي العالي الذي جمعه بأصدقاء وشعراء ، كانت أرض الإمارات هي التربة الخصبة التي احتضنت هذه الصداقات الذهبية ببعديها الأفقي والعمودي. ففي الديوان قصائد مشغولة بعناية لغوية وبصرية وروحية مهداة لأحمد فرحات وعبدالعزيز جاسم وسعد جمعة ومحمد الدميني وثاني السويدي وعادل خزام. ومن قصائده القصيرة التي قرأها أبولوز في الأمسية المقطع التالي : "لست ذئبا ، ولكن ـ تقنعت وجها لذئب ـ لكي لا تعضّ حياتي الكلاب".

وبعد الأمسية دارت نقاشات بين الحضور والشاعر حول ملامح هذه التجربة الطويلة الممتدة لأكثر من ربع قرن ، والتي نفى الشاعر استقرارها في نسق وملمح واحد ، كما نفى عنها صفات الرومانسية والحس النضالي المباشر.

وقال أبو لوز إن تجربته شهدت تحولات في البنى التعبيرية والموضوعية ، وأن المختبر الشعري لديه ما زال مرصودا للبحث عن أنماط جمالية جديدة ومبتكرة في سياق هذه التجربة المتحركة في الزمن وتحولاته.

Date : 15-06-2008

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة