الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ابو جعفر المنصور » .. مسلسل يسرد سيرة حياة باني مدينة بغداد وثاني الخلفاء العباسيين

تم نشره في الأربعاء 24 أيلول / سبتمبر 2008. 02:00 مـساءً
«ابو جعفر المنصور » .. مسلسل يسرد سيرة حياة باني مدينة بغداد وثاني الخلفاء العباسيين

 

 
عمان - الدستور

تتميز الدراما الرمضانية بتقديمها لسيرة حياة شخصيات بارزة في التاريخ الاسلامي كل عام ورغم ما تثيره من انتقادات وإشكالات لها علاقة بالامانة التوثيقية وتحري الصدق في تصوير حياة تلك الشخصيات الا انها تلقى رواجا وإقبالا كبيرا في العالم العربي وأبرزها خلال السنوات الماضية مسلسلات مثل"الأمين والمأمون" و"الحجاج بن يوسف الثقفي "و "امرؤ القيس" و"خالد بن الوليد"بجزئيه وغيرها من الاعمال أما رمضان هذا العام فيبرز فيه شخصية كبيرة كان لها تأثير طاغ ومحوري انه باني مدينة بغداد احدى حواضر الثقافة العربية والاسلامية الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور والذي يتتبع مسلسل يعرض على قناة mbc"و"روتانا خليجية" سيرة حياته منذ مولده وحتى وفاته.

يضمّ العمل الذي أخرجه التونسي شوقي الماجري وأنتجه المركز العربي للسمعيات والبصريات نخبة من نجوم الدراما العربية كالممثل القدير عباس النوري الذي يؤدي دور ابي جعفر المنصور والفنان هاني الروماني ، ومنذر رياحنة ، وإياد نصار ، وعبير عيسى ، ونبيل المشيني ، وسمر بارودي ، ومحمد المجالي ، وريم القواسمي ، وناريمان عبد الكريم ، وسهيل جباعي ، وأنور خليل ، وآخرين.

ويتناول المسلسل قصة حياة "أبي جعفر المنصور" ، ثاني الخلفاء العباسيين وأكثرهم قوةً وأذيَعَهم صيتاً ، ضمن سياقْ تاريخيّْ يسلّط الضوء على حقبةْ زمنيةْ هامّةْ تمتدّ منذ أواخر عهد بني أميّة وحتى نهاية عهد الخليفة أبي جعفر المنصور ، بعد مرور حوالي خمسة وعشرين عاماً على تأسيس الدولة العباسية حيث يقدّم المخرج المبدع شوقي الماجري رؤية فنية درامية تاريخية بامتياز ويَعمد إلى مزج الوقائع التاريخية بكل ما فيها من أحداث مُثبته ومؤرّخَة بالأبعاد الإنسانية التي ميّزت شخصية أبي جعفر المنصور والمحيطين به ، ليقدّم رؤية تاريخية جديدة تتّسم بكونها تدبّ بالحياة وتذخر بالأحداث والمشاهد الوجدانية المؤثّرة ، وهذا ما يجعلها أقرب إلى الواقعية منها إلى السرد التاريخي الصَرْف ، فضلاً عن ابتعادها عن التكلّف المعهود في هكذا أنواع من السًيَر الذاتية التي غالباً ما تقع فريسةً لسطوة التاريخ بكل ما فيه من أحداث ضخمة ومحاور مفصلية وهامات عملاقة ، ما يؤدي غالباً إلى تأطير الشخصيات المحورية وتقديمها في قوالب جامدة تُجرّدها من سًماتها الإنسانية ، وذلك عبر محاولة إخفاء نقاط ضعفها وتجاوز إخفاقاتها وتحاشي انتقادها لتصبح بعض تلك الشخصيات خالية من الحياة وبعيدة عن قلوب المشاهدين.

ولعلّ ما يميّز هذا العمل أيضاً هو محاولته لخلق توليفة تاريخية درامية تقدّم أبطالها بصورة البشر العاديين الذين يُحبّون ويكرهون ، يخطؤون ويُصيبون ، يفرحون ويحزنون ، وقد تمتزج عندهم الأحقاد بالرغبات وتذوب الصرامة في البطش ، ما يشدّ من إزرهم حيناً ويعمي بصيرتهم أحياناً.

وأبو جعفر المنصور المولود عام 712 م اسمه الكامل عبدالله بن محمد بن علي بن عبدالله بن العباس ثاني خلفاء بني العباس وأقواهم وهو مشيد مدينة بغداد التي تحولت لعاصمة الدولة العباسية. وتولى الخلافة بعد وفاة اخيه العباس من عام م754 حتى وفاته في عام 775م.

Date : 24-09-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل