الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سميحة خريس توقع أعمالها الروائية في مركز الحسين الثقافي

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2008. 03:00 مـساءً
سميحة خريس توقع أعمالها الروائية في مركز الحسين الثقافي

 

 
عمان - الدستور

رعت العين ليلى شرف بحضور د.عادل الطويسي وزير الثقافة الأسبق ورموز من المثقفين والفنانين الاردنيين مساء امس الاول في مركز الحسين الثقافي حفل توقيع (الأعمال الروائية) للأديبة سميحة خريس وجاءت الاعمال في جزءين تضمنا روايات الاديبة خريس الثمانية والتي صدرت بدعم من امانة عمان الكبرى ودار ورد الاردنية للنشر والتوزيع. واشتمل حفل التوقيع على كلمة العين ليلى شرف وكلمة نقدية للناقدة د. رفقة دودين وكلمة الروائية المحتفى بها وبأعمالها. وادار حفل التوقيع الشاعر عبدالله رضوان مدير الدائرة الثقافية في امانة عمان الذي قدم مداخلة نقدية حول سميحة خريس الروائية فقال: تمثل تعتبر تجربة سميحة خريس الروائية تجربة متميزة اردنيا وعربيا ، وقد طرحت فيها اشكالا فنية وقضايا انسانية تتداخل بين الواقعي والفنتازي وراوية "دفاتر الطوفان" انحصر موضوعها في عمان وهي من الروايات المميزة ومع انها واقعية إلا انها اعتمدت فيها على رصد حركة الواقع من خلال مجموعة من الشخصيات في مكان محدد وزمان ايضا في مثل هذه الاعمال التي تمثلها "شجرة الفهود" حيث عملت على اعادة انتاج الواقع فنيا ليصبح العمل الفني البديل الموضوعي للواقع التاريخي ، النمط الثاني يتمثل في خطاب واقعي ولكن عبر شكل فني مختلف لا يتقيد بتطور الشخصيات وإن كان لا يلغي الزمان والمكان وافضل مثال لذلك كما قلت رواية "دفاتر الطوفان" اذ تم تقديم مجموعة من المدونات السردية المتجاورة لتقول مجمل هذه المدونات عبر المزج ما بين الحدث الواقعي - فنتازيا الطرح - بناء الشخصيات وتداخلها للوصول الى الفني بشموليته ، هذا الى جانب أنسنة الاشياء ، مبينا ان هذه الاعمال لم تكن ترى النور لولا مشاركتنا مع دار ورد للنشر والتوزيع. كما القت راعية الحفل العين ليلى شرف بهذه المناسبة قالت فيها: يوجد لدينا عدد كبير من المواهب المتميزة التي استطاعت ان تتخطى الجواجز الوهمية لتنطلق خارج الحدود عبر مساحات اكثر اتساعا ، وانا سعيدة جدا بأن سميحة استطاعت بموهبتها ان تتخطى الحدود ، وقد فرحت وانا اشاهد مساهمتها في معرض الكتاب في المانيا ، وقد ترجمت بعض رواياتها الى اللغة الاسبانية ، موضحة بأنه يوجد لدينا نوعية بشرية تقدم الوجه المشرق للحركات الانسانية والفكرية والادبية تشرف العالم العربي والغربي ، وقد تعايشت الاديبة خريس مع عالم جدها والعالم المعاصر ومساهماتها تقدر كثيرا اليوم وفيما بعد ستكون علامة بارزة للاجيال التي ستفتخر بمنجزها الابداعي. الناقدة د. رفقة دودين من جانبها قدمت مداخلة نقدية حول تجربة الاديبة سميحة خريس الروائية فقالت: نحتفي اليوم بقاقمة ابداعية ساهمت بابداعها الرفيع في تشكيل وعينا ، وذائقتنا ، وهي من رأت نور الكلم على محك الالتزام بالاطروحة الاخلاقية والجمالية للابداع ، فالتحية للمبدعة سميحة خريس ، التي وضعنا ابداعها الباهر امام اسئلة جديدة في مسيرة الابداع الاردني ، تعمق من شعورنا بدور الكلمة التي تعلو ولا يعلى عليها ، والتي تساهم المبدعة الاردنية في ترسيخها ، وجعلها شريكة فعالة لخطاب انساني بعيد عن الاحادية الشمولية المدثرة بالتفاؤل الضال المضل ، خطاب يعترف بالآخر ويثري ويغني حدود الاختلاف معه. واشارت د. دودين قائلة: اذكر ان المبدعة سميحة قد قالت يوما عن بطلتها نارة في بيت تايكي للابداع النسوي ، ونحن نقرأها ما قبل الطباعة ، ما قبل بيت النا: غايتي من نارة ان تكون شررا ، وان تكون ملتهبة بالمسكوت عنه ، بالفاجع ، والمريع ، والتهكمي معا ، في لحظة عميقة من انتصار النرجسية على كل مساحات الاذى ، ان تكون نارة ككل المهمشين ، والملحقين قسريا ملتهبة برموزها ، مهما تعددت ، وتغايرت ، بالعلم المرفرف على اعلى سارية في عمان ، ببطولة للمنتخب الوطني ، بصنف من اصناف الطعام ، بعرض عسكري في يوم الاستقلال ، بوعي متقدم لا يقفز على حتميات الواقع ، ولا يستكين ايضا لرؤيته سديما ، تجترح حالة وعي ، تبني معيار خصوصية ، واختلالف محسوم في العلاقة بالسلطة الابوية واللغة والمعنى. وانهت مداخلتها بالشكر لامانة عمان الزاهرة ، التي ترى ان ترسيم شارع ، وتسمية مدرسة ، واضاءة نفق ، يكتمل بالاحتفاء بالابداع والمبدعين ، قناديل تضيء سماء العاصمة التي تنسج في كل يوم حكاية وطن متحضر يحوز في كل يوم معاني جديدة. اما الروائية خريس تحدثت عن اشتباكها بعالم الكتابة ومسألة التحبير وجمالياتها ، حيث في التطور التكنولوجي والثورة المعلوماتية وخاصة الكيبورد التي سرق جمالية التحبير على الورق ، وكما قدمت شكرها لراعية الحفل العين ليلى شرف وامانة عمان ودار ورد الاردنية اخراج هذه الاعمال الروائية الى النور ، متمنية مواصلة الابداع وأن يجف قلمها ، متأملة ان تكون هذه الاعمال في متناول الدارسين والباحثين. الى ذلك وقعت الاديبة خريس اعمالها وسط حشد من المبدعين والمثقفين والفنانين والاصدقاء.



Date : 27-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش