الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أيقونة تدمرية» معرض للسوري نزار صابور في باريس

تم نشره في الأحد 19 أيلول / سبتمبر 2010. 02:00 مـساءً
«أيقونة تدمرية» معرض للسوري نزار صابور في باريس

 

 
دمشق - الدستور الثقافي - محمد ديبو

تحتفي صالة يوروبيا التشكيلية في باريس بالفنان السوري نزار صابور ، عبر استضافتها معرضه الجديد الذي يحمل عنوان "أيقونة تدمرية" بحضور الفنان.

وسيفتتح المعرض في الصالة العريقة يوم الثلاثين أيلول الحالي ، ويستمر لغاية 29 من شهر تشرين الأول ,2010

ويسلط صابور الضوء ، في لوحاته الجديدة ، على الفن التدمري ، عبر إعادة صياغته في أيقونات حديثة لا تشبه الأيقونة التي نعرفها في التراث المسيحي لأنها أيقونة معجونة بروح الفنان وتراثه الروحي وليس فقط بمعادلها الخارجي.

وعن معرضه الجديد يقول صابور: "في أعمالي الفنية ، أحبُ الأثر ، أثر الوقت والطبيعة والعمر. من أثر الزمن على الأعمال القديمة ، إلى أثر الرطوبة على جدران منزل الأهل في "اللاذقية" ، في هذا الأثر: تاريخ و ذكريات ومشاعر.. في مجموعتي الجديدة 'أيقونة تدمرية' جرّبتُ ، كعادتي ، وهذه المرّة الطباعة الحرّة لأشكال 'تلك النسوة التدمريات' ، إذ يأخذ الرمل أو الرماد مكان الرسم ، ثم بفرشاة 'جافة' أتحسَسُ باللون نتوء الشكل".

ويقول الناقد والفنان الفرنسي "أنيك شانتريل لولوك" عن لوحات صابور الجديدة بأنها "مصورة للروح السورية ، تمتلك أسراراً كونية ، وتجتاز الازمنة ، أزمنة ماضية وأزمنة حاضرة وأزمنة مستقبلية ، متداخلة ، متراكبة ، متعاصرة ، تسمرت الأزمنة فاهتزت مشاعر اليد ، علامات ، وآثار ، وذاكرات ، وحدت الالوان العوالم ، التقطت المادة الضوء".

وعن العلاقة بين اللوحة والماضي ، يقول صابور :"يتجلى الماضي بأشكال مختلفة في الأعمال الفنية المعاصرة ، موضوعا أو رمزا أو مقطعا.. لكنّ انتزاع هذه المدلولات من مكانها الأصلي ، ووضعها في شكلْ فني مبتكر وظرف مختلف ، يجعلها تحافظ على 'إشارتها' ، وتأخذ بُعدا آخرا في العمل الفني ، ينتمي إلى المعاصرة. نعرف التاريخ لنمضي إلى الأمام،".

ورأى صابور أن "النحت والرسم التدمري وصلا إلى مستوى رفيع من الإبداع. تماثيل ورسوم لبشر مصفوفين ، يحدّقون بحكمة وعمق منفصلين عن الوجود ، بغياب للانفعال الآني ، وفي عينيها الواسعتين أسرار حضارية عظيمة. تماثيل لنساء ثريات لا تشبه صورهم الحقيقية ، زَينَ حياتهن بالجمال ، وزُينت مقابرهم بالجمال أيضا. نساء ورجال عاديون ، بعيدون عن البطولي و الأسطوري".

ويذكر أن نزار صابور يعتبر من أهم الفنانين التشكيليين السوريين ، تخرج في كلية الفنون الجميلة بدمشق ، ودرس بروسيا سنتين ، واهتم ، في بداياته ، برسم الأحياء الدمشقية القديمة ثم وسع مشروعه ليشمل "المدن الشرقية" التي يعتبرها البعض أهم أعماله.

Date : 19-09-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل