الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلال برجس : آلمني وداع والدتي لوالدي عند باب غرفة العمليات

تم نشره في الأحد 14 آذار / مارس 2010. 03:00 مـساءً
جلال برجس : آلمني وداع والدتي لوالدي عند باب غرفة العمليات

 

 
* إعداد: موسى حوامدة



شاعر وكاتب ، صدر له «كأي غصن على شجر» ، وقريباً ستصدر له مجموعة شعرية بعنوان 'الحوت يبتلع القمر'. رئيس ملتقى مادبا الثقافي ، رئيس نادي أطفال مادبا الثقافي سابقاً



ماذا تقرأ حالياً؟

قبل أسابيع كنت قد فرغت من قراءة كتاب يتناول حياة إميل زولا ، أما هذه الأيام فإنني أقرأ أو بالأحرى - أعيد قراءة شعر بوشكين

هل تشاهد السينما أو المسرح؟

بسبب خلوّ مدينتي مادبا من المسارح ودور السينما ، فأنني قليلاً ما أتابع هذين الفنين العظيمين دائماً. لكن حين أتواجد في العاصمة عمان ، فإنني أحرص على أن لا أضيع الفرصة بمتابعة شيء يغني روحي.

ما الذي يشدك في المحطات الفضائية؟

أحياناً أعرّج على عدد قليل من المحطات التي تقدم بعض البرامج التي تتناول الشأن الثقافي إضافة إلى متابعة الأخبار المحلية والعالمية.

ماذا تكتب هذه الأيام؟

أكتب هذه الأيام رواية تحكي شؤون القلب ، لكن من زاوية أخرى ، أي بعيداً عن شكل رواية قرّاء (المترو) ، فقد صار الحب جبهتنا الإنسانية الوحيدة للدفاع عن إنسانيتنا ذاتها ، لهذا السبب أكتب عن الحب.

ما لذي أثار استفزازك مؤخراً؟

رؤية زميل لي كنت قد التقيته في مكان بمعية شاعر من دولة عربية شقيقة ، كان قد أهداه مجموعة شعرية موشحة بتوقيع الشاعر وكلمات رقيقة ، لكن بعد أن غادرنا رمى بالكتاب إلى حاوية القمامة ، التقطتُ الكتاب من الحاوية ورميت علاقتي مع ذلك الزميل لأنني أؤمن بأن الكتاب مقدس.

حالة ثقافية لم ترق لك؟

طغيان الاسم على المُنتَج الإبداعي ، بحيث أن أعمالاً إبداعية مهمة تُهمل فقط لأن صاحبها مغمور ، وأعمالاً إبداعية رديئة تنال اهتماماً كبيراً وذلك لأن صاحبها ذائع الصيت.

حالة أو موقف أعجبك؟

أعجبني وآلمني موقف وداع بين والدتي رحمها الله وبين والدي عند باب غرفة العمليات في المستشفى وهما يمسكان بأيدي بعضهما البعض يتوادعان. رأيت في تلك اللحظة أبهى صورة للحب.

ما هو آخر نشاط إبداعي حضرته؟

آخر نشاط إبداعي حضرته قبل أسابيع كان حفل توقيع لكتابين أصدرهما الناقد والكاتب فخري صالح.

ما هي انشغالاتك الاجتماعية؟

الشكل الراهن للحياة أصبح يعيق سلاسة الانشغالات الاجتماعية ، فانشغالاتي في هذا الصدد تنحصر بين البيت وبين لقاء بعض الأصدقاء.

فرصة ثمينة ضاعت منك؟

خلال الستة أشهر التي مضت فقدتُ والدتي واثنين من أعمامي الذين أحبهم. يهاجمني الندم بأن ظروفاً ما أبعدتني عنهم بحيث أنني لم أمكث بمعيتهم أطول وقت ممكن.

نصيحة قدمت لك ولم تأخذ بها؟

(لا تنظر إلى العالم عبر عين قلبك ، انظر إليه عبر قلبك بطرف عين ، وعبر عقلك انظر إلى الجزء الكبير المتبقي). اعتقد أنه كان عليّ أن آخذ بتلك النصيحة ، خاصة وأنا أمنى بخسارات أرهقتني.

ما الذي يشغل بالك مستقبلاً؟

لا أفكر بالمستقبل كثيراً.

هل لديك انشغالات وجودية؟

بما أن الوجودية فلسفة عن الذات أكثر منها فلسفة عن الموضوع ، فإنني أعلي من إنسانيتي كيفما أريد أنا ، الوجودية لا تأبه بالقيود لكنني أرى أن لي وجوديتي الخاصة التي تحتكم إلى معايير كونية.

ما الذي ينقص الثقافة العربية؟

إجتراح ذهنية التجديد إتكاءً على التراث ، لكن هذا التجديد لن يتم من دون حرية التعبير لنضع الرقيب الداخلي في مكانه المناسب ـ ولا أقول إلغاؤه ـ بحيث تلد أصالة الثقافة العربية مولدها (المؤصل)

ما الذي ينقصنا في الأردن على الصعيد الثقافي؟

ينقصنا التزام المثقف أولاً بثقافته ، وعدم التسليم بأن القطيعة حلت مابين المثقف والمتلقي. ومن جانب آخر ينقصنا تحفيز مختلف مؤسسات القطاع الخاص على العناية بالثقافة إلى جانب جهود الدولة.



musa.hawamdeh@gmail.com





Date : 14-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش