الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البخيت : «عمان أيام زمان» كتاب مميز يساهم في حفظ الذاكرة الوطنية

تم نشره في الخميس 12 آب / أغسطس 2010. 02:00 مـساءً
البخيت : «عمان أيام زمان» كتاب مميز يساهم في حفظ الذاكرة الوطنية

 

عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

برعاية د. معروف البخيت ، وبحضور حشد من الكتاب والباحثين ، وقع الباحث عمر العرموطي ، أمين عام اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين ، كتابه الجديد "عمان أيام زمان" ، الصادر ، حديثاَ ، عن أمانة عمان الكبرى ، كان ذلك مساء أول أمس ، وفي مكتبة سليمان الموسى المتخصصة.

وأثنى د. البخيت على الجهد التوثيقي الكبير الذي بذله المؤلف "في جمع مادة غزيرة ومعلومات وفيرة عن عمان في فترات تاريخية شهدت تحولات جذرية ، إن كان على الصعيد السياسي أو الاجتماعي أو الثقافي" ، كما قال قبل أنْ يضيف أنّ "كتاب الباحث عمر العرموطي يجسد جهدا وطنيا كبيرا ومميزا لحفظ الذاكرة الوطنية". ثم أكد البخيت أن الكتاب يشكل مصدرا من مصادر دراسة تاريخ عمان ، لا سيما في القرن العشرين ، مشيرا إلى أنه من أهم الكتب التي قرأها عن عمان ، ومن أكثرها إمتاعا.

وكان الشاعر مصطفى القرنة ، رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين ، قال في كلمة بالمناسبة إن كتاب العرموطي يأتي من ضمن مشاريع يقودها اتحاد الكتاب لإبراز دور عمان الحضاري.

أمّا المؤلف نفسه فقدّم شهادة استعرض فيها تاريخ عمان عبر الحقب والعهود المختلفة ، وعن العمل على الكتاب قال إنّ "إنجازه استغرق أكثر من سنتين من العمل المتواصل والمضني ، وقد تركز العمل في المقابلات الشخصية مع عدد كبير من رجالات عمان ، وأبناء المؤسسين في عمان القديمة ، وكبار السياسيين" ، واختتم بالقول: "إن مطالعة هذا الكتاب تعطي فكرة واضحة عن عمان أيام زمان ، وعن رجالاتها الأوائل".

كما تحدث ، في حفل التوقيع الذي أداره الشاعر محمود فريحات ، د. عبد الله كنعان ، أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس ، فأكد أهمية الكتاب والمعلومات القيمة التي احتواها ، وشدد على ضرورة إيلاء الجانب التاريخي والتوثيقي المزيد من الاهتمام من قبل الجهات المختصة كافة ، بخاصة أمانة عمان الكبرى.

بينما تناول والد المؤلف ، المحامي محمد نزال العرموطي ، موقع عمان في الذاكرة الوطنية ، وقال ، يصف الكتاب ، إنه "موسوعة إعلامية عن عمان القديمة ، جغرافيتها ، بلديتها ، رجالها الأوائل ، رؤساء حكوماتها الذين أسسوا وبنوا ، والموسوعة مرجع صادق وأمين لعمان منذ نشأتها ، وخلال فترة نموها وتطورها".

من جانبه قيم الباحث فلاح الرقاد المعلومات المهمة التي تضمنها الكتاب ، مشيرا إلى المحاور التي تناولها ، وتوثيقه لأحداث شخصيات تركت الأثر الكبير في تاريخ المدينة ، ولحياة تلك الشخصيات. كما تحدث المحامي مازن الحديد عن دور عمان في التاريخ العربي المعاصر ، واحتضانها خيرة المجاهدين العرب ، فقال إنّ "عمان مضرب المثل في التسامح والوحدة والاندماج دون أن تخسر غناها في التنوع أو تفقد هويتها بالعصبيات الإثنية ، ومن دون أن ننسى أنها قلب عربي نابض بكل الحب" ، كما رأى المحامي صالح الفايز ، في كلمته ، أن الكتاب من شأنه أن يكشف جوانب جديدة من تاريخ عمان ، وأن يوثق لتحولات سياسية واقتصادية وفكرية وإنسانية عديدة شهدتها العاصمة خلال القرن المنصرم.

وأكد الزميل عبدالله القاق أن كتاب "عمان أيام زمان" من الكتب المهمة ، التي ترصد أبرز الأحداث في تاريخ عمان وأهمها ، مشيرا إلى الجهد التوثيقي المميز الذي بذله المؤلف ، والمعلومات الدقيقة التي يفيض بها الكتاب ، والأسلوب العلمي المحكم في جمع تلك المعلومات وعرضها.

واختتم الحفل بقصيدة للشاعر عبد الرحمن المبيضين بعنوان "عمّان" ، ومنها:



"يا قلعة العز ما هانتْ ولا خذلتْ

تسعى ، إلى الخير ، أيديها وأرجلها

قد بارك الله أحياءً وألويةً

إذْ أصبح العز أجواءً تظللها".



التاريخ : 12-08-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل