الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعودية تعرض آلاف القطع الأثرية لعصور ماقبل الاسلام

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2012. 03:00 مـساءً
السعودية تعرض آلاف القطع الأثرية لعصور ماقبل الاسلام

 

عمان-الدستور

ترجع غالبية القطع الاثرية المستعادة التي تعرضها هيئة السياحة السعودية في الرياض حالياً الى عصور ما قبل الإسلام، مؤكدة تفاعل الحضارات التي ازدهرت في مختلف مناطق الجزيرة العربية، وتمكنت السعودية من استعادة آلاف القطع الاثرية من الحضارات المتعاقبة على أراضيها بعد أن تم اخراجها من البلاد خلال مرحلة الاستكشافات، أو عثر عليها مواطنون واحتفظوا بها قبل إعادتها لاحقا.

وتتوزع القطع المستعادة على قاعتين في دارة الملك عبد العزيز، احداهما للآثار المستعادة من الداخل والأخرى لتلك المستعادة من الخارج ، حيث أعاد بعض الأميركيين الذين عملوا في السعودية قبل عقود قطعاً أثرية كانوا عثروا عليها أثناء تجوالهم في الصحراء أو المناطق النائية.

وفي قاعة الآثار المستعادة من الخارج بعض النماذج مثل «مسلة تيماء» المحفوظة في متحف اللوفر الفرنسي وهي عبارة عن نقش باللغة الآرامية يعود الى القرن السادس قبل الميلاد، إضافة الى أحجار عليها آيات قرآنية كتب بعضها بالخط الكوفي، وفي المعرض أحجار من المرمر عليها أشكال بشرية تعود إلى عصور ما قبل الإسلام، تتراوح أحجامها بين 30 و15 سنتم، إضافة إلى تماثيل رؤوس بشرية من الحجر الرملي تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد عثر عليها في منطقة العلا (شمال غرب المملكة).

وهناك شواهد حجرية عليها كتابات بالخط اللحياني عثر عليها في المنطقة ذاتها، وفي المعرض أيضا «كنز الشعيبة» وهو عملات فضية إسلامية تعود لما بين العامين 1235 و1350 من العصرين الايوبي والمملوكي عثر عليها أميركي في سفينة غارقة في ميناء الشعيبة بمنطقة مكة العام 1994.

وعرض القائمون كذلك 16 صورة كبيرة ملوّنة لمواقع أثرية مشوّهة بكتابات أو طالتها أعمال التخريب، إضافة إلى لوحات تعريف بالآثار المستعادة في متاحف قصر المصمك بالرياض ومكة والطائف والعلا والاحساء وتيماء ونجران والجوف وجازان.

ويوجد في القاعة العديد من النقوش الثمودية التي تعود الى القرنين الأول والثالث قبل الميلاد، بالإضافة إلى تماثيل رؤوس بشرية عديدة من المرمر تعود الى القرن الاول قبل الميلاد عثر عليها في منطقة نجران، جنوب المملكة، وهناك أيضا نقوش وفخاريات وأحجار للطحن من بدايات العصور الاسلامية بالإضافة إلى مجموعة عملات ذهبية وفضية من مختلف العصور الاسلامية.

وأعلن رئيس هيئة السياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز استعادة اكثر من 14 الف قطعة أثرية من الخارج والداخل «تمثل التعاقب التاريخي في أرض المملكة على مدى العصور وما قبل التاريخ»، مضيفا على هامش المعرض أن «القطع المعروضة الآن لا تمثل شيئاً مقارنة مع الأخرى» وموضحاً أن «القطع المستعادة من الخارج لم تكن كلها ناجمة عن عمل تطوعي».

التاريخ : 16-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش