الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبدالرزاق عبدالواحد يستحضر وجع الأمة ويحلق في فضاء العراق

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 مـساءً
عبدالرزاق عبدالواحد يستحضر وجع الأمة ويحلق في فضاء العراق

 

عمان – الدستور

لم يكن وجع العراق وحده، هو ما تحدث عنه الشاعر العراقي عبدالرزاق عبدالواحد، في امسيته الشعرية التي نظمتها له مساء امس الاول رابطة الكتاب الاردنيين، بل كان وجع الامة كله حاضرا بين سطور قصائد الشاعر التي حظيت باعجاب الجمهور الذي قاطعه بالتصفيق مرات عديدة.

بغداد ودمشق وبيروت وعمان، تبادلت حضورها على منصة الشعر، بزهو حينا وبوجع مغموس بالدم في احيان اخرى، غير ان الشاعر الذي اشار الى ان الوجع الذي يحمله جسده في سنواته التي تجاوزت الثمانين، هو وجع يظل قادرا على احتماله، وهو يتقمص صورة تلك اللحظة التاريخية في مواجهة المشنقة، في اشارة الى موقف الرئيس الراحل صدام حسين، الذي كان حاضرا بين ثنايا قصائد عبدالواحد، سواء قصيدته الشهيرة «يا صبر ايوب» او تلك القصيدة التي تحدثت عن موقف الجيش العراقي في حرب تشرين 1973 او غيرهما، حيث تداخل الحديث عن الدم والبطولة والفروسية والكبرياء في قصائد الشاعر، الذي حرص ان يقرأ عددا من قصائده التي ضمها ديوانه الجديد «يا عراق» وكلها قصائد تتحدث عن راهن العراق، بكامل ابعاد صورته ورغم ذلك قرأ شيئا من قديمه تحت الحاح طلب الجمهور الذي يعرف جزء من ملامح التجربة الشعرية للشاعر عبدالواحد.

الزميل هشام عودة الذي قدم الامسية قال ان الشاعر عبدالواحد يمثل قامة شعرية عربية كبيرة ليس في خارطة الشعر في العراق فقط بل في خارطة الشعر العربي، وهو احد ابرز مؤسسي قصيدة المقاومة العراقية في مواجهة الاحتلال الامريكي.

واشار الزميل عودة في سياق تقديمه للشاعر إلى ان عبدالواحد اصدر حتى الآن سبعة وخمسين ديوانا شعريا، وان مطبعة الاديب العراقية في عمان تقوم الآن بطباعة اعماله الشعرية الكاملة التي جاءت في اثني عشر مجلدا.

الامسية التي حضرها جمهور من متذوقي الشعر ومن اصدقاء عبدالواحد، وقف فيها الشاعر الذي تجاوز الثمانين من عمره على قدميه لأكثر من ساعة، وهو يقرأ قصائده الموجعة، مشيرا الى انه تعود ان لا يقرأ للعراق الا واقفا، وهي اشارة حملت في طياتها معان كثيرة من شاعر قال انه نذر شعره كله بعد الاحتلال للعراق في مواجهة الغزاة.

التاريخ : 11-12-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل