الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكتابة السردية الجديدة في كتاب نقدي جديد

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2012. 02:00 مـساءً
الكتابة السردية الجديدة في كتاب نقدي جديد

 

عمان ـ الدستور

صدر عن دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع (الشارقة - بغداد) كتاب «جابر خليفة جابر .. والكتابة السردية الجديدة» لمؤلفه الناقد حسين سرمك حسن، وهو دراسة نقدية وقعت في 350 صفحة عن الروائي العراقي جابر خليفة جابر، ويتوقع المؤلف أن سؤالا سيثار لماذا جابر دون غيره، وجابر خليفة الذي نشر قصته الأولى عام 1986 ومجموعته القصصية الأولى «طريدون» عام 2006، ثم الثانية «أصوات أجنحة جيم» عام 2010، في حين نشر روايته الأولى «مخيّم المواركة» عام 2011 ومع المجموعتين هناك العشرات من النصوص القصصية القصيرة والمخطوطات وقصص الأطفال.

يطلق جابر على المجموعة القصصية تسمية «كتاب قصصي» ولهذا دلالات مهمة تعرض لها المؤلف في دراسته التي يجدها القارئ الكريم بين ثنايا هذا الكتاب عن كتاب «طريدون». والكتاب القصصي يقف على محيط دائرة الرواية بل ويتداخل معها في خصائص كثيرة أخلص لها جابر في منجزه القصصي.

يقع الكتاب في قسمين، القسم الأول كان بعنوان: في الفن القصصي، وتضمن: «طريدون» والكتابة القصصية الجديدة، قصة «زيد النار» والعودة العظيمة، «الكابتن مشاري» محاولة في تجديد الفن السردي، جابر خليفة جابر يكشف سرّ الهولندي الطائر،

أما القسم الثاني: في الفن الروائي: فقد ضم تحليلا لرواية «مخيم المواركة» وهو عمل يثير بصورة مباشرة وغير مباشرة موضوعة محنة الأندلس كـ «حالة» حيّة ومدمّرة ما زلنا نعيش تأثيراتها حتى يومنا هذا. وقد اختار جابر مدخلا حكائيا مميزا واتبع آليات اشتغال شديدة الفرادة حملت مضامين معرفية وفنية وإنسانية هائلة سيطلع عليها القارىء في اثناء مسار إضاءة النص.

إن مهمة التميّز لأي قاص في البصرة تحديدا تواجهه «معضلة» اسمها «محمد خضير». وقلة قليلة جدا من حكّائي البصرة الجدد أفلتت من تأثيرات محمد خضير السردية ومنهم، بل في مقدمتهم جابر خليفة جابر.

التاريخ : 12-08-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل