الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مساع دولية لاحياء عملية السلام * نبيل عمرو لـ «الدستور»: الظروف الآن غير مواتية لحوار مع حماس

تم نشره في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2007. 02:00 مـساءً
مساع دولية لاحياء عملية السلام * نبيل عمرو لـ «الدستور»: الظروف الآن غير مواتية لحوار مع حماس

 

 
* 600 شهيد 2000و أسير جديد بسبب قضية «شاليت»


صنعاء - الدستور - عبدالعزيز الهياجم
أكد نبيل عمرو مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاعلامية أن الفلسطينيين خسروا 600 شهيد وما يربو على ألفي أسير جديد بسبب قضية الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت.
وقال عمرو في حديث ل" الدستور"على هامش زيارته الى صنعاء ، أن هناك رغبة وسعي دولي لإعادة إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين و الاسرائيليين ، لكن هذا لا يعني"ان نتفاءل كثيرا دون التدقيق في أسباب هذا التفاؤل. وأضاف نبيل عمرو: نحن نسعى جميعا كعرب وفلسطينيين أن يعود المسار السياسي لأن فيه حياة القضية دون أن يظل الأمر مغلقا على الحل العسكري ، ونحن نريد للمسار السياسي أن يفتح لأن فيه الخلاص من الدم ومن التراجعات في كل المجالات ، ونحن عندما يفتح المسار السياسي التفاوضي بالتأكيد سوف نتفاوض على قضايا الوضع الدائم التي تشكل جوهر الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.
ولفت مستشار الرئيس الفلسطيني الى أن الظروف غير مواتية الآن لحوار مع حماس"ويجب أن تعود الامور في غزة الى ما كانت عليه قبل الانقلاب ، هذا أحد الشروط البديهية للحديث في ما بعد ذلك ، واعتقد أن لا أحد يمكن أن يوافق على ما حصل في غزة أو ان يعتبر ما حصل في غزة شئ يمكن القفز عليه أو التسامح بشأنه.
ونوه الى ان إرسال قوات دولية الى غزة فكرة طرحت في القمة الرباعية في شرم الشيخ وطرحت في أكثر من مكان وهي فكرة من أفكار عديدة تتعلق بمعالجة ما حدث في غزة ، لافتا الى أن وجود القوات الدولية يمكن ان يشكل حالة داعمة لتوجه سلمي بالفصل بين الفلسطينيين والاسرائيليين بالدرجة الأولى ، وإن كانت هذه الفكرة تحتاج الى مزيد من البحث والانضاج. وأشار نبيل عمرو الى أن حظر الاجنحة العسكرية للفصائل لا يعني التخلي عن شرعية المقاومة قائلا : المقاومة ليست مجرد مقاومة سلاح .. بناء المجتمع الفلسطيني على أسس سليمة وقوية وتحصينه هو أيضا عمل مقاوم عميق وجذري ضد الاحتلال الاسرائيلي وهو أيضا يوفر دعما دوليا يهيئ امكانية قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس ، هذا قرار لتثبيت حالة أمنية استغلها الاسرائيليون لكي يعيثوا فسادا وهم يملكون القوة الكافية لذلك ، وبالتالي هو نوع من الترتيب الداخلي مع احترام البندقية الفلسطينية المقاومة وليس البندقية التي تسبب الفلتان الأمني هنا وهناك .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل