الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كاميرات مثبتة في الشوارع التقطت صورا واضحة لرجل يفر من إحداها * اجتماع خلية الأزمة البريطانية وتعزيز الأمن عقب اكتشاف السيارتين المفخختين

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
كاميرات مثبتة في الشوارع التقطت صورا واضحة لرجل يفر من إحداها * اجتماع خلية الأزمة البريطانية وتعزيز الأمن عقب اكتشاف السيارتين المفخختين

 

 
* رئيس بلدية لندن يدافع عن المسلمين ودورهم في خلق مجتمع متعدد الثقافات

لندن - وكالات الأنباء
عقدت الحكومة البريطانية أمس محادثات أزمة بعد ان عثرت الشرطة البريطانية الجمعة على سيارتين مفخختين في لندن ، مما اعاد الى الاذهان شبح الهجمات التي تعرضت لها العاصمة البريطانية قبل نحو العامين. وجاء اجتماع خلية الازمات البريطانية المعروفة باسم "كوبرا" مع تعزيز الامن في العاصمة وتواصل مطاردة سائقي السيارتين اللتين كانتا مليئتين بالوقود والمسامير وقوارير الغاز.
وتوجه رئيس الوزراء غوردون براون ، الذي يواجه اصعب تحد بعد ايام من توليه منصبه الجديد شخصيا الى مقر الشرطة البريطانية (سكوتلنديارد) لاجراء محادثات مع رؤساء وحدات مكافحة الارهاب بعد تفكيك السيارتين المفخختين اللتي اوقفتا في منطقة النوادي الليلة والمسارح.
وذكر متحدث باسم الحكومة البريطانية انه "تم اطلاع رئيس الوزراء على الوضع الامني الراهن والتقى بالاشخاص المسؤولين عن العمليات مباشرة وقدم لهم الشكر". واطلقت الشرطة عملية مطاردة فور العثور على السيارة الاولى ، وذكرت محطة سكاي نيوز أمس ان الكاميرات المثبتة في الشوارع التقطت صورا "واضحة للغاية" لرجل يفر من السيارة التي وضعت امام نادي ليلي في لندن. واشارت التقارير الى ان القنبلة الاولى التي وضعت امام نادي "تايغر ، تايغر" في منطقة هيماركت في لندن كانت مثبتة بهاتف نقال هو عبارة عن جهاز تفجير ، الا انه تم تفكيكها من قبل رجل شرطة حدد التهديد وتصرف بسرعة.
اما السيارة الثانية فقد وضعت في منطقة مجاورة من السيارة الاولى الا ان شرطة المرور اصدرت مخالفة مرورية بحقها وسحبتها الى منطقة لحجز السيارات المخالفة ، حيث عثر على المتفجرات بداخلها. وفي الوقت الذي عكفت الشرطة على جمع الادلة والبصمات من السيارات ، من المقرر ان تجتمع خلية كوبرا ، التي تستدعى في أوقات الطوارئ ، لاجراء محادثات جديدة.
كما اكدت وزيرة الداخلية البريطانية عقب اجتماع خلية الازمات الحكومية ان التهديدات المتجددة يجب ان لا تعيق ممارسة البريطانيين لحياتهم بالشكل المعتاد. وقالت الوزيرة عقب الاجتماع الذي ترأسه شخصيا رئيس الوزراء "يجب ان لا نسمح للتهديد بان يوقفنا عن مواصلة حياتنا المعتادة".
وشددت الاجراءات الامنية في ويمبلدون التي تجري فيها بطولة التنس الشهيرة ، حيث يتم فحص كافة العربات التي تدخل الى مواقف السيارات كما يجري تفتيش كافة من يحضرون المباريات.
من جانبه دعا رئيس بلدية لندن كين ليفينغستون البريطانيين إلى عدم وصم المسلمين بصفة الشر. وصرح لراديو هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) "في هذه المدينة ، المسلمون اكثر ميلا للالتزام بالقانون من غير المسلمين ، كما انهم اقل تأييدا لاستخدام العنف لتحقيق الاهداف السياسية مقارنة مع غير المسلمين". واضاف ان المسلمين "لعبوا دورا جيدا ونشطا ومتزايدا في خلق مجتمع متعدد الثقافات".
واشار الى ان لندن تعرضت لاعمال ارهابية عبر السنوات من جماعات مختلفة من بينها على سبيل المثال الجماعات اليمينية المتطرفة. كما تعرضت العاصمة البريطانية لسنوات طويلة لاعمال العنف التي نفذها الجيش الجمهوري الايرلندي.
واضاف انه من المهم ان نفهم "ان ذلك لا يعني ان كل البيض هم مصدر تهديد محتمل للمجتمع كما ان ليس كل المسلمين مصدر تهديد".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش