الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تصر على انتخابات فرعية لملء مقعدي عيدو وبيار الجميل.. ولحود يتمسك بالرفض * حكومة السنيورة تعرض على «الخارجية العرب» وثائق تورط سوريا

تم نشره في السبت 16 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
تصر على انتخابات فرعية لملء مقعدي عيدو وبيار الجميل.. ولحود يتمسك بالرفض * حكومة السنيورة تعرض على «الخارجية العرب» وثائق تورط سوريا

 

 
* جنبلاط: «نحن في مرحلة يا قاتل يا مقتول».. والمعارضة تطالب بحكومة وحدة وطنية

بيروت - وكالات الأنباء
دفع اغتيال نائب جديد من الاكثرية البرلمانية المناهضة لسوريا بالحكومة اللبنانية الى اتخاذ مواقف اكثر تشددا في الازمة السياسية المستمرة منذ سبعة اشهر.
وفي هذا الاطار ، قررت الحكومة دعوة الهيئات الناخبة الى اختيار نائبين بديلين عن عيدو وبيار الجميل الذي اغتيل في 21 تشرين الثاني.
كما قررت عرض وثائق على جامعة الدول العربية تؤكد تورط سوريا في ادخال اسلحة الى لبنان.
وستقر الحكومة برئاسة فؤاد السنيورة اليوم السبت مشروع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لاختيار بديل عن النائب وليد عيدو الذي اغتيل الاربعاء وبديل عن النائب بيار الجميل.
واكد مصدر وزاري أمس "ان جدول اعمال جلسة الحكومة السبت الذي وزع على الوزراء يتضمن مشروع مرسوم بدعوة الهيئات الناخبة".
واعلن مصدر وزاري ان لبنان عرض على وزراء الخارجية العرب الذين عقدوا اجتماعا استثنائيا مساء أمس في القاهرة وثائق تؤكد تورط سوريا في ادخال اسلحة الى لبنان وفي تحريك مجموعة فتح الاسلام.
وقال المصدر ان وزير الخارجية بالوكالة طارق متري سيحمل معه الى اجتماع القاهرة "وثائق ومستندات عن الحشود العسكرية وتدفق الاسلحة عبر الحدود مع سوريا ، واعترافات لموقوفين من فتح الاسلام يقرون بارتباطاتهم بالاجهزة الامنية السورية وبتحركهم بتوجيهات مباشرة منها".
وتؤكد مصادر الاكثرية ان الانتخابات الفرعية ستجري هذه المرة وان رفض رئيس الجمهورية اميل لحود ، خلافا لما جرى بعد اغتيال بيار الجميل حين رفض الرئيس توقيع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة. في المقابل ، قال لحود أمس "نشهد اليوم فصولا جديدة من مسلسل تجاوز الدستور".
واضاف "من منطلق مسؤوليتي كمؤتمن على الدستور ادعو الحكومة غير الدستورية الى عدم استغلال الاوضاع خصوصا بعد استشهاد عيدو والكف عن اتخاذ اي خطوة مخالفة للدستور والانتقال من مرحلة التحدي الى مرحلة الاقتناع بان لا بديل عن التوافق".
وجدد القول ان الحل الوحيد هو تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وقال سمير جعجع ، رئيس الهيئة التنفيذية لحزب القوات اللبنانية الذي ينتمي الى الاكثرية ، في مؤتمر صحفي أمس "هذا لن يجري هذه المرة (عدم اجراء الانتخابات) لان مسلسل الاغتيالات بهدف تقليص الاكثرية متواصل".
وقال الزعيم الدرزي وليد جنبلاط في حديث نشرته أمس صحيفة الشرق الاوسط "سندعو لاجراء انتخابات فرعية واذا رفض لحود التوقيع فسنعتبره شريكا في الاغتيال".
وقال "اما ان ينتصر التيار الذي يريد ان يستعيد النفوذ السوري او ان يصمد التيار الاستقلالي ويسجل نقاطا جديدة بعد ان سجل نقطتي اخراج الجيش السوري واقرار المحكمة" الدولية في اغتيال رفيق الحريري. واضاف "نحن في مرحلة (يا قاتل يا مقتول).
طالما الرئيس السوري بشار الاسد في الحكم وطالما بعض الدول العربية وغير العربية تساير نظامه وتتعامل معه لن يكون هناك هدوء واستقرار في لبنان".
ورأى رئيس كتلة نواب حزب الله محمد رعد في تصريح صحفي ان اغتيال عيدو "يفرض المسارعة الى تحصين البلد ومنع انهياره وينبىء بتداعيات خطيرة لا يمكن تداركها الا بحكومة وحدة وطنية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش