الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخيمات استقبال المهاجرين في اليونان تتحول إلى مراكز احتجاز

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عواصم - وجهت مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين انتقادا شديدا أمس الى الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الاوروبي للحد من تدفق اللاجئين، اذ اعتبرت ان مخيمات استقبال المهاجرين تحولت الى «مراكز احتجاز»، وقامت بتعليق بعض نشاطاتها في اليونان.

وصرحت المفوضية في بيان «بموجب الاتفاق الجديد، تحولت هذه المواقع الى مراكز احتجاز» مضيفة «بناء عليه وعملا بسياستنا المعارضة للتوقيف الالزامي، قمنا بتعليق نشاطاتنا في كل المراكز المغلقة في الجزر» اليونانية.

إلى ذلك، أعلن مصدر في الشرطة البحرية اليونانية ان 127 مهاجرا معظمهم من الباكستانيين اعتقلوا أمس قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية في بحر ايجه بعد وصولهم من الشواطىء التركية القريبة. وقال مسؤول في الشرطة البحرية في ليسبوس ان «الشرطة البحرية رصدت 127 شخصا معظمهم من الباكستانيين وكذلك عشرة افغان وبعض السوريين والكونغوليين، على متن زورق قبالة ليسبوس وتم اقتياد الزورق الى مرفأ ميتيلان (كبرى مدن الجزيرة)».

وحسب هذا المسؤول، فان المهاجرين اعتقلوا وسوف ينقلون الى مركز تسجيل مغلق في موريا، على بعد 13 كلم من مرفأ ميتيلان في وسط الجزيرة.



 وقال سائق الزورق أمرد وهو سوري يبلغ من العمر 25 عاما ان «خفر السواحل الاتراك اعترضوا زورقنا في البدء في المياه الاقليمية التركية ولكن عندما رأيناهم اسرعنا لاننا نريد الوصول الى الجهة الجيدة، الجهة اليونانية». واضاف «عندما وصلنا الى المياه الاقليمية اليونانية اعتقلنا اخيرا خفر السواحل اليوناني». وقال ايضا «لم يعد لي اي شخص في سوريا لان كل افراد عائلتي اصبحوا في المانيا واذن ليس لي اي خيار اخر سوى محاولة الانضمام اليهم». ووصل ما مجموعه 181 شخصا الى ليسبوس منذ صباح الاثنين، حسب ارقام رسمية نشرتها منسقية الهجرة التابعة للحكومة اليونانية.

وقال أكبر وهو مترجم عربي يعمل في منظمة غير حكومية يونانية في ميتيلان، ان «معظم الواصلين الجدد لا يعرفون الى اين يذهبون ولا يحق لنا ان نبلغهم خوفا من خلق الذعر وحركة احتجاج». وارتفع عدد اللاجئين في اليونان حاليا الى 52 الف شخص ربعهم تقريبا عالقون في ايدوميني على الحدود بين شمال اليونان ومقدونيا.

من جانبها، أعدت إدارة الهجرة التركية لائحة بأسماء 25 ألف لاجئ سوري، سيُسلَّمون للاتحاد الأوروبي مقابل المهاجرين غير القانونيين عملا باتفاقية إعادة القبول، التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين في 18 آذار الحالي في بروكسل. ونقلت وكالة أنباء الاناضول التركية أمس عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله، «ان الاتفاق التركي الأوروبي يهدف الى منع الهجرة غير القانونية عبر بحر إيجه إلى الجزر اليونانية»، مشيرا الى أنَّ 56 بالمئة من المهاجرين سوريون و24 بالمئة أفغان و10 بالمئة عراقيون.

ودخلت اتفاقية إعادة قبول اللاجئين بين تركيا والاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ الأحد الماضي، وبحسبها سيتم إعادة كل لاجئ سوري وصل إلى دول الاتحاد الأوربي بصورة غير قانونية قادما من تركيا، ومقابل كل لاجئ معاد، ستسلم تركيا الاتحاد الأوروبي لاجئا سوريا، بهدف وقف المأساة الإنسانية الناتجة عن الهجرة غير القانونية عبر بحر إيجه من الأراضي التركية إلى الجزر اليونانية. وبحسب منظمة الهجرة الدولية بلغ عدد الواصلين إلى الجزر اليونانية من الأراضي التركية منذ بداية العام الحالي أكثر من 144 ألفا، قضى 362 منهم غرقا في البحر، بينما غرق العام الماضي أكثر من 700 شخص.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل