الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة خطية من الملك إلى عاهل البحرين نقلها رئيس مجلس الأعيان

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

المنامة - نقل رئيس مجلس الأعيان فيصل عاكف الفايز رسالة خطية من جلالة الملك عبدالله الثاني الى اخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، تركزت حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين، وبما يخدم مصالحهما المشتركة وقضايا الامة العربية.

وأكد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، خلال استقباله امس في قصر الصخير رئيس مجلس الأعيان والوفد المرافق له بحضور السفير الأردني في المنامة، متانة العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع  البلدين الشقيقين، والتنسيق والتشاور الدائم مع جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي يقف دوما الى جانب البحرين وقضاياها.

وحول الامن والاستقرار اللذين ينعم بهما البحرين والاردن، قال الملك حمد بن عيسى ان ذلك بفضل وعي الشعبين الشقيقين وادراكهما للمخاطر التي تحيط بالأمة العربية، مضيفا «اننا حريصون على امن الاردن واستقراره ودعمه ونتمنى الخير دوما له، فالأردنيون اهل طيب ونخوة وشجاعة».

واشاد الفايز بحالة الامن والاستقرار في البحرين والتطور الكبير الذي تشهده في المجالات كافة، بفضل القيادة الحكيمة لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ووعي المواطن البحريني.

وقال اننا نتمتع في الاردن بالأمن والاستقرار بفضل حكمة جلالة الملك عبدالله الثاني وحنكته السياسية ووعي الاردنيين وقوة مؤسسات الدولة الاردنية المدنية والعسكرية، مشيرا الى ان العرش الهاشمي هو صمام الامان الاول للأردن، مبينا ان الحكم في الاردن والبحرين يقوم على التسامح والعدل واستيعاب الاخر ورفض اراقة الدماء، ويقف مع الجميع على مسافة واحدة ، وبفضل ذلك تجاوز البلدان ما خلفه الربيع العربي على امتنا.

واضاف ان الاردن قوي سياسيا وامنيا ويحظى باحترام وتقدير المجتمع الدولي، لكنه يواجه صعوبات اقتصادية بسبب الاوضاع المحيطة فيه والاعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين، وهو في هذه الظروف بحاجة الى دعم الاشقاء والاصدقاء له خاصة دول الخليج العربي ، املا بأن تجدد المنحة النفطية .

وحضر اللقاء اعضاء الوفد الاردني السادة الاعيان المرافقون لرئيس مجلس الاعيان، نايف القاضي ومحمد الحلايقة وعبد شخانبة وحيدر محمود وعاطف التل ورائدة القطب واحمد السويلميين، اضافة الى السفير الاردني لدى مملكة البحرين محمد سراج.

وكان الفايز قد التقى في اطار الزيارة الرسمية التي يقوم لمملكة البحرين الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية وبحث معه العلاقات الاردنية البحرينية وسبل تعزيزها.

وخلال اللقاء اكد وزير الداخلية اهمية هذه الزيارة في العمل على توثيق العلاقات البحرينية الاردنية، وتفعيل وتعزيز التنسيق المشترك حول بين البلدين الشقيقين في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال الفايز ان الاردن يعد البحرين شريكا استراتيجيا له في مختلف المجالات وهنالك حرص اردني على ادامة هذه العلاقات الاخوية والتاريخية.

وأضاف بحضور وفد مجلس الاعيان المرافق له والسفير الاردني لدى مملكة البحرين ان هناك تحديا يواجه الامة العربية يتمثل بخطر الارهاب وهذا يتطلب استراتيجية واضحة ومحددة تعمل على محاربة فكر التنظيمات الارهابية للقضاء عليها من خلال اعتماد الحجة الدامغة والخطاب المستنير، وان يكون للمدرسة والبيت والجامعات ودور العبادة ومواقع التواصل الاجتماع عي ومختلف وسائل الاتصال دور فاعل في محاربة الفكر الارهابي.

ودعا الفايز الى اعادة النظر في الخطاب الاعلامي العربي، لتوحيد الجهود العربية في محاربة داعش، وفق استراتيجية اعلامية تمنع الترويج للفكر المتطرف وتعد ذلك جريمة، مشيرا الى ان انه لا يمكن اعتبار الترويج لخطاب الكراهية والفتنة، وخطاب تعزيز الانقسام والطائفية الدينية ، بأنه يصب في اطار الحريات الاعلامية والصحفية .

وتناول اللقاء القضايا الراهنة في المنطقة، وفي هذا الاطار اشار الفايز الى ان امتنا العربية تمر في العديد من الازمات والصرعات ، ونحن الأمة العربية بحاجة ماسة في هذه الظروف الصعبة ، الى توحيد صفوفنا والتصدي معا لمحاولات النيل من امنها والعبث باستقرارها.

وقال الفايز ان جلالة الملك عبدالله الثاني، يعد امن البحرين واستقرارها، من امن الاردن واستقراره، وهذا نابع من مواقف الاردن القومية والعروبية، فجلالته يؤكد باستمرار، ان الاردن هو العمق الاستراتيجي لدول الخليج العربي، مثلما تعد دول الخليج العربي الاردن عمقها الاستراتيجي.

وقال ان الاردن وبفضل حكمة جلالته وحنكته السياسية، ووعي الشعب الاردني، تجاوز ما خلفة الربيع العربي من دمار، فالأردن اليوم قوي سياسيا وامنيا، ويحظى باحترام المجتمع الدولي، وله دور محوري في مختلف قضايا منطقتنا، لكنه يعاني صعوبات اقتصادية بسبب ما يجري حوله، وهو بحاجة الى دعم الاشقاء والاصدقاء، لتمكينه من مواجهة التحديات، مبينا ان الاستثمار في الاردن ودعمه، هو استثمار بالأمن الوطني لامتنا العربية، وخاصة دول الخليج.

ودعا الفايز الى زيادة الاستثمارات الخليجية في الاردن وتجديد المنحة النفطية.

ودعا الفريق الركن الشيخ راشد آل خليفة لادامة اللقاءات البحرينية الاردنية، والاستمرار بالتنسيق والتشاور فيما بينهما حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال ان البحرين والاردن شركاء فأمنهم واحد ومصيرهم واحد، ونحن نقدرعاليا مواقف الاردن تجاه البحرين وقضايا الامة العربية ودعمه للأشقاء الفلسطينيين، كما نقدر التقدم والازدهار الذي حققه الاردن في مختلف المجالات، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، ونقدر ايضا الامن والاستقرار اللذين ينعم بهما، وذلك بفضل القيادة الحكيمة ووعي الشعب الاردني، ونحن في البحرين على قناعة بأن الاردن سيتمكن من تجاوز الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها.

وقال ان امن الاردن من امن الامة العربية والامن الوطني الخليجي على وجه الخصوص، وعليه يجب التعامل مع الاردن على اساس انه جزء من مجلس التعاون الخليجي، وطالب دول العالم بالعمل على ادامة الامن الاستقرار في الاردن ومساعدته والوقوف الى جانبه، مبينا ان في ذلك مصلحة للجميع.

واضاف ان البحرين حالها حال الاردن تتمتع بالأمن والاستقرار، وهي دائما الى جانب الاشقاء، فجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة يحرص دائما على تنمية المملكة وتطويرها، والتنسيق والتشاور والتعاون مع الاشقاء العرب.

وبخصوص الارهاب قال الفريق الركن الشيخ راشد آل خليفة:» علينا ان ننمي الفكر المعتدل بين شباب امتنا العربية، حتى لا يكونوا ضحية للفكر المتطرف، مؤكدا ان البحرين بفضل قيادتها الحكيمة، تمكنت من تجاوز تداعيات الربيع العربي».(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل