الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المومني نريد إعلاما حرا مسؤولا مهنيا ومتوازنا

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمّان - افتتح وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، امس، قاعة عرض سينمائي في مبنى هيئة الاعلام، مزودة بأحدث أجهزة العرض السينمائي، بهدف مراجعة الافلام السينمائية، تمهيدا لعرضها، أطلق عليها تسمية قاعة الثورة العربية الكبرى.

وقال المومني، «نريد اعلاما حرا مسؤولا مهنيا ومتوازنا يعطي للمجتمع الأردني ما يليق به، ويعكس صورة تليق بالدولة الأردنية، وهو ما نسعى له دائما».

وأضاف، ان قاعة العرض ستمكن هيئة الاعلام من القيام بعملها بطريقة افضل وأكثر مهنية واحترافية، ضمن جهود متابعة المشهد الاعلامي وايقاف التجاوزات، منوّها بأن الهيئة وباقي مؤسسات الاعلام المعنية والجهات الرقابية تقوم بكل ما تستطيعه من أجل ان توقف التجاوزات بالطرق القانونية التي تسمح بها القوانين والأنظمة.



ولفت، «لا نسعى للتضييق على أحد أو تقليل حرية أحد، وهو ما لم تفعله الدولة الاردنية على مدى تاريخها، وبقيت محتفطة بمساحة مسؤولة من التعبير عن الرأي والحريات وحقوق الانسان، وهو ما عكس انطباع اننا دولة واثقة وقادرة على ان تتسع لكل التباين في الآراء الموجودة».

وأوضح ان هيئة الاعلام تضطلع بمسؤولياتها ضمن الرؤية الاعلامية للدولة الاردنية، وهي الموازنة بين الحرية والمسؤولية، مشيرا الى «اننا نسعى للحفاظ على هذه الحرية، وفي الوقت ذاته يجب ان تكون ضمن الضوابط القانونية والقيمية للمجتمع الاردني».

وأكد ان هناك مزيدا من التطوير في هيئة الاعلام للقيام بعملها بشكل متكامل، من خلال توفير كل متطلباتها، ايمانا بأهمية الجهود التي تقوم بها، مشددا على اهمية دور المواطن في دعم عمل الهيئة باعتبار ان أغلب الشكاوى والملاحظات على أداء الاعلام تأتي من المواطنين.

وقال مدير هيئة الاعلام الدكتور أمجد القاضي، ان انشاء قاعة العرض يأتي ضمن جهود المتابعة لتكون الرسالة الاعلامية بأفضل شكل ممكن، وكذلك مواكبة التطور الحاصل في الاعلام الرقمي، حيث تم تجهيز القاعة بأحدث الأجهزة الموجودة في المنطقة والعالم، لاستخدامها لمتابعة الافلام وكذلك للعروض الثقافية.

وأضاف ان الهيئة لديها 14 محاضرة وندوة على مدار السنة ضمن احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى إلى جانب افتتاح هذه القاعة التي أطلق عليها تسمية قاعة الثورة العربية الكبرى، لاستخدامها أيضا في تنظيم الندوات والمحاضرات.

وضمن باكورة أنشطة القاعة، جرى عرض فيلمين الاول فيلم حول الثورة العربية الكبرى صور عام 1917م يوثق تاريخيا لمجريات الثورة العربية، والفيلم الثاني بعنوان مواسم جدارا، وهو للمخرج والمنتج الأردني أستاذ الاعلام في جامعة اليرموك بكر الكرايمة، مدته 10 دقائق، اعتمد فيه على استخدام المؤثرات الصوتية وعالج فيه مفردات البيئة والطبيعة الأردنية.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: د. يوسف عبد الله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة