الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلدتي فوكوشيما للشاعر الياباني تارو أيزو

تم نشره في الجمعة 25 آذار / مارس 2016. 08:00 صباحاً

ترجمة نزار سرطاوي *



تارو آيزو هو شاعر ياباني اشتهر بابتداعه نمطًا شعريًا جديدًا أطلق عليه مسمى الغوغيوشي. وتتصف قصيدة الغوغيوشي بالبساطة والمباشرة. ورغم أنها تخلو من المحسنات البديعية فإنها تتميز بشعرية عالية. وقد أشار الناقد الهولندي إد هانسن إلى أن قصائد تارو تعكس إحساسه بالبيئة المحيطة به، وأنها تأخذ القارئ على حين غرة وتهز عالمه.

ولا يملك من يقرأ قصائد تارو إلا أن يشاركه أحاسيسه المختلفة – أفراحه وأتراحه، إحساسه بالحزن وهو يرى ما ألمّ ببلدته من المصائب، أو إحساسه بالأمل وهو يحاول أن يتجاوز الحاضر إلى المستقبل وينظر بشيء من التفاؤل إلى ما سيأتي به الغد لتعود للطبيعة جمالها وألقها وللناس حياتهم التي اختطفتها منهم الكارثة البيئية التي حلت بفوكوشيما – كلّ ذلك بكلمات قليلة تنقل القارئ إلى عالم الشاعر.

وقصائد الغوغيوشي التالية هي الجزء الاول من كتيّب

أصدره تارو في عام 2012 وسجّل فيه مشاهداته قبل وبعد انفجار المفاعل النووي القريب من بلدته. وقد كرّس هذا الجزء للحديث عن الطبيعة في بلده قبل الانفجار الذي أدى إلى انتشار التلوث الإشعاعي وقلب الحياة في فوكوشيما رأسًا على عقب.  



 النهر

النهر يتعاظم  

يتدفق بعنف

في ضوء الربيع

من الثلوج الذائبة،

 في الجبال البعيدة.



 براعم

براعم الخوخ

الوردي المستدير هذه

أكثر جمالا

من الأزهار

في كامل تفتحها.



 المغنولية

بعد حلول الظلام

أزهار المغنولية

كانت قد ظهرت للتو

ساعة الغسق

كأنها مجموعة من المصابيح البيضاء.



 بنفسجة

في صباح يوم ربيعي،

على جانب الطريق،

زوجان عجوزان

ينظران إلى بنفسجة،

ويتبادلان الحديث.



 بتلة

بتلة

من زهرة كرز

تعوم هابطةً

على ظهر

كلبي النائم.



 شلّال

ارتطام

الشلال المُزبِد

بالصخور

يحرك قلبي

بحلاوة عارمة.



 سمكة حلوة

سمكة حلوة

تقفز من

النهر الصامت

وقد لوّنها غروب الشمس

فوق الجبال النائية.



 سراج الليل

أخفي حشرة سراج الليل

في يديّ

كأنهما قفص صغير،

ثم أطلقها

لتمضي في الليل الصامت.



 الطوق

الحديقة الواسعة،

مهجورة

أُطلِق كلبي

من طوقه  

في فجر صيفي.



 حقول الأرزّ

النسيم يهب

موجاً شفيفاً

عبر حقول الأرز

الخضراء اليانعة

ذات مساء صيفي.



 الزيتون

أتحدث مع زوجتي،

فيما تنثر ريح الخريف  

براعم برتقالية صغيرة

من الزيتون العَبِق

فوق شعرها.



 البدر

أرفع نظري

إلى البدر،

وأتخيل

أنك أنت أيضاً

ترفع نظرك إلى السماء الليلية.



 جرس صغير

هذا الجرس الصغير

المخصص لإبعاد الدببة،

هو الصوت الوحيد

الذي يؤنسني  

على الطريق الجبلية.



 مهرجان

الرجال يسيرون

حاملين مزاراً صغيراً فوق أكتافهم

وهم يصيحون بصوت واحد،

وعيونهم تتلألأ

كالاولاد الصغار.



 الجنكة

الأوراق الذهبية

لشجرة الجنكة

تلقي بوهجها الأخير

نحو السماء الزرقاء

في أواخر الخريف.



 شجرة قيقب ياباني

«هديتي!»

اقبلت بنت صغيرة تعدو

وفتحت كفيها

تحمل ورقة حمراء قد سقطت:

من شجرة قيقب ياباني.



 الثلوج الأولى

أَستيقظ من نومي،

الثلوج الأولى لفصل الشتاء

تجعل غرفتي

أشد برودةً،

وأنصع بياضاً.



///// القرود

القرود البرية

تغمس نفسها

في مياه ينبوع حارّ

مغمضةَ العيون

تحت الثلوج المتساقطة   



 أضواء النجوم

كلما اشتدت برودة

الهواء

أمست أضواء النجوم

أكثر صفاءً

في كون لانهائي.



 مشعَل

بينما لهب المشعَل   

يتوهج في الليل،

الثلوج المتساقطة

تذوب على وقع ضربات

بنت صغيرة.



 الرائحة

عندما لا تعود

قطتي إلى  البيت،

أشوي الأسماك على مهل

لأدع الرائحة تخرج لتنتشر  

عبر النافذة.



 حديقة المعبد

مائة عام

مائتا عام

كلما مر الزمان

ازدادت حديقة المعبد

روعة ً



 بذرة

مع أنني

أتقدم في السن،

فإنّ لديّ بذرة

سوف تزهر يوما

في أعماق قلبي.



 الزمن

لا أستطيع أن أراه

ولا أن أسمعه

ولكن الزمن

يتدفق في أنحاء جسدي

كالدم



 برنامج عمل وطني

كلبي على العشب،

قطتي فوق الطاولة

زوجتي على الأريكة،

الجميع يأخذون قيلولة

إنه يوم أحد جميل.



* شاعر ومترجم من الأردن



 



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش