الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلاف بين مصر والاتحاد الاوروبي حول جعل الشرق الأوسط منطقة منزوعة السلاح النووي

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 02:00 مـساءً
خلاف بين مصر والاتحاد الاوروبي حول جعل الشرق الأوسط منطقة منزوعة السلاح النووي

 

 
فيينا - ا ف ب: يبدو ان رفض غالبية دول الاتحاد الاوروبي دعم دعوة مصر جعل منطقة الشرق الاوسط خالية من السلاح النووي خلال مؤتمر للامم المتحدة الشهر الماضي ، اثار نوعا من الحساسية بين القاهرة والاتحاد الذي يضم 27 دولة.
ووجهت مصر رسالة الى الدول المعنية تطلب منها تفسيرا لموقفها على ما افادت مصادر دبلوماسية في فيينا.
وفي الرسالة تعبر القاهرة عن "استغرابها واسفها" لقرار 25 من دول الاتحاد الاوروبي عدم دعم الدعوة لجعل الشرق الاوسط منطقة منزوعة السلاح النووي خلال الاجتماع السنوي لوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا في ايلول على ما اوضحت هذه المصادر.
وتوصلت الوكالة الدولية على الدوام الى توافق عند التصويت على هذه المذكرة الواردة في قرار اوسع بعنوان "تطبيق ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الشرق الاوسط" في المؤتمرات السابقة.
لكن الامر لم يكن كذلك هذه السنة اذ عرضت مصر صياغة معدلة وادرجت عدة مقاطع يبدو انها تستهدف اسرائيل من دون ذكر الدولة العبرية صراحة.
وتعتبر اسرائيل بشكل عام الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي تملك السلاح النووي.
وايدت 53 دولة فقط الاقتراح المصري في حين امتنعت 47 دولة بينها 25 دولة من اعضاء الاتحاد الاوروبي عن التصويت وعارضته الولايات المتحدة واسرائيل كما كانتا تفعلان في السابق.
واشتكى دبلوماسيون اوروبيون من ان مصر عرضت التغييرات في صياغة مشروع القرار في اللحظة الاخيرة من دون ان تعطيهم وقتا كافيا لمناقشته.
واوضح دبلوماسي "عندما تنتقل من نقطة الى نقطة اخرى وتريد ان يصفق لك الناس لقيامك بذلك يجب ان تناقش اولا بانفتاح كيف تنوي الوصول الى ذلك".
وقال دبلوماسي اوروبي اخر طالبا عدم الكشف عن هويته "المصريون ارادوا استخدام لغة تستخدم عادة في الامم المتحدة في نيويورك لكن ليس هنا في فيينا".
واوضاف الدبلوماسي "الاطار هنا مختلف. نيويورك اطارها سياسي في حين ان الاطار في فيينا تقني اكثر".
وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في رسالته الى دول الاتحاد الاوروبي ان القاهرة "تجهل الاسباب التي ادت الى اتخاذ بلدكم قرارا كهذا وساقدر لكم كثيرا الحصول على رأيكم في هذا الموضوع".
وقال دبلوماسي ان المسألة لا تشكل مصدر توتر فعلي بين اوروبا والقاهرة موضحا "ان مصر شريك مهم ومحترم للغاية للاتحاد الاوروبي ولا سيما في هذا المجال".
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل