الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء عمليات إجلاء اللاجئين من الحدود اليونانية المقدونية

تم نشره في الأحد 27 آذار / مارس 2016. 08:00 صباحاً

أثينا - بدأت السلطات اليونانية اجلاء مهاجرين عالقين في مخيم ايدوميني على الحدود مع مقدونيا كما اعلنت الشرطة أمس في وقت يتأكد فيه تراجع وصول اللاجئين الى الجزر اليونانية انطلاقا من تركيا. ونقلت ثماني حافلات الجمعة 400 مهاجر من مخيم ايدوميني الى مراكز الاستقبال في المنطقة بحسب الشرطة المحلية. وكانت حوالى 10 حافلات تنتظر لنقل المهاجرين الموافقين على مغادرة المخيم ومعظمهم من الاسر مع اطفال لم تعد تحتمل ظروف العيش الصعبة في المكان. ووفقا للارقام الرسمية لا يزال 11603 اشخاص صباحا في ايدوميني حيث يتكدس المهاجرون منذ اغلاق مقدونيا الحدود مطلع اذار.



والخميس قال يورغوس كيريتسيس المتحدث باسم خدمة تنسيق سياسة الهجرة «جهود (الاجلاء) ستتكثف». واضاف انه سيتم انشاء مكان لثلاثين الف شخص جديد في مراكز الاستقبال خلال 20 يوما. وفي الاثتاء استمر تراجع تدفق المهاجرين من تركيا منذ دخول الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا حيز التنفيذ قبل اسبوع. وأمس اعلنت السلطات ان 78 شخصا فقط وصلوا الجمعة الى الجزر اليونانية و161 الخميس. ولم يسجل وصول اي مهاجر غيرهم وذلك لاول مرة منذ بدء تطبيق الاتفاق الاحد، المفترض ان يوقف تدفق المهاجرين عبر بحر ايجة.

من جهتها أعلنت الشرطة الالبانية في بيان انها طردت ستة مهاجرين سوريين دخلوا الى اراضيها خلسة من اليونان، واعتقلت مهربا البانيا يشتبه في انه يعمل في تهريب المهاجرين غير الشرعيين. وقالت متحدثة باسم الشرطة ان «السوريين قالوا (للشرطة) ان هدفهم كان المرور عبر البانيا لاستكمال طريقهم بعد ذلك الى احد بلدان الاتحاد الاوروبي». وعززت السلطات الالبانية الاجراءات على حدودها مع اليونان، تحسبا للتدفق غير المنضبط للمهاجرين، وبينهم عشرات الالاف عالقون حاليا في اليونان بعد اغلاق «طريق البلقان» التي تمر عبر مقدونيا وصربيا. وتم تركيب كاميرات حرارية على طول الحدود بين البانيا واليونان، وفق المتحدثة.

في سياق متصل أعلنت مصلحة الهجرة السويدية، في أحدث أرقام نشرتها حول أعداد طالبي اللجوء في السويد، انها سجلت انخفاضا شديدا في عدد القادمين الجدد في الفترة من 17 آذار الحالي ولغاية 23 منه. وأوضحت المصلحة في بيان، أن 522 شخصاً فقط طلبوا اللجوء في الفترة المذكورة، في حين كان العدد يصل في الخريف الماضي الى حوالي 10 آلاف شخص في الأسبوع.

الى ذلك، ندد البابا فرنسيس خلال درب الصليب في الكولوسيوم في روما بـ»الوعي المخدر» لدى الأوروبيين فيما يتعلق بقضية المهاجرين. وقال البابا خلال صلاته إحياء للجمعة العظيمة إن البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه «أصبحا مقبرة نهمة، وصورة عن وعينا غير الحساس والمخدر»، منتقدا إغلاق العقول والحدود أمام تدفق المهاجرين وطالبي اللجوء. وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل