الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاعيان يعيد للنواب قانون الصحة العامة

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2016. 08:00 صباحاً

عمان-  وليد الهباهبة -  اعاد مجلس الاعيان في جلسته اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز وحضور هيئة الوزارة الى مجلس النواب القانون المعدل لقانون الصحة العامة بعد اجرائه تعديلا عليه.



ووافق الاعيان على القانون الذي يحظر التدخين في الاماكن العامة ويغلظ العقوبات كما ورد من النواب مع اجراء تعديل على تعريف المكان العام يمنح وزير الصحة صلاحية اعتبار اي مكان غير وارد بالتعريف مكانا عاما، في حين لم يحصل اقتراح بإضافة " قبة البرلمان" الى تعريف المكان العام على الاصوات اللازمة لتمريره بعد ان حصل على 32 صوتا من اصل 65 .

وبحسب تعديل الاعيان يُعرّف القانون المكان العام بأنه "المكان المعد لاستقبال العامة او فئة معينة منهم كالمستشفيات والمراكز الصحية والمدارس ودور السينما والمسارح والمكتبات العامة والمتاحف والمباني الحكومية وغير الحكومية العامة ووسائط نقل الركاب وصالات القادمين والمغادرين في المطارات ونقاط الحدود او المعابر والملاعب والمنشآت الرياضية المغلقة وقاعات المحاضرات والمطاعم والفنادق ومقاهي الانترنت والاماكن والمنشآت السياحية، واي مكان آخر يقرر الوزير اعتباره مكانا عاما على ان ينشر قراره في الجريدة الرسمية .

ويعاقب مشروع القانون كل من يدخن اياً من منتجات التبغ في الاماكن العامة المحظور التدخين فيها بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على ثلاثة اشهر، او بغرامة لا تقل عن مائة دينار ولا تزيد على مائتي دينار.

وأقر الاعيان مشروع قانون معدلا لقانون سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي لسنة 2015 كما ورد من مجلس النواب .

وجرى حوار موسع حول الفقرة ب من المادة الخامسة التي تحظر بيع الاموال غير المنقولة في الاقليم لغير الاردنيين والاشخاص المعنويين خارج حدود المحمية الاثرية او المواقع الاثرية الأخرى في الاقليم، وان يتم تنظيم عملية استئجارها وفق نظام يصدر لهذه الغاية.

وطالب مقترح للعين الدكتور عادل الطويسي بالسماح للاشقاء العرب استملاك الاموال غير المنقولة ( خارج حدود المحمية الاثرية او المواقع الاثرية الاخرى)، والسماح للاجانب استئجارها فقط بموجب نظام يصدر لهذه الغاية، حيث لم ينجح الاقتراح بالتصويت.

كما ناقش المجلس سؤالين للحكومة مقدمين من العينين:

 المهندس علاء البطاينة، والدكتور عبدالله البشير.

وتساءل البطاينة عن اجراءات هيئة تنظيم الطيران المدني لمعالجة الملاحظات السلبية الواردة في نتائج تدقيق السلامة الدولي الذي قامت به مؤخرا منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو) على القطاع  في المملكة.

وكانت (ايكاو) أجرت تدقيـقًا شاملاً للهيئة في تشرين الثاني من عام 2013، لبيان مدى التزام الأردن في تطبيق اجراءات نهج الرصد المستمر لبرنامج تدقيق السلامة الدولي، حيثُ أظهرت عملية التدقيق آنذاك أن نسبة التزام المملكة بالمتطلبات الدولية كانت 9ر58 بالمئة، ما يعني أنها تراجعت لما دون المعدل العام العالمي وهو 62 بالمئة.

واشار رد الحكومة الى خطة تصحيحية اعدتها هيئة تنظيم الطيران المدني للفترة (آب 2014   آب 2018) لمعالجة المخالفات الواردة في التقرير، حيث قدمتها الى منظمة الطيران المدني الدولي "ايكاو" رسميا في نيسان 2014.

واضاف ان "ايكاو" حددت موعدا لمهمة التدقيق في شباط من العام الجاري لمتابعة تطبيق الخطة، الا انه تم ابلاغ الهيئة الغاء البعثة بسبب عدم اكتمال ادخال كافة البيانات الخاصة بانجاز الخطة التصحيحية على الموقع الالكتروني المخصص من قبل المنظمة الدولية لهذه الغاية، مؤكدا استمرار المتابعة من اجل اعادة تحديد موعد لارسال بعثة تحقق، علما ان الهيئة ضاعفت جهودها في الاشهر الثلاثة الاخيرة لانجاز الخطة واصبحت جاهزة لاستقبال فريق التدقيق في اي وقت.

وجاء في رد الحكومة على طلب من العين الدكتور عبدالله البشير ببيان اجراءاتها لدعم قطاع السياحة العلاجية ، بان تأسيس مجلس اعتماد المؤسسات الصحية وتشجيع المستشفيات للحصول على الاعتمادية جعل الاردن مقصدا للسياحة العلاجية ليحتل المرتبة الاولى على مستوى الشرق الاوسط وشمال افريقيا .

ولفت رد الحكومة الى ترويج السياحة العلاجية من خلال هيئة تنشيط السياحة وتسليط الضوء على الجودة العالية، بالاضافة الى تطوير مواقع السلاحة العلاجية والاستشفائية، ودعم اي توجهات للقطاع الخاص لاقامة استثمارات في السياحة العلاجية.

وأخذ المجلس علما بقرار مجلس النواب الموافقة على مشروع قانون معدل لقانون الصناعة والتجارة لسنة 2011 كما عدّله مجلس الاعيان.

وكان اعضاء المجلس والحكومة وقفوا في بداية الجلسة دقيقة صمت وقرأوا الفاتحة على روح المرحوم المشير عبد الحافظ مرعي الكعابنة، وارواح شهداء الكرامة.

وقال الفايز ان يوم الكرامة سيبقى يوما خالدا في تاريخ قواتنا المسلحة الاردنية وفي الذاكرة الوطنية كصفحة من الصفحات المشرقة من تاريخنا المجيد.

وتقدم من جلالة القائد الاعلى للقوات المسلحة الاردنية الملك عبدالله الثاني ومن كافة منتسبي الجيش العربي وشعبنا الاردني الاصيل بالتهنئة والتبريك، مستذكرا  بطولات وتضحيات الجيش العربي الاردني الباسل بقيادة المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال.

واضاف ..

في ذكرى الكرامة لن ننسى شهداءنا من ابناء الجيش العربي المصطفوي الذين قدموا ارواحهم دفاعا عن ثرى الوطن وترابه الطهور في ميدان الشرف والبطولة دفاعا عن قضايا الامة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، مشيرا الى ان يوم الكرامة سيبقى مصدر فخر واعتزاز على مدى الاجيال وسيبقى الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حصنا منيعا وطودا شامخا، وسيبقى هذا الحمى الاردني الهاشمي عربيا حرا ما بقيت الحياة.

واستذكر بفخر بطولات وتضحيات القوات المسلحة والاجهزة الامنية، متقدما من اسرة المرحوم المشير الكعابنة ورفاقه في السلاح باحر التعازي والمواساة، فهو الذي قضى سني عمره جنديا مخلصا لوطنه ومليكه. بترا



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل