الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جنوب آسيا يواجه أحد أسوأ الفيضانات في التاريخ المعاصر

تم نشره في الأحد 5 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
جنوب آسيا يواجه أحد أسوأ الفيضانات في التاريخ المعاصر

 

 
جواهاتي (الهند) - رويترز: تكتظ المستشفيات في شرق الهند بمصابين بامراض تنتقل عن طريق المياه فيما وقعت مصادمات بين قرويين شردوا من ديارهم والشرطة مع اجتياح واحد من اسوأ الفيضانات في التاريخ المعاصر جنوب اسيا.
ولقي اكثر من 230 حتفهم في الايام الاحد عشر الماضية بعدما هطلت الامطار الموسمية على المنطقة بما في ذلك معظم اجزاء بنجلادش مما ادى لفيضان الانهار على ضفافها.
وشرد نحو عشرة ملايين نسمة او حوصروا داخل قراهم بدون اي طعام او رعاية صحية او بقدر قليل من الاثنين.
ويعمل عاملون في قطاع الصحة ومجموعات اغاثة في اسامن بشمال شرق الهند على مدار أربع وعشرين ساعة لعلاج واطعام ثلاثة ملايين شخص نازح او محاصر وسط مياه الفيضان في الولاية حيت الامدادات والادوية المتاحة محدودة.
وفي اماكن اخرى اصاب قرويين الجوع واليأس.
ويقول القروي مجهو ياداف من منطقة ساماستيبور بولاية بيهار الفقيرة "عاشت اسرتنا على لبن جاموسة لمدة اسبوع ولكن اللبن توقف لان الجاموسة لم تأكل لايام."
وحذر المسؤولون من تفشي الملاريا والجمعة قال صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) ان حجم الكارثة يمثل "تحديا لم يسبق له مثيل" لعمال الاغاثة.
وصرح عامل اغاثة بوكالة تطوعية هندية تراقب اعمال الاغاثة بولاية اسام لرويترز من جواهاتي المدينة الرئيسية بالولاية "الضحايا يعتمدون على انفسهم للبقاء على قيد الحياة."
ورغم توقف هطول الامطار في الولاية أمس فان من المتوقع ان تسقط من جديد خلال الايام المقبلة. وبالنسبة لعدد كبير من المزارعين فان نهاية الفيضانات بداية للبؤس اذ تخلف المياه عند انحسارها طبقة سميكة من الطمي على مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية ولن يتسن زراعة الارز حتى العام المقبل.
وفي كل عام تخلف الامطار الموسمية قتلى ودمارا في ارجاء جنوب اساي ولكن قطاعا كبيرا من اقتصاد المنطقة الذي يعتمد كثيرا على الزراعة يحتاج الامطار.
وفي بيهار حيث تضرر 10 مليون شخص قال مسؤولون وشهود ان الافا من القرويين الجائعين الذين فروا من ديارهم نظموا احتجاجات غاضبة عقب مقتل احد القرويين واصابة اكثر من عشرين في مصادمات مع الشرطة اثناء الليل.
واندلعت اعمال العنف في منطقة مادهوباني في الولاية التي اجتاحها الفيضان في ساعة متأخرة من مساء الجمعة حين حاولت الشرطة نقل النازحين من فوق قضبان السكك الحديدية المرتفعة التي لجأوا اليها وذلك لحفر حفرة وسحب مياه الفيضان من قرية مجاورة.
وقال الشهود ان الشرطة فتحت النار وقتلت قرويا. وذكرت قناة ان.دي. تي.في الاخبارية ان الضباط رشقوا بالحجارة. واضير اكثر من 35 مليونا في جنوب اسيا وشرد نحو سبعة ملايين في بنجلادش.
وقال جهاز لمراقبة الفيضان تابع للحكومة ان 16 اخرين من بينهم ستة اطقال غرقوا اثناء الليل ليرتفع عدد الضحايا في هذا البلد الى 81 على الاقل.
وامتدت الفيضانات الى 41 من بين 64 منطقة في بنجلادش.
وصرح مسؤولون بان المياه غمرت اجزاء في العاصمة داكا وان الفيضان ربما يغمر مناطق اخرى في الايام القليلة المقبلة.
وفي نيبال ذكرت وكالة تابعة للامم المتحدة ان الامطار المستمرة في الاسابيع القليلة الماضية ادت لحدوث فيضانات وانهيارات ارضية في الغرب والشرق اسفرت عن مقتل 84 وتضرر اكثر من 270 الفا حسب احصاءات حكومية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش