الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محدثين : لم تسلم أي دولة عربية من فتن النظام الايراني

تم نشره في الخميس 6 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
محدثين : لم تسلم أي دولة عربية من فتن النظام الايراني

 

باريس، طهران - وكالات الانباء

حذر محمد محدثين مسؤول لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الدول العربية من مخططات إيران الداعية الى اشعال الفتن الطائفية في المنطقة، قائلا انه يتوقع اندلاع انتفاضة شعبية تتجاوز الانتخابات الرئاسية الايرانية لتتوجه الى اقتلاع النظام بكل تياراته وفصائله.

وقال المحدثين في حوار مع صحيفة «السياسة» الكويتية ان قرار اقصاء النظام لرفسنجاني ومشائي هو عملية جراحية خطيرة ودليل على ازمة النظام العميقة، مؤكدا ان الشارع بالمرصاد لهذه القرارات. واشار محدثين في هذا الشأن الى ان علي خامنئي يمضي على خطى الخميني في طرد واقصاء منافسيه الواحد تلو الاخر، طالبا المجتمع الدولي بان يوقف كل محادثاته ومراهناته على النظام في طهران.

واكد محدثين ان النظام الايراني اعتمد منذ ايامه الاولى لبسط نفوذه على سياسة القبضة الحديدية، وهو لم يتخل يوما واحدا عن القفاز الحديدي لانه يعرف اذا تخلى عن القبضة الحديدية ليوم واحد فانه سيسقط.

وقال محدثين ان محادثات المجتمع الدولي مع النظام الايراني كانت سببا في اراقة المزيد من الدماء في ايران وانها كانت السبب فيما يجري على حساب مصالح مختلف الدول العربية والاسلامية وجميع دول المنطقة. واضاف «ألا يفي انه ليست هناك دولة واحدة من الدول العربية والاسلامية خرجت سليمة من نار فتن هذا النظام.. ألم يقل خامنئي ومستشاره للامن بملء فمهما أن سوريا هي المحافظة رقم 35 لايران. أليست الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي تطبق ما يطبخه ملالي طهران، حسب ما قال الشيخ رافع الرفاعي مفتي الديار العراقية.

الى ذلك، اطلقت هتافات مؤيدة لاثنين من قادة المعارضة الايرانية موضوعين قيد الاقامة الجبرية منذ عامين، وذلك خلال تشييع رجل دين مؤيد للاصلاحيين في اصفهان (وسط) امس الاول كما ذكر الموقع الالكتروني للمعارضة امس. وردد الالاف الذين شاركوا في تشييع آية الله جلال الدين طاهري الذي توفي عن 87 عاما، هتافات تطالب بـ»اطلاق سراح موسوي وكروبي» و»الموت للديكتاتور» حسب الموقع.

وكان مير حسين موسوي ومهدي كروبي تزعما في 2009 حركة الاحتجاج التي وصفتها المعارضة ب»الانشقاق» وذلك بعد اعادة انتخاب محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل. فقد ندد المرشحان اللذان لم يحالفهما الحظ بعمليات تزوير مكثفة في هذه الانتخابات ودعيا انصارهما الى النزول للشارع في تظاهرات قمعها النظام بعنف.

ووضع الرجلان قيد الاقامة الجبرية منذ عامين. واصدر مكتب اية الله طاهري بيانا يتضمن «دعوة الى الهدوء» منتقدا «الهتافات التي اطلقتها قلة» والتي لا تتفق مع رغبة آية الله طاهري التي ابداها في وصيته كما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية امس.

وكان حسن روحاني المرشح المعتدل للانتخابات الرئاسية المقررة في 14 حزيران، من المشاركين في جنازة طاهري.

التاريخ : 06-06-2013

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل