الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدي كرامة

رنا حداد

الاثنين 4 نيسان / أبريل 2016.
عدد المقالات: 18

رنا حداد



أشعرني بكاء طفلتي بالندم وهي تلح و تطلب « كرامة « ، نعم كرامة.

بدأت الحكاية عندما طلبت مني صغيرتي ان تذهب لتلعب مع أطفال العمارة في الباحة الأمامية، ولكن -هؤلاء الصغار -الذين شكلوا فيما يبدو «عصابة « بينهم، رفضوا اللعب معها ،بحجة أنها صغيرة على ألعابهم !!!

واعتقد أنني تسرعت ، وفعلا انا فعلت ،فعندما زاد بكاءها وإصرارها على الخروج والانضمام اليهم .

صرخت  في وجه صغيرتي بكلمات خرجت من فمي بسرعة ، وبلا تفكير او «جردة حساب» ، ودون ان أدرك ان استيعاب طفلة في الثالثة لا يتضمن فهم عبارة « شو ما عندك كرامة أنت ، ما بدهم تلعبي معهم « .

رد فعل طفلتي ، وعلى غير المتوقع ، جاء عنيفا مصحوبا بالبكاء والصراخ واخذت تردد على مسامعي وسط دموع غزيرة « ماما أنا ما عندي كرامة  بدي كرامة « ! .

و ما عساي أقول لطفلة تسألني عن» الكرامة».

حاولت جاهدة ان ابسط لها المعنى ، لكنني لم أنجح و لم أستطع التملص من طلب ابنتي ، تدخل والدها في الموضوع، و بدأنا بعرض أصناف من «البسكويت» و»الحلويات» على الصغيرة في محاولة لإرضاء طلب الكرامة .

 وبعد عدة محاولات فاشلة ومع إصرار الطفلة غادرنا المنزل بحثا عن الكرامة ، فكان الخلاص في شراء « العناب « او الكرز الأحمر الذي عرضناه على الصغيرة على انه «كرامة» فأقتنعت وفرحت به!  وبدأت الصغيرة تلتهم الحبات الحمراء وهي كمن،  وجد ضالته وما ينقصه!!! من كرامة!!

قصة طفلتي تشبه الى حد كبير كثيرون ممن يعرفون المصطلحات بحسب مقدرة عقولهم على استيعابها و التعايش معها.

 من هنا ،و بعد هذه المعاناة ، بت احرص على اختيار مصطلحاتي وكلماتي، وأدقق واتحقق وامحص واتفحص،  واقيس حجم العقل الذي اخاطبه واكلمه ، والفلك الذي يدور فيه ، لئلا تصبح الكرامة «كرزا احمر», و عزة النفس « سدر منسف «, و ماء لوجه « أوزي « , و الكبرياء «صينية كنافة بالمكسرات» .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة