الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الطاقة يفتتح مشروع طاقة الرياح بقدرة توليدية 80 ميجا واط في معان

تم نشره في الاثنين 4 نيسان / أبريل 2016. 07:00 صباحاً

معان-الدستور-قاسم الخطيب

افتتح وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف بحضور السفير الكويتي لدى المملكة الدكتور حمد الدعيج في معان امس مشروع طاقة الرياح الذي يعد الاول من نوعه على مستوى المملكة والشرق الأوسط .

ويأتي المشروع بقدرة توليدية 80 ميجا واط تماشياً مع الرؤية الملكية الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة ، وتعزيز اعتماد المملكة على الطاقة المتجددة والبديلة .

وأزاح سيف الستارة عن احدى التوربينات تدشينا للمرحلة الاولى من المشروع الممول من المنحة الخليجية وبدعم من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية ، كما جال الوزير في مرافق المشروع ،واطلع  على آلية تحويل طاقة الرياح إلى الطاقة الكهربائية لزيادة مساحة  الطاقة المتجددة في الوطن بما  ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة .

وأشار مدير الشركة المنفذة للمشروع المهندس محمد الطراونة الى ان المشروع يشتمل على 33 مروحة هوائية ذات حجم 2 ميجا واط لكل مروحة تنتجها شركة جيميس الاسبانية وستكون الطاقة الانتاجية للمشروع 80 ميجا واط بعد اضافة 7 مراوح ليصبح العدد الكلي 40 مروحة ،معربا عن شكره للدعم الذي قدمته دولة الكويت الشقيقة عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية .

 وقال وزير الطاقة الدكتور ابراهيم سيف ان اطلاق المشروع يأتي في غمرة احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى والتي انطلقت من معان ، مبينا ان كلفة المشروع الاجمالية 148 مليون دولار سينتج 200 ميغا واط من الكهرباء النظيفة الى الشبكة الوطنية.

ولفت الى اهتمام الحكومة الاردنية بتطوير واستغلال المصادر المحلية للطاقة وخاصة المتجددة لتساهم في تخيف من حدة وأزمة الطاقة ، مشيرا الى السعي  لاستغلال الطاقة المتجددة في خليط التزود بالطاقة للمملكة ليكون نحو 20% من الطاقة الكهربائية عام 2025 .

وأوضح انه تم وضع السياسات والأطر التنظيمية لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة لتوليد الطاقة الكهربائية وجذب الاستثمارات في هذا المجال من خلال اصدار قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة والأنظمة والتعليمات الناظمة له ، وهو ما هيأ المناخ الاستثماري في مجال الطاقة ، حيث اثمرت هذه الجهود عن تطوير 1000 ميغا واط حاليا من مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وبحجم استثماري مالي بلغ 1.6 مليار بالرغم من الظروف المحيطة بالمملكة.

وقال تم توقيع اتفاقيات نهاية الاسبوع الماضي لمشروعي طاقة الرياح في منطقة الطفيلة باستطاعة 502 ميغا واط لكل منها ،كما ان محافظة معان ستشهد قريبا بناء مشروعين اخرين لطاقة الرياح احداهما في منطقة الفجيج والأخر في منطقة الجفر ليصبح  حجم مشاريع طاقة الرياح العاملة والمتعاقد معها حوالي 470 ميغا واط كما ان مدينة معان هي مدينة الشمس ايضا تشهد حاليا عددا من مشاريع الطاقة الشمسية في المنطقة التنموية باستطاعة حوالي 170 ميغا واط ،مؤكدا ان هذه المشاريع سوف يكون لها انعكاسات ايجابية ملموسة على الجانب الاقتصادي والاجتماعي وخلق فرص عمل لأبناء هذه المدينة والمحافظة وعلى الوطن بشكل عام .

من جانبه قال مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الدكتور محمد عبدالوهاب البدر ان الاردن والكويت تربطهم علاقات تاريخية مبنية على الاحترام المتبادل بين البلدين الشقيقين التي ارست قواعدها القيادتان الهاشمية والكويتية .

مشيرا الى ان هذه المنحة تأتي تعبيراً عن عمق الروابط التي تربط البلدين الشقيقين الاردن والكويت للمساهمة في مساعدة  الاردن في تنفيذ مشاريع تنموية حقيقية وخاصة في مجال الطاقة التي تعتبر من اهم المشاريع اهتماما في العالم .

وكان محافظ معان الدكتور غالب الشمايلة قد استعرض واقع المحافظة وثرواتها الطبيعية وميزتها الاستثمارية وخاصة في مجال الطاقة البديلة .

مشيرا الى انه بدأ العمل ب9 مشاريع كبرى للطاقة الشمسية في معان ستساهم عند الانتهاء منها في تخفيف فاتورة الطاقة وتكاليفها المرتفعة التي تثقل كاهل موازنتنا  الاردنية وهذا المشروع العاشر الذي تم تدشينه امس بحضور سفير دولة الكويت الشقيقة وسفير اسبانيا الشقيقة وعدد من المسؤولين في وزارة الطاقة سيعزز هذه الحزمة من المشاريع التي نتمنى ان تنعكس على واقع الطاقة الكهربائية في هذه المحافظة والوطن بشكل عام .

مقدما الشكر لدول الخليج العربي ودولة الكويت الشقيقة على هذا الدعم الكبير الذي تقدمه للمملكة .

مؤكدا ان هناك مشاريع اخرى للطاقة البديلة في منطقة الفجيج والجفر سيبدأ تنفيذها في القادم  ان شاء الله .

حضر الحفل السفير الاسباني سانتياجو كاباناس آنسوريتا  ، ومديرو الشركة الوطنية للكهرباء المهندس خلدون قطيشات ، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية الدكتور محمد عبدالوهاب البدر ، ومحافظ معان  الدكتور غالب الشمايلة ورئيس جامعة الحسين بن طلال الدكتور علي القيسي  ، ورئيس لجنة الشفافية والمساءلة في مجلس النواب النائب الدكتور امجد  ورئيس بلدية معان الكبرى ماجد الشراري ال خطاب ، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان ، والرئيس التنفيذي لشركة شمس معان المهندس سامر المعاني ومدير شرطة محافظة معان بالإنابة العقيد علي الحراحشة  ومسؤولون حكوميون وعدد من شيوخ ووجهاء محافظة معان وباديتها .

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة