الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أول دخول لليمين المتطرف الى البرلمان الاوروبي

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2009. 02:00 مـساءً
أول دخول لليمين المتطرف الى البرلمان الاوروبي

 

 
بروكسل - لندن - وكالات الأنباء

احتفظت احزاب يمين الوسط بالسيطرة على البرلمان الاوروبي في انتخابات انتهت الأحد بنسبة اقبال منخفضة بشكل قياسي. واظهرت النتائج الجزئية ان حزب الشعب الاوروبي سيبقى التكتل الرئيسي في البرلمان متقدما على الاشتراكيين معززا قدرته على تحديد جدول الاعمال في برلمان يجيز كثيرا من قوانين الاتحاد الاوروبي وميزانيته. واظهرت نتائج جزئية فوز احزاب يمين الوسط الحاكمة في المانيا وفرنسا وبولندا وايطاليا وحققت احزاب الخضر نتائج طيبة في ليلة سيئة للاشتراكيين الذين اخفقوا في الاستفادة من سخط على نطاق واسع من طريقة معالجة اوروبا للازمة الاقتصادية العالمية.

وكانت نسبة الاقبال منخفضة بشكل قياسي وبلغت 43 في المئة واشارت استطلاعات رأي الناخبين بعد الادلاء بأصواتهم والنتائج الجزئية الى ان الاحزاب الحاكمة واجهت هزيمة في ايرلندا واليونان والمجر وبلغاريا واسبانيا. ولكن من المرجح ان يتنفس زعماء الاتحاد الاوروبي الصعداء لعدم تحقيق الاحزاب اليمينية المتطرفة نتائج افضل على الرغم من تحقيقها مكاسب في بعض الدول وبقاء البرلمان المؤلف من 736 عضوا مستقرا.

وعلى الرغم من انه لا توجد عواقب رسمية او مباشرة بالنسبة للاحزاب الحاكمة التي هزمت في الانتخابات فانها قد تواجه ضغوطا متزايدة لتغيير السياسة او الشخصيات.

وبعد هزيمته في الانتخابات المحلية الخميس مني حزب العمال بزعامة رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون بفشل جديد في الانتخابات الاوروبية التي فاز فيها اليمين المتطرف باول نواب اوروبيين. وتراجع حزب العمال الى مرتبة ثالثة مذلة له مع نيله %15 فقط ، اي بتراجع ثماني نقاط قياسا الى الانتخابات الاوروبية الاخيرة في 2004 (23%). وكان المحافظون الفائز الاكبر في الاقتراع الذي اجري الخميس في المملكة المتحدة بالتزامن مع الانتخابات المحلية ، بحصولهم على %29 امام حزب الاستقلال (يو كيه اندبندنس بارتي) (17%) بحسب نتائج 63 من ال72 مقعدا بريطانيا اوروبيا.

وتبقى نتائج المقاعد الخاصة باسكتلندا وايرلندا الشمالية التي ستعلن رسميا في وقت لاحق. ونال الليبراليون الديمقراطيون %14 من الاصوات والخضر 9%. وكان حزب العمال البريطاني حصل في الانتخابات الاوربية في 2004 على %23 من الاصوات وراء المحافظين (27%) لكن امام حزب الاستقلال المناهض لاوروبا (16%). لكن فضلا عن الصفعة المذلة التي مني بها حزب العمال بتراجعه الى المرتبة الثالثة فان الضربة القاضية اتته من الحزب الوطني البريطاني اليميني المتطرف الذي يدخل البرلمان الاوروبي للمرة الاولى بنائبين. وهي المرة الاولى التي تنتخب فيها بريطانيا نائبا اوروبيا منبثقا عن حزب يميني متطرف.

وعبر النائب الاوروبي الجديد من الحزب الوطني اندرو برونز بعد انتخابه عن ارتياحه قائلا "اعتبر ذلك بمثابة خطوة اولى نحو تحرير المملكة المتحدة والشعب البريطاني من الدكتاتورية الاوروبية". وسارع وزير الصحة العمالي اندي برنهام على الفور الى التعبير عن اسفه لـ"مرحلة حزينة بالنسبة للسياسة البريطانية". ويرى المحللون ان فوز اليمين المتطرف قد يعزز الدعوات لاستقالة غوردن براون التي لم تهدأ بالرغم من التعديل الوزاري المعلن الجمعة.

Date : 09-06-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل