الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كيف نزرع الثقة في نفوس أطفالنا

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً



  ضحى محمود خليليه *

هناك العديد من التعريفات لمفهوم الثقه بالنفس , ولكن التعريف الأسهل والأبسط  هو : أن تعتقد انك تمارس سلوكا صحيحا في موقف معين .

فالثقه بالنفس ليست مرتبطة بالصواب , ولكن مرتبطة بنظرتك انت (لتصرفك ) , ومن أهم اساسيات الثقه بالنفس (تقبل الذات ) بل ويعتبر حجر الأساس .  ان أول خطوة في تقبل الذات هي معرفة الإيجابيات والسلبيات في شخصية كل منا , عن طريق تقيم الذات , (فالإيجابيات أسعد بها وادعمها , والسلبيات لا أبالغ بالحزن عليها , ولكن أضع خطة للتعامل معها وذلك للتقليل منها .

بناء الثقة في نفوس اطفالنا

ان زرع الثقة في نفس الطفل أو تنمية مفهوم ذاتي إيجابي لديه , سواء أكان ذلك في البيت أو المدرسة , (أمر في غاية الأهمية ) ويرى علماء النفس والتربيه أنه مفتاح الشخصية السويه والطريق الأكيد نحو النجاح في الحياة الأكاديميه والعمليه.

ان ملامح الشخصيه لا تظهر فجأة عندما يكبرالطفل , لكنها تكون نتيجة لتفاعلات مختلفة في مواقف كثيرة ومتفرقه , وإرشادات وتصرفات وأحداث تؤثر فيه منذ طفولته , والثقه بالنفس من أحد العوامل المؤثرة في تكوين شخصية الطفل .

وبناء الثقه بالنفس عند الطفل أو تربية الأبناء على الثقة بالنفس , لا يحتاج الى اموال طائله أولإمكانيات عظيمه ولكن يحتاج الى : قوة إيمان وبناء فكر سليم وارادة صلبة وعزيمة قويه , تجعل صاحبها لا يسمح للسلبيات أن تضعفه , ولا يسمح للخوف من الفشل ان يمنعه عن اداء واجبه .  ويتوجب على الوالدين أن يهتموا لتكوين شخصية أطفالهم , كما يهتمون لتوفير الطعام والملبس وباقي الإحتياجات المادية الأخرى .



بعض النقاط التي تساعد  في تنمية الثقة بالنفس عند الطفل :

أولاً : تذكر أن طفلك لا يزال طفلاً فلا تتوقع منه دائما ً التصرف السليم في كل المواقف , لذلك لا يصح ان تقوم بتوبيخه بشده عند الخطأ , لدرجة تجعله يخشى أن يقوم بالتصرف مستقبلاً , بل اشرح له أين يكمن الخطأ الذي فعله , ووضح ذلك بأسلوب لا عنف فيه , كي يستطيع أن يستوعب الموقف الصحيح بلا خوف ولا يكرر الخطأ , وتحلى بالصبر معه لو تكرر الخطأ.

ثانيا ً : كما تقوم بنقده عندما يخطئ , فعليك أيضا أن تقوم بتشجيعه والثناء عليه عندما يقوم بتصرف صحيح فيشعر بالثقه بنفسه .

ثالثاً : علمه كيف يخطط لنفسه ويضع هدف , ويحاول تحقيقه من خلال خطوات متتابعه فيشعر بثقه في نفسه , وبقدرته على التصرف وبمسؤوليته عن تحقيق النجاح .

 رابعاً : يمكنك أخذ مشورته واستطلاع آرائه في بعض الأشياء كي يشعر بأهميته .

خامساً : عامله بإحترام واعطه قيمته أمام الآخرين , ولا تستهزئ به واجعله يشعر بأهميته عندك وحبك له .

سادساً : افسح له المجال كي يعبر عن نفسه ويتكلم ويوضح ما يدور بعقله , وناقش أفكاره , وأكد له على المفاهيم الصحيحه , واستنكر المفاهيم الخاطئة .

 سابعاً : قم بصقل مواهبه وتشجيعها , وعلمه فن التحدث , وكيفية إختيار أصدقائه , وأدب الكلام والطعام  والإهتمام بملبسه , وترتيب أدواته , وأي مهارات تمكنه من التصرف الصحيح , وتعمل على زيادة ثقته بنفسه .

ثامناً : ساعده في تنظيم وقته ومتابعة أدائه لواجباته , وتجنب الكسل أو تأجيل العمل , وتوفير ظروف ملائمة كي يؤدي إلتزامته المدرسيه بنجاح فلا يتم توبيخه أو اتهامه بالفشل , فتزيد ثقته بنفسه وسط زملائه وفي مدرسته .

 تاسعاً : أجب عن تساؤلاته وفسر له بعض قراراتك التي ترفضها , ففسر له السبب كلما أمكن , ولا تكتفي بقول (لا) بدون ذكر أسباب , واحترم رأيه وشخصه .  

*مرشدة تربوية

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش