الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وثيقة التطبيع بين اسرائيل والعرب .. ارث لفني للامريكيين..،

تم نشره في الأربعاء 13 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
وثيقة التطبيع بين اسرائيل والعرب .. ارث لفني للامريكيين..،

 

 
جاء في صحيفة هارتس العبرية انه قبل بضعة ايام من مغادرتها منصبها كوزيرة للخارجية ، نقلت رئيسة المعارضة النائبة تسيبي لفني رسالة الى المبعوث الامريكي للشرق الاوسط جورج ميتشل تضمنت توصيات لتجنيد العالم العربي لدعم المسيرة السلمية وتقدم التطبيع على مراحل مع اسرائيل كجزء من مسيرة اقليمية.

واشار موظفون كبار امريكيون واسرائيليون الى أن الادارة تبنت بعضا من التوصيات في الوثيقة وأدرجتها في سياستها في الشرق الاوسط.

وتعرض الوثيقة ثلاثة انواع من الخطوات التي يمكن للدول العربية ان تنفذها كي تخلق ثقة بالمسيرة السياسية في اوساط الجمهور الاسرائيلي:

1 - الاعراب عن التأييد العلني من جانب الزعماء العرب ، بمن فيهم اولئك الذين لا يقيمون علاقات مع اسرائيل ، بالمسيرة السياسية وبالمفاوضات بين اسرائيل والسلطة دون محاولة املاء مواقف متصلبة على الفلسطينيين.

2 - منح دعم سياسي ومالي للسلطة الفلسطينية ومساعدة في عزل حماس.

3 خطوات تطبيع تجاه اسرائيل كاعادة فتح ممثلية تجارية او دبلوماسية اسرائيلية في دول عربية ، عقد لقاءات علنية وسرية مع زعماء اسرائيليين واجراء زيارات رسمية الى اسرائيل.

وشددت لفني في لقائها مع ميتشل على أنه في الاساس الفكري تقبع الصعوبة الفلسطينية في اعطاء شيء مقابل البادرات الاسرائيلية مثل تحرير سجناء او نقل سيطرة أمنية عن مدن في الضفة ، وقالت لفني لميتشل: "الدول العربية يمكنها أن تعطي مقابل هذا ، مما سيبدو للجمهور الاسرائيلي بانه يوجد شريك وليس فقط في السلطة الفلسطينية بل وفي العالم العربي بشكل عام.



Date : 13-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش