الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردنية أبو حية أهتمت بقضايا المعاقين وحصدت جائزة الأم المثالية

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور- ماجدة ابو طير

«الحياة تحتاج الى تحديات كثيرة، ولا تقبل أن يعيش بها أي ضعيف. والأم في هذا الوقت بالتحديد تزامنها التحديات وترافق مسيرتها، ما بين الخوف على اسرتها واطفالها و القضاء في العمل لساعات طويلة، وايصال الاطفال لمراحل يستطيعون الاعتماد على انفسهم، وتميز الصحيح من الخاطئ... والكثير من المصاعب التي لا تنتهي عند لحظة واحدة تواجهها الأم بكل قوة وإرادة وعزيمة».

التنسيق سبب النجاح

هكذا ابتدأت الحوار مع «الدستور» السيدة فتحية ابو حية الحاصلة على لقب الأم المثالية لعام 2016، على مستوى الوطن العربي. من الجمعية الكويتية للأسرة المثالية، التي ترأسها الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح.

تروي ابو حية تجربتها في المشاركة: « لقد شاركت في المسابقة بعد جهود بذلت من قبل صديقاتي في العمل في اقناعي لاشراك، وبالفعل شاركت وتنافست مع ما يقارب 7 الآف أم على مستوى الوطن العربي. لقد تم طرح العديد من الشروط والمعايير للفوز بهذا اللقب. من بينها أن تكون المشتركة مثلاً ألا يقل عمر المتسابقة عن 50 عامًا، وأن يكون مضى على زواجها أكثر من 25 عامًا، فضلاً عن تقديم سيرة ذاتية وخطابات التوصية.

ايضاً قدرة المشاركة على التنسيق بين الوظيفة والأسرة، وتحمل أعباء الحياة، ومدى القدرة على تطوير الذات وحسن تربية الأبناء، ومعايير أخرى ما بين اجتماعية وأخلاقية وغير ذلك».

الامومة رسالة بحاجة الى اعداد وتنمية

تقول ابو حية : الأمومة امر صعب لا يمكن أن ننكره جميعاً، وهو رسالة مقدسة، فالأم هي التي تبني الأجيال وبالتالي لها دور كبير في بناء الأمة بشكل رئيسي. لقد عشت حياة مليئة بالتحديات منذ بداية عمري، فقد كنت اول فتاة في العائلة تدرس تخصص علم اجتماع بالجامعة الأردنية عام 1983 التي كانت مختلطة، وكان الاختلاط امراً مرفوضاً في العائلة.

 ومن ثم تزوجت واصبح لدي اربع ابناء وبفضل زوجي ووالدته وايضاً امي. استطعت متابعة عملي في وزارة التنمية الاجتماعية الذي يحتاج للكثير من الجهد خاصة انه ميداني. والآن اصبحت رئيسة قسم المراكز والمؤسسات في مديرية شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة في الوزارة بعد خبرة طويلة وجهد رسم خطوطه على وجهي.

الأمومة المثالية

تتابع : الأمومة المثالية هي التي تأتي عن طريق مصدرين، أمومة بالفطرة، وأمومة يتم تعليمها، فالأم تحب أن تهتم بأطفالها لكن حتى تترك عليهم لمسة إيجابية يجب أن تتعلم الطرق الصحيحة والصحية للتنشئة، وأن تلم بكل ما هو حديث من خلال الاطلاع والقراءة المستمرة. لذا فالأمومة بالفطرة لا تكفي وحدها هذه الأيام، فالمصاعب التي ستواجهها كثيرة، وطفل هذه الأيام أيضاً شخصيته مختلفة تماماً عن طفل السبعينات مثلًا، وبالتالي يجب أن تتطور الأم وألا تبقى على معلومات ورثتها من أمها أو جدتها، فهذا لا ينفع مع طفل هذه الأيام».

وتضيف «من الأسس المهمة في التنشئة السليمة منح الطفل كامل حقوقه، وألا يتم قمعه عندما يسأل أو يبحث عن أمر يفكر به، فالأم الذكية هي التي تطور التفكير لدى الطفل وتجعله يبحث بشكل دائم، وألا يصبح متلقيًا للمعلومة دون النقاش بها، فالأمومة رسالة مقدسة ويجب الحفاظ عليها فهي عماد المجتمعات».

لابد من وقت اطكبر للعائلة

ابو حية لديها اربعة ابناء، تقول : افتخر بابنائي فهم حصيلة تعبي انا وابيهم.  ابني (مؤيد) مهندس إلكترونيات متميز، وابنتي (مي) تخصصت بطب الأسنان، وابنتي (هديل) تخصصت بهندسة الحاسوب، وبقي ابني الصغير (خليل) ما زال على مقاعد الدراسة. الاهالي يبحثون دوماً عن تميز الابناء حتى يشعروا ان رسالتهم اتجاههم قد منحوها حقها. وبالرغم انني كنت اعمل إلا انني كنت افكر دوماً كيف اجد لهم وقتاً وان لا يشعروا أن هنالك امر ينقصهم. لا انكر أن عمل الأم مسالة معقدة ولكنه وسيلة لتحسين مستوى الحياة التي تحاول أن تؤسس لها مع زوجها.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش