الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي يلغي زيارة إلى لندن خشية اعتقاله

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 02:00 مـساءً
نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي يلغي زيارة إلى لندن خشية اعتقاله

 

 
باقة الغربية - الدستور

رفض وزير التهديدات الإستراتيجية ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي موشيه يعلون ، دعوة كان قد تلقاها لزيارة بريطانيا ، وذلك خشية إقدام السلطات البريطانية على تنفيذ مذكرة الاعتقال المقدمة ضده هناك ، هذا في وقت نصح وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك ضباط الجيش الإسرائيلي الكبار عدم المجازفة والسفر لخارج إسرائيل ، خشية ان يتم ملاحقتهم واعتقالهم لارتكابهم جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

وأوضحت صحيفة "يديعوت احرنوت" ان اسبانيا والسويد وبريطانيا والنرويج والدنمارك هي الدول الأكثر خطورة عليهم ، وان هذا الموضوع يثير المخاوف في أوساط القادة العسكريين الإسرائيليين ، إذ إن هناك نحو 1000 دعوة قضائية مقدمة ضدهم وتهددهم بالاعتقال.

وفي هذا السياق ذكرت صحيفة "هآرتس" إن الوزير يعلون ألغى القيام بزيارة إلى بريطانيا ، للمشاركة في حفل تبرعات لإقامة مقر للجنود الإسرائيليين الذين تقيم عائلاتهم خارج إسرائيل ، بعد إن تم فحص الموضوع من قبل وزارتي العدل والخارجية الإسرائيليتين وبرزت تخوفات عالية بإمكانية اعتقال يعالون في بريطانيا وذلك كونه مسؤولا عن قتل العديد من الأبرياء في قطاع غزة ، وكذلك بعد إن اعلمه مستشاريه القضائيين إن قيامه بهذه الزيارة قد يؤدي إلى اعتقاله ، كون حصانته الدبلوماسية لا تكفي ، حيث قامت منظمات فلسطينية بتقديم شكاوى ودعوى قضائية ضده ، حين إشغاله منصب رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي 2002 - 2005 ، لارتكابه جرائم حرب ضد الفلسطينيين ، وتحديدا في قضية اغتيال قائد عسكري كبير في حركة "حماس"(صلاح شحادة) في تموز2002 ، حيث قام الطيران الإسرائيلي بإسقاط طن من المفجرات على المبنى الذي يقيم فيه شحادة وأدى إلى استشهاد 14 فلسطيني وعشرات الجرحى.

يشار إلى هناك العديد من القيادات الإسرائيلية المهددة بالاعتقال في مقدمتهم رئيس الوزراء السابق أيهود اولمرت ، والوزراء ايهود باراك (وزير الحرب) ، بنيامين بن اليعازر (وزير الحرب الأسبق) وموشية يعلون (رئيس أركان الجيش الأسبق) ومتان فلنائي (نائب وزير الحرب) إلى جانب كبار قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي وأبرزهم رئيس هيئة أركان الجيش غابي اشكنازي ، وكافة أعضاء هيئة الأركان العامة والمدعي العام العسكري والمستشار القضائي للجيش ، حيث اقروا قانونية الجرائم الإسرائيلية للجيش خلال الحرب ، إلى جانب رئيسي جهاز الأمن العام "الشاباك" يوفال ديسكين ، وجهاز المخابرات الخارجية "الموساد" مائير دغان.



Date : 06-10-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل