الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلينتون تنتقد قرار إسرائيل هدم منازل في القدس

تم نشره في الخميس 5 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
كلينتون تنتقد قرار إسرائيل هدم منازل في القدس

 

رام الله - وكالات الأنباء

انتقدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اسرائيل أمس بسبب خطط لازالة منازل فلسطينية في القدس الشرقية ، وقالت ان واشنطن ستثير قضية المستوطنات اليهودية مع الزعماء الاسرائيليين.

ووصفت كلينتون بعد محادثات مع زعماء فلسطينيين الهدم المزمع لاكثر من 80 منزلا بأنه "لا يفيد". وتابعت "هذا النوع من النشاط لا يفيد ولا يتماشى مع التزامات منصوص عليها في خطة خارطة الطريق" لاحلال السلام. وقالت "هذه قضية نعتزم اثارتها مع حكومة اسرائيل والحكومة على مستوى البلدية في القدس".

وفي مؤتمر صحفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة لم تصل كلينتون الى حد تكرار نداءات أميركية بوقف فوري للتوسع الاستيطاني الاسرائيلي لكنها وعدت بمتابعة القضية.

واضافت "أعتقد أنه ينبغي في الوقت الحالي أن ننتظر لحين تشكل حكومة اسرائيلية جديدة. سيكون هذا قريبا وسننظر حينها في الوسائل المتاحة" مكررة دعمها لاقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل.

كما شددت كلينتون على عزم الولايات المتحدة المضي قدما في عملية السلام في الشرق الاوسط وقيام دولة فلسطينية. وقالت كلينتون ان "الولايات المتحدة تعمل على توفير ظروف من شأنها ان تسمح بقيام دولة فلسطينية". وقالت كلينتون "نحن عازمون على المضي قدما. ان الوقت يداهمنا".

وفي اظهار للدعم للسلطة الفلسطينية التي يتزعمها عباس وصفت كلينتون السلطة بأنها الحكومة الشرعية الوحيدة للشعب الفلسطيني. وقالت كلينتون ان تثبيت وقف اطلاق النار في القطاع بعد العدوان. كذلك دعت كلينتون اسرائيل الى "تخفيف معاناة" فلسطينيي قطاع غزة بتسهيل عبور المساعدات الغذائية.

وكانت رايس قالت في مقابلة تلفزيونية ان واشنطن سترفض العمل مع حكومة فلسطينية تضم حماس اذا لم تعترف هذه الاخيرة باسرائيل وتتخل عن العنف. وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كانت واشنطن ستتعاون مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية ، يجري العمل على تشكيلها ، اذا تمسكت حماس بمواقفها ، قالت هيلاري "لا وكنا قلنا ذلك بوضوح". واضافت "اذا تشكلت حكومة وحدة تضم حماس فاننا نتوقع من حماس ان تحترم المبادىء التي وضعتها اللجنة الرباعية (الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا)... والتي لم تتغير: على حماس التخلي عن العنف والاعتراف باسرائيل والقبول بالالتزامات التي قطعتها منظمة التحرير الفلسطينية". واتهمت الوزيرة الاميركية حماس بانها مجموعة "ارهابية" واعتبرت ان هذه الحركة "تصبح اكثر فاكثر حليفا لايران".

واضافت كلينتون انها تأمل في ان تصدر حماس بيانا رسميا وواضحا اذا ما قررت تغيير مواقفها. وقالت ان منظمة التحرير الفلسطينية "قامت بذلك واعتبر ان هذا اقل ما يمكن ان نتوقعه من حماس".

كما اعلنت ان المبعوث الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل سيعود الى المنطقة بعد تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة لاستئناف محادثاته معها.

من جهته ، قال عباس انه اذا لم يلتزم الزعماء الاسرائيليون القادمون بحل الدولتين ويوقفوا البناء الاستيطاني وهدم المنازل بالقدس فاننا "لا نستطيع ان نعتبر انفسنا شركاء او يعتبروا انفسهم شركاء في عملية السلام". وقال محمود عباس "ان من يفعل ذلك لا يريد السلام" ودعا الحكومة الاسرائيلية المقبلة الى احترام حل الدولتين لتسوية النزاع.

وقال عباس "نحن نحترم خيار (الشعب الاسرائيلي) ونحترم الانتخابات الاسرائيلية لكننا نطالب الحكومة المقبلة باحترام خارطة الطريق وحل الدولتين الاسرائيلية والفلسطينية" ، مشددا على وقف الاستيطان في الضفة الغربية. كما دعا الى فتح معابر قطاع غزة لوضع حد "لمعاناة الشعب الفلسطيني" في القطاع والسماح باعادة اعماره.

من جهة اخرى دعا الرئيس الفلسطيني ايران الى عدم "التدخل" في الشؤون الفلسطينية واتهمها "بالتدخل فقط لتعميق الانقسام بين الفلسطينيين".

وقال "نحن نقول للإيرانيين.. كفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية". وأضاف عباس "هذا التدخل كله سلبي ، وليس في صالح الشعب الفلسطيني ، ونحن نعتبر مثل هذه التدخلات تهدف فقط لتعطيل الحوار الوطني.. ونحن نرفض التدخل رفضا قاطعا ، وعلى إيران أن تهتم بشؤونها ومصالحها الداخلية".

التاريخ : 05-03-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل